الاتحاد

دنيا

نوال الكويتية تتألق والكبيسي يحلّق مع «مزاجي»

نوال الكويتية أثناء الحفل (الصور من المصدر)

نوال الكويتية أثناء الحفل (الصور من المصدر)

شهدت السهرة الثامنة من سهرات مهرجان «ربيع سوق واقف» لعام 2014 بالدوحة، إبداعاً فنياً، من مطربي الحفل الذي جمع الفنان القطري فهد الكبيسي، والفنانة الكويتية نوال التي أكدت حضورها الطاغي في الألوان الموسيقية الكلاسيكية العاطفية، وأثرها الواضح بين الجمهور، حيث قمنا في «الاتحاد» بهذه التغطية الخاصة والتي تحدثنا فيها مع الفنانين الكبيسي ونوال.


مراد اليوسف (الدوحة) - أكد الفنان القطري فهد الكبيسي أنه «سفير للأغنية القطرية» بعد التفاعل الكبير والناجح الذي قدمه في الحفل مع الجمهور الكبير الحاضر الذي لم يجلس حتى آخر أغنياته، في ثامن سهرات مهرجان «ربيع سوق واقف» لعام 2014 في الدوحة، الذي يقام من تنظيم إذاعة صوت الريان، واستحق لقب «سفير الأغنية القطرية» بعد أن قدمه مقدم الحفل الإعلامي فواز مزهر وسط تصفيق حار من الجمهور الذين شكلوا الليلة المختلفة الطربية الشجية، عاكسة المحبة الكبيرة والشعبية التي حققها الكبيسي في عالم الغناء الخليجي، وكانت البداية بأغنيته الجميلة «ماشي تغير»، وسط تصفيق الجمهور وترديده لاسم فهد أكثر من مرة، وهذا ما دفع بالنجم القطري لمداعبتهم بقوله «يا سلام عليكم.. مساكم الله بالخير»، معبراً عن سعادته بهذا الحضور الكبير وبتواجده بينهم في إحياء ليلة من ليالي مهرجان الربيع الذي وصفه الكبيسي بالمهرجان الذي ولد عملاقاً، موجهاً الشكر لإدارته على جمعهم للفنانين مع جمهورهم ومحبيهم في حفلات تحظى بهذه الشعبية الكبيرة.
الكبيسي «مزاجي»
وعلى أنغام المايسترو هاني فرحات والفرقة الموسيقية، غنى الكبيسي ثاني أغانيه والتي اختارها من ألبومه الجديد «مزاجي»، الذي? ?يضم? ?15? ?أغنية، وكانت بعنوان «تخيل»، ليثير بها حماس الجمهور وترديد كلماتها معه فحياهم النجم القطري، وقد حرص الكبيسي في هذا الحفل على التنويع بين أغانيه القديمة والجديدة، بحيث تلبي كل رغبات محبيه للاستمتاع بصوته الجميل، وبناء على رغبة الحاضرين غنى الكبيسي أغنيته الرائعة «الحب أسرار» وأتبعها بأغنيته الجميلة «تيجي نعشق» والتي حقق شهرة كبيرة حينما أطلقها قبل أكثر من عامين، وبعدها عاد الكبيسي للغناء من ألبومه الجديد «مزاجي» لتكون المتعة مع أغنية «المستهتر» والتي صفق لها الجمهور طويلاً ليتبعها الكبيسي بأغنية «وش القطاعة» من أغانيه القديمة، ووسط تصفيق الجمهور وترديده لاسم النجم القطري وعنوان ألبومه الجديد لباهم الكبيسي بغناء 3 أغنيات متتالية من ألبومه الجديد وهي أغنية «ليه أنا أهتم» وأغنية «مزاجي» وأغنية «سبحانه» ومن ثم ختم النجم القطري حفله الجميل بثلاث أغنيات بعضها قدمه بشكل سينجل وبعضها من ألبوماته السابقة وهي أغنية «إلا الموت» وأغنية «بشويش» وأغنية «أظلم»، ليؤكد للجمهور أنها من أنجح الحفلات الغنائية التي قدمها خلال مشواره.
رومانسية نوال
