ناصر الظاهري

كاتب عمود يومي في جريدة «الاتحاد» بعنوان ( العمود الثامن ). عمل في الحقل الإعلامي والصحفي أقام عدة معارض وشارك في العديد من المؤتمرات الثقافية والإعلامية في مختلف دول العالم و نال عدة جوائز من أكثر من بلد. من مؤلفاته : عندما تدفن النخيل، خطوة للحياة .. خطوتان للموت، ( أصواتهم ) كتاب عن القصاصين في الخليج،( أصواتهن ) عن القصاصات في الخليج، العين المصورة وترجمت بعض قصصه إلى الإنجليزية، الروسية، الفرنسية والإسبانية والهندية. تخرج من جامعة الإمارات تخصص إعلام / أدب فرنسي والدراسات العليا من معهد الصحافة الفرنسية جامعة السوربون باريس.

ناصر الظاهري
«رفقة الصغار.. تتطلب اعتذار»

بعد سنوات طويلة من الأسفار وحيداً، أين ما هَبّت الريح أخذتني،...

خميسيات

- لا أحد ينكر على الكويت أيامها وزمنها الجميل والداعم، وما...

رائحة الزمن الأول -2-

لقد شبعت العين من الأحزان خلال الأعوام المنصرمة، تتابع...

رائحة الزمن الأول -1-

يتتالى رحيل الأولين من الأهل والأحباب وجيران الأمس من مسك...

«دريول مسكين أرباب في فنش»

من المتعارف عليه حين تأسيس شركة لخدمة الناس أو التعاقد مع...

نشترك بالحب نفترق بالحرب

من بين المدن التي انشطرت جراء الحرب الأهلية، وكان الجانب...

المزيد