صحيفة الاتحاد

الإمارات

كانو: الدورة الرابعة لمهرجان الموسيقى الكلاسيكية انطلاقة نحو العالمية




تتواصل في أبوظبي الاستعدادات والتحضيرات لتنظيم مهرجان أبوظبي الرابع للموسيقى الكلاسيكية الذي يقام تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال الفترة ما بين 17 و26 من شهر أبريل المقبل، وهو الحدث الأضخم من نوعه في المنطقة، وأحد أهم مهرجانات الموسيقى الكلاسيكية على مستوى العالم·
وقالت سعادة هدى كانو عضوة مجلس إدارة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومؤسسة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون: ''إن مهرجان أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية يهدف إلى تقديم أبوظبي كوجهة ثقافية مهمة، ويحمل أبعاداً تعليمية وإنسانية حضارية، وقد حقق تطوراً كبيراً سعةً وعمقاً ونوعيةً بشكل ملحوظ مما أهّله لأن يغدو اليوم أحد أهم مهرجانات الموسيقى العالمية''، مشيرةً إلى أن المهرجان في دورته المرتقبة يحظى بتغطية إعلامية عربية ودولية واسعة منذ عدة شهور، وذلك على الرغم من انطلاق فعالياته بعد شهر ونصف الشهر·
وقالت: إن أهم ما يميز مهرجان هذا العام هو أنه حدث ثقافي موسيقي رفيع المستوى يمازج بين سحر الموسيقى العربية وروائع الموسيقى الكلاسيكية في الغرب، مؤكدةً دور أبوظبي كمنبر لكبار الموسيقيين من كل قارات العالم·
وأضافت: ''إن المهرجان في دورته الرابعة يمثل انطلاقة جديدة وخطوة واسعة نحو العالمية ينقل لنا الأيقونات الموسيقية في رحلة نادرة لأرجاء الجزيرة العربية''·
ونوهت كانو بأهمية رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لهذا الحدث الموسيقي العالمي مما يؤكد الثقة الكبيرة التي يوليها سموه للدور الثقافي المتميز للمهرجان ومساهمته على نحو واسع في إستراتيجية تحويل أبوظبي إلى عاصمة موسيقية وثقافية على مستوى العالم، وهو الهدف الذي يصب كذلك في إطار إقامة المنطقة الثقافية العالمية في جزيرة السعديات، والتوجه لإقامة مسرح خاص للأوبرا والموسيقى الكلاسيكية ومختلف الفعاليات الموسيقية العالمية في هذه المنطقة الثقافية النادرة·
وكشفت عن بعض أهم فعاليات مهرجان أبوظبي الرابع للموسيقى الكلاسيكية، حيث تضم الدورة المرتقبة من المهرجان أشهر الفرق الموسيقية والعازفين من المنطقة العربية والعالم، فلأول مرة تشارك أوركسترا القاهرة السيمفونية والتي تضم 75 عازفاً وموسيقياً، وهي اليوم إحدى أهم السيمفونيات على الصعيد الإقليمين، كما يشارك عازف العود الشهير العراقي نصير شمة وفرقته في فعاليات المهرجان بحفلة خاصة تعد بتقديم أروع الألحان العربية، كما أن هناك حفلة خاصة للموسيقار والأكاديمي اللبناني الياس الرحباني أحد عمالقة الرحابنة الأشقاء والذين لحنوا وقدموا الروائع الفيروزية الخالدة·
ويشارك في الفعاليات أحد أهم عازفي العود في لبنان والمنطقة وهو شربل روحانا ومجموعة الموسيقى الشرقية·
أما على صعيد الموسيقى العالمية، فلأول مرة سوف تقدم أوركسترا الهيرميتاج الروسية الشهيرة روائعها الموسيقية في العالم العربي، وهي التي عزفت في معظم أنحاء العالم، وهناك أيضاً مجموعة بيازولا الموسيقية بالتعاون مع سفارة الأرجنتين لدى الدولة، حيث استطاع المايسترو آستور بيازولا إعادة تقديم التانغو التقليدية بمزجها مع عناصر من الموسيقى المعاصرة وسوف تكون مفاجأة المهرجان ومسك الختام حفلة خاصة لمغني الأوبرا العالمي الشهير الإسباني خوسيه كارييرا والذي يعتبر أحد أهم ثلاثة موسيقيين على مستوى العالم في غناء التينور·
وكما هي عادة المهرجان في تأدية أهدافه التثقيفية والأكاديمية، فإن حفلات العزف الموسيقية والمحاضرات التي ستجري في الصباح بالتعاون مع هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وكليات التقنية العليا وجامعة زايد ستكشف عن جمال وتاريخ الموسيقى الكلاسيكية العربية والغربية والتي تساهم بشكل واسع في تحفيز واستقطاب المواهب والإبداعات الجامعية الشابة·
وأوضحت عضوة مجلس إدارة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون هي مجموعة نفع عام تم تأسيسها لتعزيز الاهتمام بالموسيقى الكلاسيكية والفنون والثقافة والإبداع بين المواطنين والمقيمين في عاصمة الإمارات·
وتحظى المجموعة برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كما أنها تعمل بالتعاون الوثيق مع وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وهيئة أبوظبي للثقافة والتراث لتطوير وإعداد برامج خاصة مع المؤسسات التعليمة القيادية والمراكز الدبلوماسية والثقافية· '' وام ''