الاتحاد

دنيا

النظافة خير وسيلة لاتقاء شرّ الديدان الدبوسية

الدودة الدبوسية بالعين المجردة

الدودة الدبوسية بالعين المجردة

حتى لو كانت لا تسبب ألما، ويسهل علاجها، إلا إن الديدان الدبوسية هي مصدر إزعاج وحرج للطفل في حال أصيب بها، فالديدان الدبوسية شائعة جدا، ولهذا فإن فرص إصابة الطفل بها كبيرة·
للتعرف على هذا المرض وأعراضه وأسبابه كان هذا اللقاء مع الدكتورة نداء يوسف أخصائية طب الأطفال وحديثي الولادة·
تقول يوسف: ''الديدان الدبوسية (pin worm) هي ديدان معوية خيطية الشكل لا يتجاوز (طولها 5 ملم)، تعيش في القولون وحول منطقة الشرج· وهذا النوع من الديدان هو الأكثر شيوعاً عند الاطفال، ويعاني منه بعض الكبار أيضاً· وتنتقل إناث الديدان بعد التلقيح الى منطقة الشرج حيث تضع البويضات، وحركتها هذه هي التي تسبب الحكة الشديدة في المنطقة·
طرق العدوى
وحول انتشار الدودة توضح الدكتورة انها تنتشرعن طريق البويضات في الفراش والأغطية، وكذلك في غبار البيت، كما أن اليدين وخاصة ''تحت الأظافر'' من الأماكن التي تسبب انتقال هذه البويضات الى العديد من الأشخاص وإلى الطفل المصاب نفسه، عند وضع يده في فمه أو تناول الطعام من دون غسل اليدين، وتتحول هذه البويضات في الأمعاء الى ديدان، لتستمر في رحلتها نحو القولون حيث تنضج وتضع أعدادا كبيرة جداً من البويضات·
وعن أعراض هذا المرض تشير الدكتورة إلى أن ''الديدان الدبوسية'' ليست خطرة، ولكنها قد تسبب القلق والأرق الليلي للطفل، بسبب الحكة الشديدة حول منطقة الشرج، كما أنها عند البنات تنتقل نحو منطقة المهبل مسببة حكة شديدة، وقد تؤدي الى ألم عند التبول يؤدي الى الاشتباه بالتهاب في المجاري البولية، وفي بعض الأحيان لا يشكو الطفل من أي أعراض·
الوقاية
ولحماية الطفل من هذا المرض تنصح الدكتورة باستعمال العقاقير الطبية الفعالة التي يصفها الطبيب، واستخدام المرهم الذي يسكن الحكة ويقتل البويضات·
وبسبب سرعة انتقال العدوى من قبل الطفل نفسه أو أحد أفراد العائلة يجب معالجة جميع أفراد الأسرة في نفس الوقت، الى جانب اتباع الطرق الصحية في الوقاية من خلال غسل اليدين جيداً بالماء والصابون، قبل تناول الطعام وبعد قضاء الحاجة، وغسل الأغطية والملابس الداخلية بالماء الساخن وتجفيفها بالهواء الساخن مع غسل الخضروات جيداً عدة مرات·
وعند ظهور النتيجة لابد من أخذ الاحتياطات اللازمة، مثل قص أظافر الطفل، عدم إلباس الطفل أو الشخص المصاب بناطيل واسعة للحد من انتشارها وانتقال البويضات الى أماكن أخرى·

اقرأ أيضا