تجسيدا لحرص دولة الإمارات الدائم على التعاون المشترك مع دول العالم لمواجهة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، اتخذت وزارة الخارجية والتعاون الدولي كافة الإجراءات اللازمة لتسهيل عملية إجلاء رعايا الدول الشقيقة والصديقة الذين لم يتمكنوا من العودة إلى ديارهم بعد تعليق جميع الرحلات الجوية من وإلى دولة الإمارات، وذلك بالتنسيق مع سفارات وقناصل البعثات التمثيلية المعتمدة لدى الدولة. وصرح سعادة خالد عبدالله بالهول، وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي بأنه وبعد السماح للرحلات الجوية بالعبور من خلال مطارات دولة الإمارات، وخلال فترة أسبوعين تم إنجاز عدد 127 عملية إجلاء جوية للرعايا الأجانب حتى الآن، ما يعادل إجلاء مجموع 22900 شخص، وجار العمل على 27 عملية إجلاء قابلة للزيادة خلال الأيام القليلة القادمة.
وثمن سعادته تعاون بعض الدول الشقيقة والصديقة وجهودها المقدرة في إتمام عملية إجلاء وعودة مواطنيهم إلى ديارهم خلال فترة الأسبوعين الماضيين، حيث تم إجلاء ما يعادل 9098 شخصا إلى شرق وغرب آسيا، حيث قامت كل من جمهورية أفغانستان الإسلامية وجمهورية الفلبين وجمهورية إندونيسيا بإجلاء ما يعادل 7477 شخصا، كما تم إجلاء ما يعادل 8710 إلى أوروبا والاتحاد الأوروبي حيث تم إنجاز عدد 7071 عملية إجلاء لرعايا المملكة المتحدة وجمهورية ألمانيا والجمهورية الفرنسية وروسيا الاتحادية وأوكرانيا والبوسنة والهرسك.
وأضاف سعادة وكيل الوزارة أن الدول الشقيقة والصديقة في أفريقيا قامت بإجلاء 1009 أشخاص حيث تعاونت كل من الجمهورية الجزائرية الديمقراطية وجمهورية السودان بإجلاء 852 من رعاياهما، كما تم إجلاء 962 شخصا إلى أميركا الوسطى والجنوبية والشمالية والكاريبي لتتصدر كل من الولايات المتحدة الأميركية وكندا وجمهورية كولومبيا قائمة الدول المتعاونة في إجلاء 890 شخصا من رعاياها.
كما أكد سعادته على إجلاء ما يعادل مجموع 5185 من الرعايا الأجانب على متن الطيران الوطني التابع لدولة الإمارات، وذلك بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الأزمات والطوارئ والكوارث، وكافة الجهات المعنية داخل الدولة وخارجها لإجلاء الرعايا الأجانب بأمان وسلامة وتأكيدا لنهج العمل الإنساني الراسخ لدى الدولة.
ومن جانب آخر صرح سعادة خالد عبدالله بالهول، وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، بأنه تم تغطية 43 دولة في عمليات الإجلاء تم من خلالها تنفيذ 86 عملية إجلاء جوية وبرية لمواطني دولة الإمارات ومرافقيهم حتى الآن وإجلاء 2286 شخصا، وجار العمل على 11 عملية إجلاء خلال الأيام القليلة القادمة مستهدفة 755 شخصا.
وشدد سعادة وكيل الوزارة على حرص ومتابعة قيادة وزارة الخارجية والتعاون الدولي سير العمل على أكمل وجه ضمن سلسلة من الإجراءات التي عملت بها الدولة منذ بداية الأزمة وحتى اليوم، وذلك لضمان سلامة مواطني الدولة في الخارج وتسهيل الإجراءات اللازمة لإجلائهم إلى دولة الإمارات، بالتنسيق والتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الأزمات والطوارئ والكوارث، وكافة الجهات المعنية داخل الدولة وخارجها.