الرياضي

الاتحاد

بني ياس يحول تأخره إلى تعادل ويخطف نقطة غالية من الأهلي

حسني عبدربه (يسار) أحرز هدفاً من ثنائية الأهلي

حسني عبدربه (يسار) أحرز هدفاً من ثنائية الأهلي

حرم فريق بني ياس جماهير الأهلي من الاحتفال بفوز فريقها في دقيقتين، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس بملعب راشد في الجولة الخامسة عشرة لدوري المحترفين، ففي الوقت الذي كانت فيه جماهير الأهلي تستعد للاحتفال بفوز فريقها، وقبل نهاية المباراة بخمس دقائق نجح لاعبو بني ياس في تسجيل هدفين في دقيقتين، وأدركوا التعادل، ليخطفوا نقطة غالية من وسط جماهير الأهلي التي خرجت غير مصدقة ما حدث.

جاء التعادل ليرفع رصيد الأهلي إلى 18 نقطة، بينما رفع بني ياس رصيده إلى 27 نقطة وظل في المركز الرابع.

سجل الهدف الأول للأهلي حسني عبد ربه في الدقيقة 29، وأضاف باري الهدف الثاني في الدقيقة 52، بينما سجل لفريق بني ياس ديارا في الدقيقة 85، وفريد إسماعيل في الدقيقة 86.
مباراة ساخنة
جاءت المباراة ساخنة من بدايتها، حيث ضغط الأهلي من أول دقيقة، وكانت أول تسديدة من باري، ولكن كان محمد غلوم حارس بني ياس في الموعد وأمسك بالكرة.
اعتمد الأهلي على باري في الهجوم ومن خلفه علي حسين وحسني عبد ربه، وسيزار، وكانت الناحية الهجومية هي مبعث هجمات الأهلي.
واصل الأهلي الضغط بحثاً عن الهدف الأول، وفي الدقيقة الرابعة ومن ضربة ركنية لسيزار لعبها باري رأسية جميلة لتمر فوق العارضة، لم يتحرك لاعبو بني ياس إلا بعد مرور خمس دقائق حيث ظهر ديارا، وسنجاهور، وبابا جورج وحاولوا التقدم في مساحات الأهلي.
تعامل مدرب بني ياس بمنطقية مع المباراة، وكثرت الغيابات في صفوف الفريق التي كانت مؤثرة، حيث غاب عامر عبدالرحمن، فوزي بشير، وذياب عوانة للإصابة، وناصر محمد وسلطان الغافري للإيقاف.
ورغم الضغط الأهلاوي في أول ربع ساعة، إلا أن اللمسة الأخيرة كانت غائبة، في حين تحرك فريق بني ياس للأمام، وبدأ الثلاثي سنجاهور وبابا جورج وديارا في الضغط على دفاع الأهلي وتحول ربع الساعة الثاني إلى سيطرة للسماوي، الذي بدأ يتحكم بالكرة في وسط الملعب.
لم يجد تين كات مدرب الأهلي أمامه خياراً سوى الوقوف والصراخ على لاعبيه بعد أن هدأت المباراة، ولم يعد في المقدمة سوى باري الذي لم يجد المساندة من الخلف.
وفي الدقيقة 26 كاد يوسف جابر لاعب الأهلي أن يسجل هدفاً لفريقه من تمريرة باري السحرية مستغلا خروج محمد غلوم الخطأ على اللاعب الذي لعبها فوق الحارس، إلا أن حسن زهران أخرجها من على حدود المرمى إلى ضربة ركنية، لتضيع أسهل فرصة لتسجيل هدف.
هدف للفرسان
كانت جماهير الفرسان على موعد مع الهدف الأول في الدقيقة 29 عن طريق حسني عبد ربه، الذي تلقى كرة عرضية من باري وضع فيها حسني رأسه ليهز شباك السماوي، ليضع فريقه في المقدمة.
بعد الهدف لم يتوقف إعصار الفرسان، وواصل الفريق الهجوم، وبعد الهدف بدقيقة واحدة أهدر حسني عبد ربه فرصة تسجيل هدف ثان، بنفس الطريقة التي أحرز منها الهدف الأول، ولكن من جهة اليسار، ووضع حسني عبد ربه رأسه من جديد لتمر بجوار القائم.
