المقالات

«فزاعة» حقوق الإنسان

بكثير من الكذب، وقليل من المنطق والدليل.. لم يعرف التاريخ قيمة نبيلة جرى تسييسها والافتراء عليها كقضية «حقوق الإنسان» التي استخدمت، ولا تزال، ذريعة لشن حملات على دول بعينها، و«فزاعة» لممارسة الضغوط عليها في «توقيتات معيّنة»، والتدخل في شؤونها أو النّيل من

حمد الكعبي