الاتحاد

عربي ودولي

13 قتيلاً و54 مصاباً حصيلة عنف الجماعة بمحافظات مصر

مؤيدو مرسي يحاولون الاعتداء علي رجال الشرطة أمس (رويترز)

مؤيدو مرسي يحاولون الاعتداء علي رجال الشرطة أمس (رويترز)

أكد مصدر طبي مصري مساء أمس، سقوط 13 قتيلاً وأكثر من 54 مصاباً حصيلة الاشتباكات التي شهدتها القاهرة والمحافظات، بين عناصر جماعة الإخوان الإرهابية من ناحية والأهالي وقوات الشرطة من ناحية أخرى، فيما وصف بأنه محاولة أخيرة من قبل الجماعة لإثارة الخوف في نفوس المصريين لإبعادهم عن صناديق الاقتراع والتصويت على الدستور والمقرر أن يجري منتصف الشهر الحالي.
قال الدكتور أحمد الأنصاري، رئيس هيئة الإسعاف، إن عدد ضحايا اشتباكات أنصار جماعة الإخوان المسلمين، وقوات الأمن، بالقاهرة والمحافظات بلغ 13 قتيلًا و46 مصابًا حتى مساء اليوم .
وأضاف الأنصاري في تصريح لـ (المصري اليوم)، أن «الإصابات تنوعت ما بين طلق ناري حي وخرطوش وكسور وسحجات وكدمات في أماكن متفرقة بالجسم».
وأشار الأنصاري إلى أن «القتلى في محافظات القاهرة، والإسكندرية، والفيوم، والمنيا، والإسماعيلية».
وقالت مصادر أمنية، إن 4 أشخاص قتلوا في اشتباكات بالقاهرة، 2 في المعادي و2 في شمال القاهرة.
وذكرت مصادر طبية في مدينة الإسكندرية أن امرأة ورجلاً قتلا بطلقات رصاص في اشتباكات بالمدينة استخدمت فيها الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع، بينما استخدم أنصار الإخوان الألعاب النارية والحجارة.
وقال مدحت شكري، وكيل وزارة الصحة في الفيوم، إن 3 أشخاص قتلوا بطلقات نارية في الرأس والصدر والبطن خلال اشتباكات في المدينة.
وفي الإسماعيلية، ذكرت مصادر طبية أن شخصًا قُتل بطلق ناري في الصدر خلال اشتباكات بالمدينة، وقالت مصادر أمنية وطبية في المنيا، إن طالبًا جامعيًا قتل بطلق ناري في البطن خلال اشتباكات بين مؤيدي الإخوان والشرطة.
وكان عناصر جماعة الإخوان الإرهابية واصلوا عنفهم بشوارع القاهرة أمس ، بعد أن خرجوا في عدة مظاهرات بمختلف المناطق بالعاصمة، ولكن اللافت هو لجوؤهم لاستخدام العنف المفرط والرصاص الحي والخرطوش في مواجهة الأهالي والأمن بشكل سافر، في محاولة لإفساد الاستفتاء على الدستور القادم.
وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق بضعة آلاف من المتظاهرين من أنصار الجماعة في مناطق عدة بالقاهرة، وذلك قبل خمسة أيام من استئناف محاكمة محمد مرسي الأربعاء المقبل.
وأفاد مصدر أمني، مساء أمس أنه تم رصد سيارة ربع نقل من دون لوحات معدنية تسير بمنطقة عين شمس وعليها «جرينوف» يستقلها عدد من شباب «الإخوان» الإرهابية يرفعون إشارة رابعة.
وقتل أعضاء جماعة الإخوان المسلمين «الإرهابية» مساء أمس أحد الأهالي بالرصاص الحي بشارع جسر السويس المؤدي إلى ميدان ألف مسكن بمصر الجديدة، كما أفاد شهود عيان بسحل عدد من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية طفلا أثناء الاشتباكات التي وقعت بينهما وبين الأهالي بالحجارة والشماريخ بمنطقة الكونيسة بالطالبية بمحافظة الجيزة.
