أبوظبي (الاتحاد)

نظمت الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية محاضرة تطبيقية بالتعاون مع جامعة حمدان بن محمد الذكية في مقر الجائزة بأبوظبي بعنوان «التفكير الإبداعي وتقنيات الابتكار»، تناولت مفاهيم الإبداع وآليات توظيفها في العملية التعليمية ودور المعلم في اكتشاف المبدعين وكذلك دور الإدارة المدرسية في توفير بيئة تعليمية محفزة على الإبداع.
شهدت المحاضرة أمل عبدالقادر العفيفي الأمين العام لجائزة خليفة التربوية وعدد من مديري ومديرات المدارس وأعضاء الهيئات الإدارية والتدريسية، والعاملين من الجهات والمؤسسات ذات العلاقة بالميدان التربوي.
وفي بداية المحاضرة أكدت أمل العفيفي أهمية الفعالية التي تترجم رسالة الجائزة في تحفيز العاملين في الميدان التربوي على الإبداع وتطبيق أساليب وطرق تدريس مبتكرة في العملية التعليمية مشيرة إلى أن الجائزة تطرح في دورتها الحالية 9 مجالات تغطي 18 فئة في مختلف نواحي العملية التعليمية من بينها فئة المعلم المبدع، وهي تستهدف المعلمين المبدعين في الميدان التربوي، وتمنح الجائزة للمعلم الذي يتميز بأداء استثنائي، تثبته نتائج تطبيق مجموعة من الأدوات، المبنية على معايير علمية واضحة ومؤشرات أداء محددة، وقد فاز بهذه الجائزة عدد من المعلمين والمعلمات من داخل الدولة وعلى مستوى الوطن العربي.
وكذلك مجال المشاريع والبرامج التعليمية المبتكرة والذي يعتبر أحد المجالات البارزة في مسيرة الجائزة، والذي طرحته خلال دورات متعددة ترسيخاً لثقافة الابتكار في الميدان التعليمي.