شروق عوض (دبي)

سجلت وزارة التغير المناخي والبيئة، نمواً بنسبة تزيد على 28% في إجمالي أعداد الحيوانات والمواشي الواردة إلى منافذ الدولة خلال الربع الأول، مقارنة بالفترة نفسها من 2019، حيث ارتفعت من (195.2) ألف رأس (الأغنام، والأبقار، والجمال) إلى (250.4) ألف رأس، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020، مدعومة بتكثيف وتعزيز الخدمات التي تقدمها الوزارة لمستوردي هذه الحيوانات، وتوفيرها عبر قنواتها كافة الإلكترونية والذكية، وتسريعها إجراءات الفحص والحجر الصحي للإرساليات، مع ضمان أعلى معايير المحافظة على السلامة والصحة العامة. وقال سلطان علوان، الوكيل المساعد لقطاع المناطق، والقائم بأعمال الوكيل المساعد لقطاع التنوع الغذائي بالإنابة في الوزارة لـ «الاتحاد»: «إن الوزارة مواكبة لتوجهات الدولة وتوجيهات القيادة الرشيدة الخاصة بضمان استمرارية واستدامة سلاسل توريد الغذاء، عملت خلال الفترة الماضية على ضمان مرونة واستمرارية الخدمات المقدمة لمستوردي الثروة الحيوانية والمواشي بتوفيرها عبر قنواتها كافة، الإلكترونية والذكية، وتعزيز التعاون والتنسيق مع الأسواق المعتمد الاستيراد منها كافة، وتسهيل وتسريع إجراءات الفحص والحجر الصحي للإرساليات، مع ضمان أعلى معايير الحفاظ على الصحة والسلامة العامة».
وأشار علوان إلى أن الوزارة استبدلت شرط تقديم الشهادات الأصلية، خصوصاً الشهادات الصحية للإرساليات، بتحميل نسخ منها عبر القنوات الذكية والإلكترونية لخدمات الوزارة، موضحاً أن منافذ الدولة شهدت خلال الربع الأول من العام الجاري استقبالاً لـ (506) إرساليات مواشٍ، تضم ما يزيد على (231) ألف رأس أغنام، و(4465) رأس أبقار، وما يقارب (15) ألف رأس جمال، مقارنة بـ (178.6) ألف رأس أغنام، و(2641) رأس أبقار، وما يقارب (1400) رأس جمال، تم استيرادها خلال الربع الأول من عام 2019.

الأمن والسلامة 
وقال سلطان علوان: «إن مراكز الحجر الزراعي والبيطري التابعة لوزارة التغير المناخي والبيئة، قامت بتعزيز إجراءات الوقاية والسلامة كافة، بحسب معايير وزارة الصحة ووقاية المجتمع، كما شمل ذلك توفير المستلزمات كافة من كمامات ومعقمات، ووضع ماسح ضوئي حراري لديوان وزارة التغير المناخي والبيئة، وأجهزة كشف حرارة للمناطق، مع مراعاة التنظيف المستمر لمباني الوزارة باستخدام مواد تطهير ومعقمات، بالإضافة إلى إيقاف تسلم الوثائق الأصلية للشحنات الواردة، كما تم إيقاف استخدام مؤشر السعادة في جميع مراكز الوزارة».

فحص الحيوانات
وذكر أنه ضمن التوازي مع دعم وتعزيز استمرارية حركة استيراد المواشي والأغنام، فقد عملت وزارة التغير المناخي والبيئة على دعم الإنتاج المحلي للثروة الحيوانية، عبر مجموعة من الخدمات الإلكترونية والذكية، شملت إجراءات التراخيص والشهادات الاعتيادية، بالإضافة إلى خدمات متخصصة في الإرشاد البيطري وفحص الحيوانات لضمان الصحة الحيوانية وزيادة الإنتاج.

«مزارعنا» الإرشادي
قال سلطان علوان: إن باقة مزرعتي الإلكترونية تُعد واحدة ضمن الخدمات المهمة التي توفرها الوزارة، كما تشمل الخدمات التطبيق الذكي «مزارعنا» الإرشادي الذي يوفر حزمة متكاملة من المعلومات الإرشادية للمزارعين ومربي الثروة الحيوانية؛ بهدف تحقيق الاستدامة في القطاع الزراعي والحيواني في الدولة، حيث يتيح التطبيق للمتعامل التواصل المباشر مع أصحاب الاختصاص في المجالين الزراعي والبيطري من خلال خاصية «تواصل مع المختص»، والتقديم على خدمات الوزارة ذات العلاقة بالمزارعين ومربي المواشي، ومراجعة حالة الطلبات بشكل بسيط وسهل دون الحاجة لمراجعة مراكز إسعاد المتعاملين، لافتاً إلى أن التطبيق يوفر أيضاً قنوات مختلفة لتقديم الإرشاد الذكي من خلال أدلة إرشادية زراعية وبيطرية وفيديوهات وبيانات توعية، تخص كلاً من المزارعين ومربي المواشي، على حد سواء.