الاتحاد

دنيا

حديث الهاتف

الزوج: بمن كنت تتصلين؟
الزوجة: كنت أتحدث مع والدتي·
الزوج: ساعة كاملة وأنت تتحدثين معها·
الزوجة: وماذا في ذلك؟
الزوج: لا شيء طبعاً سوى أنك حريصة على أن تنقلي لها كل ما يحدث في بيتنا·
الزوجة: وهل يضايقك ذلك؟
الزوج: أنت تعلمين جيداً أن ذلك يضايقني كثيراً، لأنها تحب أن تتدخل في كل شؤوننا، وتعطي للأمور حجماً أكبر من حجمها، فيتحول الشيء التافه الصغير إلى مشكلة نحتاج إلى أيام من أجل حلها·
الزوجة: أنت تضخم الأمور·
الزوج: ألم تلاحظي بأن مشاكلنا كلها لهذا السبب؟
الزوجة: وهل تريدني أن أعيش وحيدة ومنعزلة؟
الزوج: تحدثي مع صديقاتك، مع شقيقاتك، مع أي مخلوق آخر غير أمك·
الزوجة: وهل تدعوني لمقاطعة أمي؟
الزوج: لم أقصد المقاطعة·
الزوجة: ما هو قصدك إذن؟
الزوج: لم أقصد أي سوء ولكن لا تخبري أمك بكل ما يحدث عندنا·
الزوجة: وهل أخبر صديقاتي أو شقيقاتي؟
الزوج: لا تخبري أحدا أبداً بخصوصياتنا·
الزوجة: إذا لم أتحدث مع أحد فإنني سأنفجر·
الزوج: ولم تنفجرين؟ هل المشاكل البسيطة التي تحدث بيننا تضايقك إلى هذا الحد؟
الزوجة: أنت لا تكلف نفسك مشقة سماعي، أنت تتجاهلني باستمرار، وأنا بحاجة لمن أتحدث إليه·
الزوج: أعتذر عن هذا التقصير، أعدك بأن استمع لك شرط أن لا تخبري أمك بكل صغيرة وكبيرة تحدث في بيتنا·
الزوجة: حسناً، أعدك بذلك، عن إذنك، هاتفي يرن·· لا بد أنها أمي·
الزوج: لا حول ولا قوة إلا بالله·

اقرأ أيضا