الاتحاد

الاقتصادي

آمال الانتعاش في الولايات المتحدة تدعم البورصات العالمية

مستثمر في قاعة لتداول الأسهم الصينية التي ارتفعت وسط موجة صعود للبورصات العالمية

مستثمر في قاعة لتداول الأسهم الصينية التي ارتفعت وسط موجة صعود للبورصات العالمية

ارتفعت مؤشرات الأسهم العالمية أمس مدعومة بإعلان مؤشرات على تعافي الاقتصاد في الولايات المتحدة، مما أشاع التفاؤل في الأسواق.
وارتفع مؤشر “نيكي” القياسي لبورصة طوكيو أمس بعد أن انتعشت الأسهم بفعل مؤشرات على تعاف اقتصادي في الولايات المتحدة، لكن المكاسب الأولية ما لبثت أن تقلصت جراء قوة الين الياباني.
وأغلق مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية على أعلى مستوى في 15 شهراً لليوم الثاني على التوالي أمس بعد أن عززت بيانات قوية عن الصناعات التحويلية الأميركية ثقة المستثمرين في الاقتصاد مما رفع أسهم المصدرين مثل كانون.
ولكن السوق فقدت بشكل عام قوة الدفع بسبب ارتفاع طفيف للين وتقلص المكاسب المبكرة لسهم مجموعة سوميتومو ميتسوي المالية إثر أنباء عن اعتزام الشركة بيع أسهم بقيمة 8.7 مليار دولار.
وارتفع مؤشر نيكي القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى 0.3 بالمئة لينهي التداولات على 10681.83 نقطة مسجلاً أعلى إغلاق منذ الثالث من أكتوبر 2008، وذلك بعد أن ارتفع خلال اليوم إلى 10791. 4 نقطة، وزاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.4 بالمئة إلى 919.57 نقطة.
كما ارتفعت أسهم هونج كونج بأكثر من 2% أمس مسجلة أعلى مستوى خلال شهر مع ارتفاع أسهم شركات السلع والأداء القوي لأسهم القطاع المصرفي.
وصعد مؤشر هانج سانج بمقدار 456.3 نقطة أو ما يوازي 2.09% لينهي التعاملات على 22279.58 نقطة وسط حجم تداول بلغت قيمته 82.9 مليار دولار هونج كونج (10.68 مليار دولار أميركي).
وارتفاع الأمس الذي أدى إلى بلوغ أسهم هونج كونج أعلى مستوى لها منذ مطلع ديسمبر الماضي جاء نتيجة مكاسب وول ستريت الليلة قبل الماضية في غمرة بيانات اقتصادية أميركية إيجابية.
كذلك ارتفعت الأسهم الصينية ارتفاعاً بسيطاً أمس، حيث ارتفع مؤشر شنغهاي المجمع الرئيس 38.42 نقطة بنسبة 1.18 في المئة ليصل إلى 3282.18 نقطة، في حين انخفض مؤشر شنتشن المركب 16.6 نقطة بنسبة 0.12 في المائة ليصل إلى 13517.38 نقطة.
وارتفع حجم التداول الإجمالي للبورصتين ليصل إلى 265.55 مليار يوان (39.05 مليار دولار أميركي).
وفي أوروبا، تحولت الأسهم إلى الارتفاع في التعاملات الصباحية أمس بقيادة أسهم البنوك بعد تقارير تشير إلى أن بنك باركليز قد يرفع توقعاته للأرباح.
وبحلول الساعة 10.55 بتوقيت جرينتش، ارتفع مؤشر يوروفرست لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.1 بالمئة إلى 1061.45 نقطة بعد إغلاقه على أعلى مستوى في 15 شهراً في الجلسة السابقة. وارتفع سهم بنك باركليز 4.9 بالمئة، ولم يتسن الاتصال على الفور بمسؤولي البنك للتعليق على ما إذا كان البنك بصدد رفع توقعاته للأرباح.
وارتفع سهم رويال بنك أوف سكوتلند 7.2 بالمئة بعد تحقيقه لمكاسب قدرها 9.9 بالمئة أمس الاثنين. وارتفعت أسهم بانكو سانتاندر وكريدي سويس ودويتشه بنك واتش.اس.بي.سي في نطاق بين 1.2 و2.3 بالمئة

اقرأ أيضا

السيارات الكهربائية على طريق خفض التكلفة