صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

15.2 مليار درهم مكاسب الأسهم المحلية في 5 جلسات

حاتم فاروق (الاتحاد)

ربحت الأسواق المالية المحلية 15.2 مليار درهم خلال 5 جلسات، بعدما أنهت الأسهم المدرجة جلسات الأسبوع بقيمة سوقية بلغت 821.1 مليار درهم، مقابل 805.9 مليار درهم قيمة الأسهم المدرجة بالأسواق بنهاية جلسات الأسبوع الماضي.
وشهدت الأسهم المحلية بنهاية جلسة أمس، ارتفاعات جيدة بفعل موجات شراء قادتها محافظ استثمارية محلية وأجنبية مستفيدة من مستوى الأسعار المغرية التي وصلت إليها الأسهم ذات النزعة المضاربية والقيادية وحالة التفاؤل التي سادت أوساط المستثمرين قبل الإغلاق الأسبوعي.
وسجلت تداولات الأسواق خلال الجلسة تراجعاً في مستوى السيولة بعدما فضل عدد من المستثمرين الأفراد الانتظار حتى تتضح الرؤية كاملة بعد الإعلان عن النتائج الأولية للشركات المدرجة، حيث بلغت قيمة التداولات في سوقي دبي المالي وأبوظبي للأوراق المالية 1.031 مليار درهم، بعدما تعامل مستثمرو الأسواق على أكثر من 557 مليون سهم، من خلال تنفيذ 8140 صفقة.
وأغلق مؤشر سوق دبي المالي على ارتفاع بنسبة 0.16%، مسجلاً مستوى 3650 نقطة، بعدما تعامل مستثمرو السوق على نحو 441 مليون سهم، بقيمة بلغت 773 مليون درهم، من خلال تنفيذ 6001 صفقة.
وتفاعل مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية مع الأخبار الإيجابية التي أعلنت أمس بخصوص إطلاق خدمات البيع على المكشوف بالسوق الشهر المقبل، ليغلق المؤشر على ارتفاع بلغت نسبته 1.01% مسجلاً مستوى 4643 نقطة بقيمة تداولات 258 مليون درهم، وكميات 116 مليون سهم، من خلال إبرام 2139 نقطة.
وقال وائل أبومحيسن مدير عام شركة «جلوبل» للأسهم والسندات، إن الأسهم المحلية مضت خلال جلسة أمس في اتجاه افقي متجاهلة الإعلانات الإيجابية للشركات المدرجة والتوزيعات التي تم التوصية بها من قبل مجالس الإدارات، منوهاً بأن الأسهم ذات النزعة المضاربية شهدت ارتفاعات جيدة قبل الإغلاق الأسبوعي للأسواق وفي مقدمتها سهم «جي إف إتش» الذي يعول مستثمروه على اجتماع الجمعية العمومية المنتظر انعقاده يوم 22 فبراير الجاري للموافقة على التوزيعات المقترحة.
وأضاف أبومحيسن، أن الضغوط البيعية التي شهدها سهما «أرابتك» و«دريك آند سكل» خلال الجلسات السابقة بعد الإعلان عن النتائج السلبية للشركتين، تراجعت بشكل كبير نتيجة دخول محافظ استثمارية محلية وأجنبية للشراء، مما ساهم في ارتفاعات قياسية لم يشهدها السهمان منذ فترة طويلة، وبالتالي تماسك مؤشر سوق دبي المالي واتجاهه في مستوى أفقي منتظراً جلسات الأسبوع المقبل الذي من المنتظر أن تشهد موجات شراء مكثفة من قبل المستثمرين الأفراد الذين انتظروا لوضوح الرؤية قبل اتخاذ قرار الشراء.
وفي سوق دبي المالي، نجح سهم «جي إف إتش» في اعتلاء قائمة الأسهم النشطة بالقيمة والكمية بنهاية جلسة أمس، مستحوذاً على 40% من قيمة تداولات السوق الإجمالية، محققاً تداولات بقيمة 282 مليون درهم، بعدما تعامل مستثمرو السهم على أكثر من 99.5 مليون سهم، ليغلق السهم مرتفعاً 4.35% عند مستوى 2.88 درهم، رابحاً 12 فلساً عن الإغلاق السابق.
أما سهم «أرابتك»، فقد تماسك خلال جلسة أمس، بعد ثلاث جلسات من التراجع المستمر بعد إعلان نتائج الشركة السلبية، مسجلاً نسبة ارتفاع بنحو 1.96% ليغلق عند مستوى 1.04 درهم، رابحاً فلسين عن الإغلاق السابق، بعدما تعامل مستثمرو السهم على أكثر من 52.7 مليون سهم، بقيمة 55 مليون درهم.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، دعم ارتفاع سهم «اتصالات» المؤشر العام للسوق عندما ارتفع بنسبة 0.84% ليغلق عند مستوى 18.45 درهم، رابحاً 55 فلساً عن الإغلاق السابق، بعدما تعامل مستثمرو السهم بقيمة 34.3 مليون درهم، فيما جاء سهم «إشراق العقارية» في مقدمة الأسهم النشطة بالسوق بعدما تعامل مستثمروه على أكثر من 46.7 مليون سهم، بقيمة 49.2 مليون درهم، ليغلق عند مستوى 1.05 درهم، خاسراً فلساً واحداً عن الإغلاق السابق.