أبوظبي (وام)

 بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، خلال اتصال هاتفي مع معالي موسى فاكي محمد، رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، العلاقات الإماراتية الأفريقية، وسبل تعزيزها وتنميتها، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وتناول سموه ومعالي رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي مستجدات جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» على الساحة الدولية بشكل عام، وفي قارة أفريقيا على وجه الخصوص، وسبل تقديم الدعم اللازم للدول الأفريقية من أجل مساعدتها على تجاوز تداعيات هذه الجائحة. وبحث الجانبان سبل تعزيز التعاون والتنسيق ودعم الدول الأفريقية بالمستلزمات الطبية والتقنيات التي تساعدها على اتخاذ التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة، وتوفير الرعاية الصحية للمصابين. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان دعم دولة الإمارات لجهود الدول الأفريقية في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، وحرصها على مد يد العون والمساندة إلى كافة الدول المتأثرة من أجل مساعدتها على عبور هذه الأزمة. وأشار سموه إلى أن أزمة «كورونا» تتطلب تعزيز التنسيق والعمل الدولي الجماعي، وإعلاء قيم التضامن الإنساني العالمي من أجل مواجهتها وحماية شعوب العالم أجمع من تداعياتها. كما أكد سموه دعم دولة الإمارات الثابت لمفوضية الاتحاد الأفريقي، والحرص المستمر على تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات، بما يعود بالخير على شعوب القارة الأفريقية.