أبوظبي  (الاتحاد)

احتفت جمعية «كلنا الإمارات» في مبادرة أقامتها مساء أمس بالأسر المستضافة في مدينة الإمارات الإنسانية في ساحة المدينة في العاصمة أبوظبي في إطار مبادرتها التي اسمتها «عطاء» مواكبة جهود الدولة في تقديم كل أوجه الدعم الإنساني للتصدي لانتشار فيروس كورونا.
وأعرب مسلم سالم محمد بن حم، رئيس مجلس إدارة الجمعية، عن مواكبة الجمعية للتوجيهات السامية للقيادة الرشيدة التي عملت على تقديم شتى أوجه الدعم والمساندة لكل المقيمين على أرض الإمارات، كما عملت الجمعية على إطلاق مجموعة من المبادرات التوعوية والنفسية والإعلامية التي تساند الجهد الحكومي المميز بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي.
كما جاءت مبادرة جمعية «كلنا الإمارات» لإدخال الفرحة والسرور على أفراد الأسر المستضافة والاحتفاء معهم بمقدم شهر رمضان المبارك.
حضر المبادرة، عبدالله أحمد العلي وبخيته سعيد المنصوري عضوا مجلس إدارة الجمعية، والمستشار الإعلامي للجمعية عبدالرحمن نقي البستكي، وخميس الشحي نائب المدير التنفيذي للجمعية، ومحمد مطر المرر مدير مدينة الإمارات الإنسانية، وعدد من العاملين والمتطوعين في المدينة والجهات المشاركة.