وكما عرفها الجمهور، وبإطلالة وردية متميزة، أطلت «قيثارة الأغنية الخليجية» الفنانة الكويتية نوال على الجمهور في وصلتها الغنائية الثانية في نفس السهرة الغنائية الطربية الثامنة في «ربيع سوق واقف»، لتتقدم الى المسرح وسط تصفيق حار من الجمهور الذي لم يتوقف عن بدايتها منذ اعتلت الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو هاني فرحات خشبة المسرح تجهيزاً لبدء الحفل، وعلى أنغام موسيقى أغنيتها الشهيرة «تفضل» التي أثارت حماس الجمهور، لترحب به بعد انتهاء أغنيتها معبرة عن سعادتها بوجودها بينهم وبحضورها هذا المهرجان الكبير، لتنتقل بعدها إلى أغنيتها «هذه جديدة» وسط حضور جماهيري فاق الثلاثة آلاف شخص كانوا على موعد مع الطرب الخليجي والرومانسية الجميلة، وبناء على طلب الجمهور بغناء أغنيات بعينها لبتهم نوال بغناء رائعتها الجميلة «انت طيب» والجمهور يردد كلماتها مستمتعاً بصوتها الشجي.
ومن أغنية لأخرى تنقلت النجمة نوال مداعبة جماهيرها تارة بالكلمة الحلوة وتارة بأغنية جميلة تحمل كلماتها الحب والرومانسية وألحانها الطرب والبهجة، فكانت أغنيتها «ضاقت عليك» لتعيد للأذهان اللحن الجميل، وبعدها أغنية «الشوق جابك» وغيرها من الأغنيات التي استمتع بها الجمهور لساعات متأخرة من الليل.
أحلام? ?أعز? ?الصديقات? ?
وأوضحت الفنانة نوال الكويتية في المؤتمر الصحافي التي عقدته قبل حفلها، أن سبب قلة إطلالاتها الإعلامية، أنها لا تحب الظهور كثيرا في وسائل الإعلام لكنها تتواصل مع كل من يتصل بها وهي أصلا مقلة في الكلام لأن كلمتها تقولها على خشبة المسرح وأمام الجمهور.
أما بخصوص ما يقال إن نوال وأحلام هما? ?الصوتان? ?الخليجيان? ?الوحيدان? ?في? ?المنطقة،? ?أشارت? ?إلى? ?أن? ?هناك? ?أصواتاً? ?لديها? ?إمكانيات? ?هائلة? ?وينتظرها? ?مستقبل? ?كبير،? ?منوهة? ?بالفنانة? ?بلقيس? ?أحمد? ?فتحي? ?التي? ?قالت? ?إنه? ?تتوفر? ?فيها? ?مقومات? ?النجمة? ?الكبيرة? ?التي? ?تشق? ?طريقها? ?بنجاح،? ?وعن? ?وجود? ?نوع? ?من? ?البرود? ?في? ?علاقتها? ?بالفنانة? ?أحلام،? ?أكدت? ?أنها? ?عاتبة? ?عليها? ?ولكنه? ?عتاب? ?الأحبة? «?وتبقى? ?أحلام? ?من? ?أعز? ?الصديقات? ?وهناك? ?اتصالات? ?باستمرار? ?فيما? ?بيننا?« ?
وعما? ?أشيع? ?حول? ?اعتذارها? ?عن? ?المشاركة? ?في? ?الدورة? ?المقبلة? ?من? ?مهرجان«هلا? ?فبراير» بالكويت،? ?قالت? ?نوال? ?إنها? ?فعلا? ?كادت? ?تعتذر? ?بسبب? ?الأجر? ?الذي? ?طالبت? ?به? ?واضطرت? ?نتيجة? ?التدخلات? ?لتخفيضه? ?أربع? ?مرات? «?أحب? ?أن? ?أكون? ?في? ?هذا? ?المهرجان? ?لأنه? ?في? ?بلدي? ?الكويت? ?ولكني? ?لست? ?مستعدة? ?للتنازل? ?إلى? ?ما? ?لا? ?حدود.
الراحلة ذكرى
وأثيرت خلال المؤتمر جملة من القضايا مثل تجديد عقدها مع شركة‏? ?روتانا? ?حيث? ?أشارت? ?إلى? ?أنها? ?لن? ?تقدم? ?على? ?هذه? ?الخطوة? ?لأنها? ?تريد? ?أن? ?تكون? ?حرة،? ?وأشارت? ?إلى? ?أنها? ?لا? ?تسعى? ?وراء? ?«البرستيج»? ?أو? ?كيفية? ?وضع? ?صورتها? ?على? ?الأفيشات? ?حتى? ?لو? ?كانت? ?ستشارك? ?مع? ?فنان? ?مغمور? ?في? ?حفل? ?لأنها? ?تبقى? «?نوال?» ?التي? ?يعرفها? ?جمهورها.
واعتبرت نوال الكويتية أن الراحلة ذكرى هي من أهم الفنانات العربيات اللواتي قدمن الأغنية الخليجية، ورفضت مقولة إن رحيلها فسح المجال أمامها هي وأحلام للبروز، موضحة: «ذكرى صوت لا يعوض ولكن هناك اختلافاً في شخصية كل فنانة وكذا في الكاريزما ورغم ذلك فإن رحيل ذكرى خسارة للطرب العربي».

اقرأ أيضا