أبوظبي (وام)

أشاد العاملون في الكادر الطبي برسالة الشكر النصية، التي وجهتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية للعاملين بالقطاع الطبي في الدولة؛ من أطباء وممرضين، مؤكدين أنها رسالة إنسانية وحضارية، تبعث على التفاؤل والأمل، لتخطي التحديات والصعوبات التي تواجههم في الوقت الراهن، وهم خط الدفاع الأول في مواجهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» لحماية جميع أفراد المجتمع. 
وتقدم مجموعة من العاملين في القطاع الطبي بعبارات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، مؤكدين أن رسالتها رفعت من معنوياتهم وحماسهم، لمواصلة العمل الدؤوب لحماية المجتمع من فيروس كورونا. وقال الدكتور علي عبدالكريم العبيدلي، استشاري أمراض وزراعة الكلى، المدير التنفيذي للشؤون الأكاديمية في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»: إن مفاجأة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» وتواصلها، عبر رسالتها النصية، مع الكادر الطبي في الدولة، تركت صدى كبيراً لديهم، مشيراً إلى أن هذه اللفتة الإنسانية من سموها لم تترك أثراً فقط في نفوس الأطباء، بل رفعت معنويات الجميع من أهالي الأطباء والمرضى.
ومن جهته، قال الدكتور أنور سلام، المدير التنفيذي الطبي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»: «إن رسالة الشكر من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك كانت بمثابة وسام شرف نعتز به على صدورنا، وسنحمله ما حيينا، وسنبقى دوماً نتباهى به».
وأضاف: «يقف الكادر الطبي اليوم صفاً واحداً، وقد نذرنا أنفسنا لأن نكون العين الساهرة التي يستند إليها المجتمع لمواجهة هذا الوباء، مستلهمين من قيادتنا، ومن روح الاتحاد، القوة والصبر، وأن نكون في الصفوف الأولى، حتى ننتصر على هذا الوباء». ومن ناحيتها، أعربت الدكتورة مريم مطر، مؤسِّسة ورئيسة جمعية الإمارات للأمراض الجينية، عن فخرها واعتزازها بالمبادرة الإنسانية والنبيلة من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، والتي تعكس حرصها على الكادر الطبي، وعلى صحة كل أفراد المجتمع، مواطنين ومقيمين.
من جهتها، عبرت عائشة المهيري، رئيس مجلس إدارة جمعية التمريض الإماراتية، عن فرحتها برسالة «أم الإمارات» قائلة: «نحن الممرضات، عندما تلقينا رسالة (أمنا) أم الإمارات، نسينا كل التعب والإرهاق الجسدي والنفسي الذي نواجهه كل يوم، باعتبارنا في مقدمة الصفوف بمواجهة فيروس كورونا».
وقالت سكينة الحوسني، عضو مجلس إدارة جمعية التمريض الإماراتية: «بالنسبة لنا، ككادر طبي، أشعرتنا هذه الرسالة بالفرح، وفي الوقت نفسه بالفخر والاعتزاز والانتماء للوطن.. شعورنا كان لا يوصف، وكانت الرسالة دافعاً قوياً لنا». من جانبها، توجهت نعيمة محمد رجب، معلم من هيئة صحة دبي - مستشفى راشد، بالشكر الجزيل إلى «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، على هذه اللفتة الكريمة والمبادرة الطيبة ودعمها الكبير، مشيرة إلى أن رسالة سموها كان لها تأثير جبار وفعال.
وقالت شيخه جمعه الشامسي، مساعد مدير التمريض في مستشفى العين، التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية، إن رسالة الشكر من «أم الإمارات» رفعت معنويات الكادر الطبي، وهي وسام على صدورنا.