الاتحاد

عربي ودولي

تلويح تركي بورقة «أنجرليك» لاستقطاب دعم دولي لـ«درع الفرات»

أنقرة (وكالات)

أعلن نائب رئيس الوزراء التركي، فيسي كايناك، أن الحكومة بحثت حضور واستخدام حلف شمال الأطلسي «الناتو» وقوات التحالف الدولي، في قاعدة أنجرليك جنوب البلاد، بينما لم تتلق أنقرة دعماً دولياً لعملياتها العسكرية ضد «داعش» ومسلحين آخرين شمال سوريا، في إطار حملة «درع الفرات» بمشاركة فصائل الجيش السوري الحر، مشدداً على أن تركيا تتوقع مساعدة كاملة لمحاولاتها طرد الإرهابيين من مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي.
وأبلغ إبراهيم كالين متحدث باسم الرئيس التركي لمحطة «كانال 24» التلفزيونية أمس، أن أنقرة أبلغت المسؤولين الأميركيين أنها لم تتلق دعماً كافياً في معركتها ضد «داعش» خلال الـ45 يوماً الأخيرة وتتوقع مساندة كاملة لعملية «درع الفرات» دون أعذار، مشيراً إلى أن بلاده لديها انطباع بأن إدارة الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، ستكون أكثر مراعاة «للحساسيات» التركية.
وتوغلت القوات التركية ضمن إطار عملية «درع الفرات» العسكرية بالتعاون مع الجيش الحر، في شمال سوريا في 24 أغسطس الماضي، لإبعاد مسلحي «داعش» عن حدودها الجنوبية ومنع المقاتلين الأكراد من السيطرة على تلك الأراضي، علماً أن الولايات المتحدة تدعم بعض الجماعات الكردية.
وأمس الأول، أعلن التحالف الدولي استعداده لدعم «درع الفرات»، حيث قال المتحدث باسم التحالف، جون دوريان، إنه لا يمكنه «تقديم تفاصيل حول نوع الدعم» الذي عرضه التحالف على تركيا، مضيفاً «هذه النقاشات جارية، والأتراك يعلمون ما يمكن أن يفعله» التحالف. ومنذ أسابيع، يخوض الجيش التركي والفصائل السورية، معارك شرسة في مدينة الباب شمال سوريا لطرد «داعش» منها، متكبداً خسائر كبرى في صفوفه.
ميدانياً، أكدت هيئة الأركان التركية أمس، أن طائراتها ومدفعيتها قصفت 28 هدافاً للتنظيم الإرهابي في الباب وبزاعة وتادف وقبر المقري وزمار والسفلانية، موقعة 38 قتيلاً بينهم قيادي. كما قصفت القوات البرية 74 موقعاً وهدفاً «لداعش».

اقرأ أيضا

زيادة في الأخبار المضللة قبل أسبوع من انتخابات البرلمان الأوروبي