صحيفة الاتحاد

الواسطة



قمت بالاتصال بإحدى الوزارات للبحث عن وظيفة وأجاب على الهاتف شخص، وعندما سألته عن تقديم طلبات التوظيف رد عليَّ بأنه يجب عند إحضار أية أوراق، ويجب أن تكون مرفقة بواسطة (فيتامين و)، وذلك حتى يتم التوظيف ولا يرمون الأوراق، فتفاجأت وامتعضت؟! هل أصبحت الواسطة كل شيء؟ اذاً فأين يذهب المواطن الذي يعاني من ظروف الحياة أوالمواطنة التي انتهت من دراستها في جامعة وترغب في العمل؟ واذا كان الشخص لا يستطيع الوصول إلى أشخاص لهم علاقة بالواسطة فأين يذهب هل يضع يده على خده؟ لماذا لا يكون هناك نوع من الضمير؟ لماذا الواسطة هي كل شيء؟ أرجو النظر في رسالتي هذه والاهتمام بها، لأن الكثير من المواطنين والمواطنات يعانون من مشكلة الواسطة فقد أصبحت كل شيء·
شيخة محمد