صحيفة الاتحاد

الرياضي

الكويت يثأر من الفيصلي ويحرمه من التأهل المبكر




ثأر الكويت الكويتي من مضيفه الفيصلي الأردني عندما هزمه 1-صفر على ستاد عمان الدولي في عمان وأمام نحو 15 ألف متفرج في افتتاح المرحلة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال العرب لكرة القدم·
وسجل البحريني طلال يوسف هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الخامسة·
وضرب الكويت عصفورين بحجر واحد فهو حرم الفيصلي من التأهل المبكر الى دور الاربعة كونه كان يحتاج الى الفوز ليكون اول المتأهلين الى نصف النهائي، ثم ثأر لخسارته امامه بالنتيجة ذاتها في الجولة الاولى في الكويت·
وهو الفوز الاول للكويت في الدور ربع النهائي كما انه الهدف الاول له في هذا الدور علما بانه خارج المنافسة على بطاقتي الدور نصف النهائي بيد انه لعب بقتالية كبيرة ونجح في اقتناص فوز معنوي يزيد من ثقته في مشواره هذا الموسم وهو يدين بانتصاره الى خط دفاعه بقيادة حارس مرماه المتألق الدولي خالد الفضلي الذي وقف سدا منيعا امام هجمات اصحاب الارض·
في المقابل، مني الفيصلي بخسارته الثانية على التوالي بعد الاولى امام مضيفه النصر 1-3 في الجولة الرابعة علما بانه حقق 3 انتصارات متتالية في دور الذهاب، وباتت مهمته صعبة في التأهل على الرغم من احتفاظه بالصدارة بعدما تجمد رصيده عند 9 نقاط·
ويواجه الفيصلي، بطل كأس الاتحاد الاسيوي في العامين الاخيرين، خطرا كبيرا للخروج خالي الوفاض من مطارديه المباشرين وفاق سطيف والنصر كونه يبتعد بفارق نقطتين عن الاول و3 نقاط عن الثاني وتبقى له مواجهة امام الفريق الجزائري في سطيف في الجولة السادسة الاخيرة في 15 مارس المقبل، فيما يحل النصر ضيفا على الكويت في 13 المقبل·
ويتأهل النصر الى دور الاربعة في حال فوزه في مباراتيه المتبقيتين امام وفاق سطيف والكويت، ويرافقه الفريق الجزائري في حال تغلبه على الفيصلي في الجولة الاخيرة·
ودخل الفيصلي المباراة مهاجما بقوة بيد ان الكويت فاجأه بهدف مبكر سجله طلال يوسف عندما تلقى تمريرة عرضية من جراح العتيقي سددها بقوة في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس لؤي العمايرة·
ونزل الفيصلي بكل ثقله بحثا عن التعادل فتوغل عبد الهادي المحارمة داخل المنطقة وسدد كرة قوية تصدى لها الحارس الفضلي·
وتابع الفيصلي ضغطه بحثا عن التعادل لكن من دون جدوى بفضل تدخلات دفاع الكويت وحارس مرماه الفضلي·
وكاد يوسف ان يضيف الهدف الثاني من تسديدة قوية استبسل الحارس العمايرة في صدها لترتد إلى عبد الله النهار الذي كاد أن يودعها الشباك لولا يقظة قلب الدفاع حاتم عقل (17)، ليرد الفيصلي بهجمة أخرى أنهاها هيثم الشبول بتسديدة قوية أنقذها الحارس خالد الفضلي في آخر لحظة (18)·
ودفع مدرب الفيصلي العراقي عدنان حمد بالمهاجم مؤيد سليم مكان المدافع خالد نمر لتعزيز خط الهجوم اواخر الشوط الاول لكن من دون فائدة·
وسنحت لقائد الكويت فرصة مثالية لتسجيل هدف آخر عندما تلقى كرة وضعته وجها لوجه مع المرمى شبه الخالي، لكنه أطاحها عالية فوق العارضة (28)، قبل أن يتسرع المحترف المصري محمد عادل في التعامل مع فرصة فيصلاوية بينما وصلته الكرة مواجها لمرمى الفضلي أطاحها رأسية فوق العارضة (42)·
واختتم الكويت الشوط الأول بهجمة أخرى خطرة لم يستثمرها فرج لهيب الذي كان في قلب منطقة الجزاء ومن وضع مريح (45)·
وواصل الفيصلي ضغطه في الشوط الثاني واعتمد على الكرات العرضية داخل المنطقة بيد ان دفاع الكويت تفنن في تشتيتها، ثم لجأ اصحاب الارض الى التسديد البعيد بواسطة خالد سعد وقصي ابو عالية وسليم والمحارمة لكن الحارس الفضلي كان بالمرصاد لكل الكرات·