صحيفة الاتحاد

الرياضي

بوشار تستهل موسم 2015 بـ «التنس المختلط»

يوجيني بوشار (أ ف ب)

يوجيني بوشار (أ ف ب)

بيرث (د ب أ)
تستهل الكندية يوجيني بوشار المصنفة السابعة على العالم مشوارها بموسم 2015 الجديد اليوم بالعودة إلى منافسات بطولة كأس هوبمان لفرق التنس المختلطة، حيث تفتتح اللاعبة الكندية اللعب في البطولة الأسترالية التي تقام بمشاركة ثمانية فرق أمام التشيكية لوسي سافاروفا.
وتنطلق منافسات النسخة الجديدة من بطولة كأس هوبمان بالمواجهة الكندية التشيكية اليوم، حيث تأمل بوشار في استئناف انطلاقتها من هذه البطولة إلى بطولة أستراليا المفتوحة كما فعلت العام الماضي عندما بلغت الدور قبل النهائي للبطولة الكبيرة قبل أن تخسر أمام الصينية لي نا التي توجت لاحقا باللقب.
وتنطلق بطولة الجراند سلام الأولى بالموسم في 19 يناير الجاري بملبورن، لذا تنوي بوشار استغلال بطولة كأس هوبمان باعتبارها الإحماء الرسمي الوحيد لها قبل المشاركة في أستراليا المفتوحة التي شهدت بداية انطلاقتها في موسم 2014.
وكانت سافاروفا فازت في المواجهة الوحيدة السابقة التي جمعت بين اللاعبتين في مدينة كيبك سيتي الكندية عام 2013.
وقالت بوشار: «حظيت بعدد من المباريات الإعدادية الجيدة هنا في بيرث العام الماضي.. كان أمرا ممتعا وفي نفس الوقت نوعا من المنافسة القوية المكثفة للدخول في أجواء البطولات».
وأضافت: «إنها نفس أرضية الملاعب، ونفس نوع الكرة المستخدمة في اللعب، وحتى الملاعب هنا تعتبر مماثلة لملاعب رود لافر في ملبورن مما يجعل الإعداد هنا مثاليا، كل ذلك من الأسباب التي دفعتني للعودة مجددا إلى هنا».
وتأمل بوشار وصيفة ويمبلدون، التي خسرت نهائي البطولة المقامة على الملاعب العشبية أمام التشيكية بترا كفيتوفا العام الماضي، في بداية جيدة لها ببطولة كأس هوبمان المقبلة بعد تفوقها 2 - 1 في يناير الماضي بدور المجموعات.
وتنافس بوشار في كأس هوبمان إلى جانب مواطنها فاسيك بوسبيسيل، الذي أحرز لقب ويمبلدون على مستوى الزوجي قبل ستة أشهر.
واعترفت بوشار بأنها لم تكن تتوقع نجاحها في بطولات الجراند سلام (ببلوغها الدور قبل النهائي مرتين إلى جانب نهائي ويمبلدون) في العام الماضي. وما زالت بوشار تلعب من دون مدرب منذ أن أنهت تعاونها مع مدربها المقيم في فلوريدا نيك سافيانو في المراحل الختامية من الموسم الماضي.
وقالت: «لطالما وثقت في نفسي وفي قدرتي على تحقيق إنجازات كهذه، بل إنني أود تحقيق المزيد، أود الفوز بلقب جراند سلام».
وأضافت اللاعبة الكندية (20 عاما): «لا شك أنني كنت فخورة للغاية بنفسي لأنني تطورت سريعا للغاية»، ولكن عام 2014 لم يعد سوى ماض بالنسبة لواحدة من أكثر نجمات الجيل الجديد في التنس شعبية حاليا حيث قالت بوشار: «لن أفكر في العام الماضي بعد الآن، بالنسبة لي لم أعد أهتم سوى بعام 2015.. ما حققته العام الماضي لم يعد يعني شيئا بالنسبة لي الآن».
وأضافت: «مازال علي أن ألعب مباراتي بالدور الأول لأستراليا المفتوحة وأن أبذل فيها قصارى جهدي وأحاول تقديم أفضل ما لدي، سأستغل ما اكتسبته من خبرات في العام الماضي، ولكنني لن أقلق بشأن ما حققته العام الماضي ولن أحاول الدفاع عنه»، وتابعت اللاعبة الكندية: «هذه ليست العقلية التي أود أن أتمتع بها». وفي اليوم الثاني لمنافسات كأس هوبمان يلتقي الفريق الأسترالي المضيف ممثلا في كيسي ديللاكوا ومات إبدن مع بولندا، ويمثل الفريق البريطاني النجم آندي موراي ومواطنته هيذر واتسون.