الاتحاد

دنيا

فساتين سهرة تدمج بين جرأة التصميم وكلاسيكيته

فستان سهرة مشغول بالتطريز اليدوي (الصور من المصدر)

فستان سهرة مشغول بالتطريز اليدوي (الصور من المصدر)

رنا سرحان (بيروت)- مؤخرا، أطلق المصمم اللبناني نزار روماني، المعروف بتأثره بالمصممين العالميين أمثال جون جاليانو، وكريستيان لاكروا وإيلي صعب، مجموعته للهوت كوتور لموسم ربيع وصيف 2014، التي عبرت عن أسلوبه المتميز بالدمج بين الجرأة والكلاسيكية والأفكار الاستعراضية والقصات الناعمة، من أجل إرضاء أذواق السيدات العربيات.
18 فستاناً
عن مصدر وحي مجموعته الأخيرة، قال روماني لـ”الاتحاد”: “أستوحي تصاميمي من متابعتي للموضة العالمية، كما أعتبر أغلب تصاميمي من وحي خيالي الغريب أحياناً، وتتميز بعض القطع بأنها لا تشبه غيرها، أو أي تصاميم عالمية لأنها ولدت نتيجة إحساس معين أو فكرة راودتني من خلال منظر طبيعي أو من وحي موسيقى ما أو بعد مشاهدتي برنامج تلفزيوني معين”.
وهو? ?لم? ?يطلق? ?اسما? ?على? ?مجموعة? ?الأزياء? ?هذه?؛ ?لاعتقاده? ?بأن? ?لكل? ?قطعة? ?قصة? ?خاصة?، ?وهو? ?بالتالي? ?لا? ?يرسم? ?الفستان? ?على? ?الورق? ?بل? ?يختار? ?الخامة? ?الأساسية،? ?ويبدأ? ?بالتصميم،? ?حيث? ?تأتي? ?الفكرة? ?تلو? ?الأخرى? ?من? ?دون? ?تصور? ?مسبق.
ويحافظ روماني على لمسته الخاصة والمميزة، وهي تقديم أزياء لافتة للأنظار حيث تجد المرأة في حقيبته ما تريده في السهرات والأعراس من فساتين تتنوع بين الفساتين الطويلة والقصيرة. وقدم روماني في مجموعته الأخيرة 18 فستاناً لكل واحد منها فكرة مختلفة، مقتبسة من هنا وهناك، مؤكداً أن التكرار والنسخ يدلان على نضوب الأفكار الجديدة، والتجدد مفتاح النجاح.
وحول ما يميز أسلوبه، يقول روماني: “يتميز أسلوبي بالغرابة وابتكار أفكار جديدة استعراضية كلاسيكية وفي الوقت عينه إرضاءً لأغلب النساء العربيات، وحتى أقدم البسيط تطبيقاً لفكرة أن البساطة تعكس الجمال”. ويضيف: “أحب أن أنوع بطرز المجموعة من كلاسيكي إلى جريء، وهو مطلوب اليوم لأن اعتماد التصميم الخاص لكل امرأة عنصر مميز، كذلك أستوحي من شخصيتها ومن شكلها وطبعاً بحسب ما يتوافق مع جسدها لأبرز ما هو جميل وأخفي ما لا يستحق الظهور لتكون في سهرتها بأفضل صورة”.
مزج وشغف
مزج الألوان من هوايات روماني، كما أن اختياره لألوان القماش تأتي عادة بعيدة عن الألوان الثابتة؛ فتراه يعشق الرمادي القريب إلى الفضي والذهبي الممزوج بالسومون والبنفسجي الفاتح المائل إلى اللؤلؤ، كذلك ترى شغفه بالمزج بين الخامات السميكة والشفافة كالشيفون والدانتيل، وقد خصّ الأحمر بقطعتين لأنه يعتبره لوناً مميزاً يناسب السمراوات والبيضاوات على حد سواء، كما أدخل روماني عليهما ألواناً أخرى كالذهبي والأبيض، كما اشتملت مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2014 على ألوان دارجة في الصيف مثل الأزرق والبصلي، كما فضّل التركيز على القصة الكلاسيكية الناعمة والتفصيلات الموجودة على الفستان، لافتاً إلى أنه استخدم في أحد الفساتين أكثر من 20 خامة.‏
ويشير:? “?ألوان? ?الموضة? ?الأغلب? ?استعمالاً? ?لموسم? ?ربيع? ?وصيف? ?2014? ? هذا? ?العام? ?هي? ?الأصفر،? ?الوردي? ?الفاتح،? ?والبصلي? ?ودرجات? ?الأزرق? ?والكحلي،? ?لأن? ?الألوان? ?ترتبط? ?بموضة? ?شتوية? ?وصيفية،? ?فالألوان? ?الصيفية? ?تبدو? ?زاهية? ?وفاتحة? ?وحيوية?،? ?في? ?حين? ?أنه? ?في? ?الشتاء? ?يفضّل? ?استخدام? ?الألوان? ?الغامقة? ?الداكنة? ?والدافئة? ?كالترابيات? ?والأسود?، مشيرا إلى أن هذا? ?الموسم? ?تميز باللونين? ?الكحلي? ?الغامق? ?والبرونز?.???
ويتابع: “لقد تمّ تحضير هذه المجموعة خلال وقت قصير وقد استخدمت فيها ما توفّر من أقمشة فاخرة مثل الدانتيل الفرنسي والتول، والجازار وكان الشك والتطريز يدوياً كذلك النقوش تمّ رسمها يدوياً على القماش الخام وعملت على تطريزها وهي لم تكن جاهزة”.

قصات المرأة الممتلئة

عن القصات التي تتناسب مع المرأة الممتلئة، يوضح المصمم اللبناني نزار روماني: “القصات تختلف من جسم إلى آخر، فعلى المرأة الممتلئة تجنب القصات الضيقة أو النقوشات بالعرض، وإخفاء العيوب البارزة بقصات الكلوش الواسعة الهدلة، كما يمكن اعتماد خطوط طولية مع انحناءات بالرسم، وتمازج درجات اللون للتقليل من العرض على الأطراف مع إعطاء المزيد من الطول ما يخفف من بدانتها أو يخفي بعض الشوائب”.

اقرأ أيضا