وأشعل عناصر تنظيم الإخوان النيران فى شقة بالطابق الأراضي بجسر السويس بالقاهرة، أثناء سيرهم في مسيرة أشعلوا خلالها الشماريخ والألعاب النارية. وتحركت سيارتا مطافئ وتمت السيطرة على النيران، بعدما أتت على بعض محتويات الشقة. كما ألقى عدد من أنصار الإخوان زجاجات المولوتوف على الأهالي المتواجدين أعلى الدائري باتجاه المريوطية، وعلى إثر ذلك تدخلت قوات الشرطة لفض الاشتباكات.
وأكد مصدر أمنى بمديرية أمن القاهرة أن أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية أشعلوا النيران في مقهى بعين شمس، ، كما أشعلوا النيران في إطارات السيارات، ومنعوا وصول سيارات الإطفاء إلى المنطقة للسيطرة على النيران قبل تفاقم الأوضاع.
وفي الإسكندرية، قتلت سيدة في الخامسة والخمسين من عمرها بطلق ناري خلال اشتباكات بين الأمن وأعضاء جماعة الإخوان، وفقا لمصدر طبي داخل مستشفى شرق المدينة بالإسكندرية، في حين توفي شخص آخر متأثرا بجراحه في مستشفى إبراهيم عبيد شرق الإسكندرية.
وفي السويس، شهد محيط مسجد حمزة بالسويس اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، بعد قيام الإخوان، بإطلاق «باراشوتات» وألعاب نارية على القوات في تصعيد قوى ضد الأمن.
وتواصل قوات الأمن ملاحقة عناصر الجماعة، فيما تطلق عددًا من قنابل الغاز المسيّل للدموع، فى محاولة لصد هجوم الإخوان وفض تجمعاتهم.
وفي المنوفية، أنهى العشرات من أعضاء جماعة الإخوان بمدينة السادات مسيرتهم المنطلقة من مفارق المنطقة السابعة والثامنة بالمدينة، حاملين شارات رابعة العدوية ومرددين هتافات مناهضه للجيش والشرطة، وذلك عقب قدوم قوات الأمن مباشرة لفض المسيرة تطبيقا لقانون التظاهر الجديد.
وفي دمياط نظم عناصر الإخوان عددًا من التظاهرات، وسلسلة بشرية على طريق المحور، رافعين علامات رابعة ومرددين هتافات مناهضة للدستور، وحرضوا المواطنين على مقاطعة الاستفتاء المحدد لها يومي 14و 15 يناير القادم.
وشهدت شوارع قنا, حالة من الكر والفر بين عناصر الإخوان الإرهابية، وقوات الأمن المركزي في الشوارع القريبة من مسجد الوحدة بمدينة قنا.
في سوهاج تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية الأمن، من تفريق مسيرة لعناصر جماعة الإخوان بدائرة قسم ثان سوهاج، وتم القبض على عدد من المشاركين وحصرهم وتسجيل بياناتهم، وحمل المشاركين بالمسيرة لافتات لرابعة ورددوا هتافات ضد الجيش والشرطة.
وفي شمال سيناء فرقت قوات الأمن مظاهرة للجماعة عقب صلاة الجمعة، انطلقت من أمام مسجد الرفاعي وسط مدينة العريش ومنعت قوات الأمن تقدمها وأطلقت قنابل مسيلة للدموع، وقال شهود عيان، إن المتظاهرين تفرقوا فى شوارع جانبية وسط تصاعد كثيف لسحب دخان الغاز .
إلى ذلك، شهدت مدينة الأقصر انتشارا أمنيا كثيفا من قبل قوات الجيش الشرطة بعد تعرض وحدة شرطية شمال المحافظة لهجوم بزجاجات المولوتوف من قبل مجهولين كانوا يستقلون دراجات نارية، حيث شوهدت دوريات مشتركة من الجيش والشرطة تطوف شوارع المدينة.
وأكدت مصادر أمنية أنه تم اعتقال القبض على العشرات من أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية، لحيازتهم أسلحة وزجاجات مولوتوف وأسلحة بيضاء واعتدائهم علي الأهالي ورجال الشرطة.

اقرأ أيضا

المبعوث الأميركي الخاص بسوريا يدعو لوقف إطلاق النار في إدلب