الاتحاد

عربي ودولي

رئيس وزراء ماليزيا يسعى إلى كسب الأصوات من عرين الإسلاميين

دخل رئيس الوزراء الماليزي عبدالله احمد بدوي في معركة للسيطرة السياسية على معقل الإسلاميين المتشددين أمس قبيل الانتخابات البرلمانية في 8 مارس الحالي·
وقال عبدالله لتجمع انتخابي حاشد في شمال شرق ولاية تيرينجانو وهو نفس المكان الذي اطلقت فيه الشرطة الرصاص على محتجين فأصابت اثنين لدى محاولتها فض مظاهرة يدعمها الحزب الاسلامي الماليزي ''الاسلام هو دين تنمية''·
وصور عبدالله أحمد بدوي الحزب الاسلامي الماليزي على انه حزب مناهض للتنمية، ووعد بأن ائتلافه متعدد الاعراق الذي يعرف بتحالف ''باريسان'' الوطني سيفعل المزيد لتحديث اقتصاد ولاية تيرينجانو الغنية بالنفط والتي سيطر عليها ''الحزب الاسلامي'' الماليزي لمدة اربعة اعوام حتى استعادها التحالف في ·2004

اقرأ أيضا

رئيس سريلانكا الجديد يؤدي اليمين الدستورية بعد فوز قياسي