عمر الحلاوي (العين)

افتتح مستشفى توام خيمة مسح لفيروس كورونا في المنطقة الصناعية الرئيسة بالعين، التي تضم عدداً كبيراً من المنشآت الصناعية والشركات المختلفة والمحال التجارية، بالإضافة لمناطق السكن العمالي، حيث يتلقى جميع العمال الفحص مجاناً عبر طوابير منتظمة ومتباعدة.
واستقبلت خيمة المسح منذ افتتاحها نحو 3500 مراجع، وتجري عمليات الفحص العام عبر أطباء مختصين لجميع المراجعين، ومن ثم تصنيفهم وتقسيمهم، وأخذ عينات فحص فيروس كورونا لنحو 50% منهم، وذلك للذين تظهر عليهم بعض الأعراض مثل احتقان أو سيلان في الأنف أو ارتفاع درجة الحرارة أو إسهال أو آلام في العضلات وغيرها، أما الذين يظهر عليهم ارتفاع في درجة الحرارة ونقص في الأكسجين وعدم انتظام في ضغط الدم، فيتم أخذ عينة فيروس كورونا من المريض، والتنسيق مع مستشفى العين، لنقل المريض عبر سيارة إسعاف مخصصة، وبقية المراجعين الذين لا تظهر عليهم الأعراض المعروفة بعد الفحص الأولي والتسجيل يغادرون الخيمة. 
وتضم خيمة المسح 13 كادراً طبياً وإدارياً، من بينهم طبيبان و6 ممرضات وكادران للتسجيل و3 مشرفين إداريين، وتستقبل الخيمة يومياً نحو 350 مراجعاً، وقد تابعت «الاتحاد» عمليات الفحص للعمال وجميع المراجعين التي تسير بسلاسة تامة وفق أعلى درجات الأمان الصحي والالتزام بالتباعد، كما يوجد أيضاً تعاون مع المفتشين في دائرة التنمية الاقتصادية لإطلاعهم على المنشآت الصناعية الموجودة حالياً لتوفير قوائم الشركات العاملة بالمنطقة الصناعية، وأيضاً مع غرفة تجارة أبوظبي لتوفير أسماء المحال والشركات والمصانع والهايبرماركت وأرقام التواصل. 
وتتبع خيمة المسح عن فيروس كورونا في المنطقة الصناعية آليات عدة لفحص العمالة، من بينها فحص العمالة بالشركات الكبرى التي لديها عدد كبير من العمال، وذلك بفحص نسبة 25% تقريباً من العمال عشوائياً للتأكد من خلو عمالة الشركة من انتشار المرض، حيث أجرت خيمة المسح خلال الفترة الماضية منذ افتتاحها فحصاً لعمال في نحو 15 شركة بالمنطقة الصناعية، من بينها شركة المسعود ومصنع أركان ومصنع موزان ومصانع الأسمدة ومصنع الخزنة، وتلك المصانع لديها أكثر من 400 عامل بالمصنع الواحد، فيومياً يُفحص ما بين 75 إلى 100 عامل من المصانع والشركات في المنطقة الصناعية، بالإضافة للعمالة التي تأتي من تلقاء نفسها. كما يتم أيضاً فحص العمال في المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الصناعية، وفتح خط فحص للعمالة التي توجد لديها عبر التنسيق المشترك معها، وذلك لتغطية جميع المؤسسات والمنشآت بالمنطقة الصناعية، سواء الكبيرة أو المتوسطة أو الصغيرة.
وتتبع الكوادر الطبية جميع الإجراءات الاحترازية وعمليات التباعد. كما نصبت خيمة خارجية كمظلة للعمال الذين يأتون لإجراء الفحص بشكل كبير، مع الالتزام بالتباعد في الطابور ووضع الكمامة، حيث تجري عمليات الفحص بسلاسة كاملة ودقة حتى تتمكن الخيمة من تغطية كاملة للمنطقة الصناعية خلال أيام أو أسابيع قليلة.

عيادات متنقلة لفحـص العمال فـي عجمـــان
انطلقت في عجمان، عيادات متنقلة لإجراء فحوصات الأمراض المعدية، ومنها فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، بين فئات العمال في مواقع سكنهم.
 وتعمل العيادات المتنقلة بصورة متكاملة مع المستشفى الميداني، الذي أقيم في حرم مستشفى السعودي الألماني بعجمان، بمبادرة مشتركة بين منطقة عجمان الطبية، ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني و«أطباء الإمارات» و«إمارات العطاء»، لتقديم العلاج مجاناً للحالات التي تظهر عليها أعراض الإصابة بفيروس كورونا، أو أي إصابات مرضية. وقال حمد تريم الشامسي، مدير منطقة عجمان الطبية: إن المستشفى يحظى بدعم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان. وأشار الشامسي، إلى أن المستشفى الميداني يستوعب حالياً 50 سريراً، ويضم طاقماً طبياً وتمريضياً، تطوعوا لخدمة المجتمع وأفراده.
 وقالت الدكتورة ريم عثمان، الرئيس التنفيذي لمجموعة مستشفيات السعودي الألماني في الإمارات: إن العيادات المتنقلة تجري فحوصات لفئة العمالة، وفي حال تم الاشتباه في أي حالة، ينقل الشخص للمستشفى الميداني.
 وأوضحت، أن الأطباء يستقبلون الحالات في المستشفى الميداني، للعلاج مجاناً، بالتعاون مع منطقة عجمان الطبية، مشيرةً إلى أن الحالات التي تعاني من أمراض مزمنة أو خطرة يتم نقلها لمستشفى السعودي الألماني في عجمان، وتجرى لهم الجراحات والعلاجات اللازمة مجاناً.