في الدقيقة 35 كاد يوسف جابر أن يسجل هدفا، إلا أن كرته مرت بجوار القائم.
ضغط السماوي بكل قوته بحثاً عن التعادل قبل نهاية الشوط الأول، وتقدم علي مسري وحبوش، ورغم الضغط السماوي في آخر 10 دقائق من الشوط الأول، إلا أن اللمسة الأخيرة كانت ضائعة، بجانب أن الأهلي تراجع للدفاع واعتمد على الكرات الطويلة مستغلاً انطلاقات باري ومساندة علي حسين الذي كاد يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 43، إلا أنه لعبها وسط حراسة الدفاع السماوي ضعيفة في يد غلوم.
احتسب الحكم فهد الكسار دقيقتين وقتا بدل ضائع، واحتسب ضربة حرة لصالح بني ياس على حدود منطقة الجزاء لعبها سنجاهور فوق العارضة لينتهي الشوط الأول بتقدم الفرسان بهدف حسني عبد ربه.
وكانت ضربة البداية في الشوط الثاني سيناريو مكررا من الشوط الأول، إلا أن لاعبي بني ياس تخلوا عن دفاعاتهم، وهاجموا الأهلي من أول دقيقة، وبدأ الأهلي بهجمة عن طريق باري ورد سنجاهور بهجمة أخرى ولكن خارج الملعب.
في الدقيقة 52 نجح الأهلي في تسجيل الهدف الثاني عن طريق باري الذي فاجأ حارس مرمى السماوي وسدد كرة في الزاوية البعيدة لتخدع غلوم وتسكن الشباك محرزا الهدف الأول له والثاني لفريقه.
ضغط السماوي بكل خطوطه وأهدر سنجاهور فرصة إحراز هدف بعد «دربكة» أمام مرمى الأهلي انتهت بتشتيت دفاع الأهلي للكرة.
وارتدت نفس الهجمة على مرمى بني ياس ولعب حسني عبدربه تمريرة جميلة إلى باري الذي انفرد بغلوم حارس السماوي ووضعها بين قدميه، لتضيع فرصة أخرى لتسجيل هدف.
اشتعلت المباراة بهجمة هنا وأخرى هناك، ولم تعد المباراة مغلقة بل فتح السماوي دفاعاته للهجوم، وتراجع الأهلي ولعب على الهجمة المرتدة.
في الدقيقة 57 انفرد يوسف جابر بمرمى بني ياس وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم وظهرت ثغرات في دفاع السماوي مما دفع البنزرتي لإجراء تغييرات بنزول فريد اسماعيل بدلا من بابا جورج، ومنصور علي محمد بدلا من سعد مبارك سرور، في الوقت الذي أجرى فيه الأهلي التغيير الأول بنزول مهرزاد معدنجي بدلا من سيزار سوزا.
هدأت المباراة قليلا، وأهدر فريد اسماعيل فرصة هدف عندما انفرد بمرمى الأهلي وسددها فوق العارضة، وبعدها كرة خلفية من ديارا فوق العارضة.
في الدقيقة 31 سدد ديارا كرة صاروخية صدها يوسف الزعابي وارتدت للملعب لتجد فريد إسماعيل الذي تعرض للعرقلة، إلا أن حكم اللقاء فهد الكسار لم يحتسبها ركلة جزاء مما أثار اعتراض لاعبي السماوي.
خرج حسني عبدربه ونزل أحمد خليل، ثم أجرى بني ياس تغييره الأخير بنزول إبراهيم حسين بدلا من حبوش صالح.
نجح ديارا في تسجيل الهدف الأول للسماوي في الدقيقة 85 من ضربة ركنية، خرج الحارس الأهلاوي خطأ ليلعبها ديارا رأسية في المرمى الخالي.
وبعدها بدقيقة واحدة نجح فريد اسماعيل في تسجيل هدف التعادل للسماوي وسط ذهول لاعبي الأهلي، لتصل المباراة إلى نقطة البداية من جديد.
وجاءت الدقائق الأخيرة ساخنة بهجمات من الفريقين، وكانت تغييرات البنزرتي موفقة إلى حد كبير، لتنتهي المباراة بالتعادل بين الفريقين 2/2

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية