الاتحاد

دنيا

حبيب إلياسي: «الشبكة العنكبوتية» أبعدت المطربين عن إصدار الألبومات

تامر عبدالحميد (أبوظبي) - كشف الفنان الإماراتي الشاب حبيب إلياسي أنه التقى مؤخراً الفنان القدير عبد الرب إدريس، حيث اتفقا سوياً على أن يجتمعا في أغنية منفردة جديدة، ستكون من غناء إلياسي نفسه وألحان عبد الرب، ومن المقرر أن يسجلها خلال الفترة المقبلة، ويبثها عبر الإذاعات المحلية والخليجية.
صرح إلياسي في حواره مع «الاتحاد»، أنه سعيد جداً بهذا اللقاء الذي جمعه مؤخراً بعبد الرب إدريس، كما أنه سيكون في غاية السعادة والفخر أيضاً عندما يتغنى من ألحان فنان كبير له قيمته الفنية في الساحة الغنائية مثله، والذي أعده بمثابة أستاذه وشقيقه الأكبر، الذي دائماً ما يشيد بصوتي وإمكاناته الغنائية، متمنياً أن تنال الأغنية الجديدة إعجاب الجماهير.
ألوان جديدة
وعن أسباب ابتعاده عن مجال الساحة الفنية لفترة، أوضح إلياسي أن السبب يرجع إلى بعض الظروف العائلية الخاصة، لكن عودته إلى مجال الغناء ستكون أكثر قوة، حيث وضع استراتيجية فنية منذ سنتين تقريباً، بأن يهتم بالحضور القوي في الساحة الغنائية، من خلال طرح الأغنيات المنفردة، بمعدل أغنية في كل شهر، وسيحاول جاهداً تقديم العديد من الألوان الغنائية الجديدة، التي تحوي توزيعات وإيقاعات مختلفة، التي لم يطرحها من قبل، إضافة إلى أنه قرر أيضاً تصوير أغنية على طريقة الفيديو كليب كل عام تقريباً، خصوصاً وأنه على ثقة كبيرة بأن الفيديو كليب يحقق انتشاراً ونجاحاً أكبر للأغنية نفسها.
أغنيات منفردة
وحول انتهاجه لسياسة إصدار أغنيات منفردة فقط قال إلياسي: الأغنيات المنفردة هي الأفضل في الوقت الحالي، لاسيما أننا نعيش في عصر السرعة والتكنولوجيا، فإصدار ألبوم غنائي يحتاج الكثير من الوقت والجهد، الأمر الذي يبعد أي فنان فترة ما عن الساحة الفنية، لذلك قررت انتهاج هذا الأسلوب في عودتي، حتى أعوض ما فاتني خلال الفترة الماضية، إضافة إلى أن الأغنيات المنفردة هي الأنجح والأسرع انتشاراً ووصولاً إلى مسامع الناس، مشيراً إلى أن الفنان يضع كل طاقاته وإمكاناته واهتمامه في أغنية واحدة، ويسوقها بطريقة سريعة وسهلة وبالتالي تحقق النجاح.
«الشبكة العنكبوتية»
وتابع: كما أن الألبوم الغنائي يحتاج إلى وقت كبير من أجل البحث عن الكلمة واللحن وكذلك استوديو التسجيل، الأمر الذي يحتاج إلى ميزانية كبيرة، وفي حال توفرت الميزانية ونجح الفنان في العثور على الأغنيات المناسبة له، ففي النهاية هذا المجهود الفني والشخصي والإنتاجي، من الممكن أن يضيع بمجرد طرح الألبوم في الأسواق، خصوصاً مع وجود «الشبكة العنكبوتية»، وهي المواقع الإلكترونية الغنائية، التي يتم تحميل الأغنيات عبر الإنترنت من خلالها حتى قبل صدور الألبوم.
ورداً على سؤال حول فيما لو قرر عدم إصدار ألبومات غنائية نهائياً أشار إلياسي أنه لا يستطيع الابتعاد نهائياً عن إصدار الألبومات، خصوصاً وأنه من المفترض أن يكون متواجداً في السوق الغنائي، لكنه سيسير على طريقة خاصة به في إصدار الألبومات، إذ لن يخاطر بألبوم كامل يحوي أغنيات جديدة، بل سيجمع الأغنيات التي أصدرها بشكل منفرد وحقق نجاحاً وانتشاراً كبيرين في ألبوم واحد، إضافة إلى ضم بعض الأغنيات الجديدة إلى الألبوم، حتى يضمن نجاحه، وفي الوقت نفسه يتخلص من مشكلة القرصنة و«الشبكة العنكبوتية».
إهدار الحقوق
وفي الجانب المتعلق بانضمامه إلى إحدى شركات الإنتاج الفنية لدعمه فنياً ومالياً، أكد أنه منذ أن دخل عالم الغناء، قرر أن ينتج أعماله الغنائية من ماله الخاص، نظراً لأنه يكره الاحتكار وبنود العقود لدى الشركات، التي تتحكم في الفنان بشكل كبير وتهدر حقه، لاسيما أنه قرأ العديد من التصريحات من قبل بعض الفنانين، حول ما يواجهونه من بعض شركات الإنتاج الفنية التابعين لها التي أهدرت حقوقهم في أمور كثيرة، وتأخرت في إصدار ألبوماتهم وتصوير أغنياتهم على طريقة الفيديو كليب، وبالتالي اضطروا إلى فسخ العقد معها، لافتاً إلى أنه لا يواجه أي صعوبات في تنفيذ أو إنتاج أغنياته، لذا فهو ليس بحاجة لشركات الإنتاج الفنية.
أما بالنسبة لتلحين أغلب أغنياته لنفسه، برر إلياسي أن التلحين موهبة من رب العالمين، أحب أن يصقلها بالتدريب المكثف، لأنه واحد من الفنانين الذي يؤمن بأن المطرب يستطيع أن يلحن أغانيه بشكل جيد، لاسيما وأنه يشعر ويحس بكلمات الأغنية أفضل عن غيره، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه الرغم من أنه لحن العديد من الأغنيات لنفسه ولمجموعة من الفنانين أيضاً، إلا أن تركيزه على الغناء يتفوق على التلحين، ما يجعله يميل أكثر إلى كلمة المطرب.
عالم التمثيل
وعن تفكيره في خوض تجربة التمثيل، لاسيما أنه عرض عليه منذ فترة الاشتراك في بطولة أحد الأعمال الدرامية قال إلياسي: عرض عليّ بالفعل لعب أحد الأدوار في مسلسل خليجي، لكنني اعتذرت عن المشاركة، نظراً لأن الدور لم يناسبني، كاشفاً إلى أن لديه النية في خوض عالم التمثيل، خصوصاً وأن لديه الموهبة ويريد إظهار إمكاناته التمثيلية في أحد الأعمال القوية، والدور الذي يناسبه.
واختتم إلياسي حواره بحديثه عن مشاريعه الفنية المقبلة وقال: من المقرر أن أطرح أغنية جديدة منفردة بعنوان «اشتاقلك»، وستبث حصرياً عبر إذاعة «إمارات أف إم»، وبعدها ستبث عبر الإذاعات المحلية والخليجية جميعاً، وهي من كلمات الشاعر محمد الكتبي، وألحاني، وأشراف على تنفيذها علي إلياسي.


«ليش ناسيني»

بدأ حبيب إلياسي مشواره الفني من خلال تأديته للأناشيد الوطنية، التي حقق من خلالها نجاحاً كبيراً، وفي عام 1999 أصدر للجمهور أول ألبوم غنائي حمل عنوان «ليش ناسيني»، وقدم فيه أغنيات متنوعة ومختلفة، أهلته لأن يدخل الساحة الفنية الإماراتية، وينافس مطربين جيله.

بين إلياسي والمحروقي
أما بالنسبة للقاء الذي جمعه مع الفنانة الإماراتية رويدا المحروقي مؤخراً، كشف إلياسي أنه من المقرر أن يتعاون معها قريباً للمرة الأولى، إذ عقد معها جلسة عمل، حيث اتفقت معه المحروقي أن ينفذ لها لحناً لأغنيتها المنفردة الجديدة التي تستعد لإصدارها قريباً في الإذاعات المحلية والعربية، لافتاً إلى أنه سعد كثيراً بهذا اللقاء، خصوصاً وأن المحروقي فنانة مبدعة و«خلوقه».

عندليب الإمارات
حول تلقيبه بـ «العندليب الإماراتي» ومن اطلق عليه هذا اللقب الفني أوضح إلياسي أنه يعتز بهذا اللقب كثيراً، خصوصاً أن من أطلقه عليه وهو الشاعر والإعلامي القدير، ومدير مركز الشعر الشعبي راشد شرار، لافتاً إلى أن هذا اللقب زاد من مسؤولياته، إذ يجب أن يكون أكثر حرصاً في طرح أعماله الغنائية، لكي يكون على قدر مستوى وأهمية هذا اللقب.

اقرأ أيضا