أبوظبي (وام)

 أشاد عبدالله بن عقيدة المهيري الأمين العام لصندوق الزكاة بالفتوى الصادرة من مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، وما أقرته اللجنة الشرعية لصندوق الزكاة بجواز صرف الزكاة لإطعام المتضررين في ظل الظروف الحالية، مشيراً إلى أنه انسجاماً مع هذا القرار يستقبل الصندوق زكاة وتبرعات أفراد المجتمع وزكاة الفطر، مما سيكون له الأثر الإيجابي لصالح المتأثرين.
وقال المهيري: «إنه يأمل من المحسنين زيادة مساهماتهم بأموال الزكاة والصدقات، لمواجهة الضغط والزيادة المتوقعة من شريحة المستحقين للزكاة خلال هذا العام، خاصة وإن الصندوق بالتعاون مع الجهات المعنية يرصد الآثار المرتبة على الظروف الحالية، وذلك لتقديم الدعم للفئات المتأثرة بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة، بجانب رصد التأثيرات لتحديث وتعديل الإجراءات ذات الصلة إذا لزم».
وأكد استعداد الصندوق التام لدعم أي شريحة تأتي حسب التقارير الواردة من الجهات المعنية بالدولة، وهو ما تم من خلال دعم مبادرة التعليم عن بُعد بالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم.
وأوضح أن عمل الصندوق مستمر طول السنة، ولا يعتبر موسمياً إلا أنه يخصص شهر رمضان لإطلاق الحملة الإعلامية السنوية، الموجهة للمتعاملين من الأفراد والشركات، لتعريفهم بأحكام الزكاة، وإرشادهم لطريقة احتسابها، وقنوات التحصيل المتاحة بالصندوق، والتي بلغت حالياً ما يزيد على 37 قناة تقليدية وإلكترونية وذكية.