الاتحاد

عربي ودولي

رئيس وزراء هولندا يحذر من مخاطر عرض فيلم فيلدرز عن الإسلام

حذر رئيس الوزراء الهولندي جان بيتر بالكيننده أمس من أن فيلماً ''مسيئاً للإسلام من جانب عضو البرلمان جيرت فيلدرز قد يسبب موقفا أسوأ من مجرد ازمة''·
وكان فيلدرز زعيم حزب ''الحرية'' الذي يشن هجوما على الإسلام قال في وقت سابق من الأسبوع الجاري إن فيلمه الذي يتضمن انتقادات للقرآن سيعرض على الإنترنت ''خلال الأيام المقبلة''· وتأتي تصريحات فيلدرز بمثابة التصعيد بعد أشهر من التكهنات والزخم الإعلامي حول محتوى الفيلم، الأمر الذي جعله مثار جدل شديد حتى قبل أن يشاهد·
وتجنب رئيس الوزراء الهولندي خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي توجيه دعوة واضحة إلى فيلدرز بعدم إذاعة الفيلم، وذلك عكس الأسلوب الذي اتبعه وزير الخارجية الهولندي ماكسيم فرهاجن·
إلا أن بالكيننده وجه دعوة شديدة اللهجة إلى فيلدرز ''بتحمل المسؤولية'' ومعرفة ''العواقب واسعة النطاق'' التي قد يتسبب فيها الفيلم· وأكد رئيس الوزراء الهولندي أن ''حرية التعبير تأتي بتحمل المسؤولية الشخصية'' مضيفا أن ''قلقي ليس فقط على السلامة الشخصية لفيلدرز الذي نوفر له حراس أمن على مدار الساعة، ولكن أيضاً على الهولنديين خارج البلاد، أشخاص ليسوا مثل فيلدرز لديهم هؤلاء الحراس، وهذا شيء ينبغي لفيلدرز وضعه في الاعتبار عندما يعرض الفيلم''· وقال بالكيننده ''رفُضت منتجات هولندية في معرض·· تعلن حركة طالبان (الأفغانية) القيام بعمليات ضد جنود هولنديين·· المضيفات يخشين العمل في رحلات جوية معينة''·
وكرر بالكيننده التعليقات التي أدلى بها وزير خارجيته أمس الأول بأن الشركات الهولندية في الدول الإسلامية قد تتعرض للمخاطر، وقال ''لقد رفضت مصر بالفعل فيلما هولنديا للأطفال''· ووصف أعضاء البرلمان عن الأحزاب الليبرالي والخضر والاشتراكيين المعارضة الضغط الحكومي على فيلدرز بأنه غير ملائم وبأنه ''غير متوافق مع حرية التعبير'' و''سابق لأوانه'' خاصة لعدم معرفة محتويات الفيلم حتى الآن·
ودعت ثلاث هيئات هولندية لأصحاب الأعمال فيلدرز إلى عدم بث الفيلم قائلة إنه يمكن ان يضر التجارة· وقال برنارد فاينتيس رئيس منظمة (في·إن·أو-إن·سي·دبليو) لأصحاب الأعمال ''نرفض البيانات المهينة وعدم الاحترام''· كما عبرت تركيا عن قلقها بشأن الفيلم، ووصفته الحكومة الإيرانية بأنه عمل ''استفزازي وشيطاني'' فيما أدانت باكستان هذا الاسبوع كل محاولات تشويه الإسلام·

اقرأ أيضا