الاتحاد

عربي ودولي

السلطة وإسرائيل ترحبان بالمبادرة المصرية و حماس تدرسها

مبارك مرحبا بساركوزي في شرم الشيخ  أمس الأول

مبارك مرحبا بساركوزي في شرم الشيخ أمس الأول

نجحت مصر في تسجيل اختراق في الجهود الحثيثة المبذولة لوقف العدوان الاسرائيلي على غزة بإعلانها عن مبادرة لوقف النار حظيت بموافقة من قبل السلطة الفلسطينية والحكومة الاسرائيلية وبارتياح ودعم شديدين من قبل فرنسا والولايات المتحدة ، فيما اعلنت حركة حماس الانهماك في دراستها·
وقدم الرئيس المصري حسني مبارك المبادرة في بيان مقتضب إثر محادثات مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في منتجع شرم الشيخ المصري الليلة قبل الماضية· وتضمنت المبادرة المصرية عدة مقترحات قرأها مبارك وتضمنت النقاط التالية :
أولا: قبول إسرائيل والفصائل الفلسطينية لوقف فوري لإطلاق النار لفترة محددة بما يتيح فتح ممرات آمنة لمساعدات الإغاثة لأهالي القطاع ويتيح لمصر مواصلة تحركها للتوصل لوقف شامل ونهائي لإطلاق النار· ثانيا: دعوة مصر كلا من إسرائيل والجانب الفلسطيني لاجتماع عاجل من أجل التوصل للترتيبات والضمانات الكفيلة بعدم تكرار التصعيد الراهن ومعالجة مسبباته بما في ذلك تأمين الحدود وبما يضمن إعادة فتح المعابر ورفع الحصار واستعدادها للمشاركة في مناقشة ذلك مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ومع الاتحاد الأوروبي وباقي أطراف الرباعية الدولية· ثالثا: تجديد مصر دعوتها للسلطة الوطنية وكافة الفصائل الفلسطينية للتجاوب مع الجهود المصرية لتحقيق الوفاق الفلسطيني باعتباره المتطلب الرئيسي لتجاوز التحديات التي تواجه شعبهم وقضيتهم في الظرف الخطير الراهن وفي المستقبل ·
وفي اول رد فعل اسرائيلي ، اعلن متحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء ترحيب اسرائيل بالمبادرة · وقال المتحدث مارك رجيف ان ''اسرائيل تشكر الرئيس المصري والرئيس الفرنسي على جهودهما الرامية الى التوصل لحل من اجل وقف النشاطات الارهابية في غزة ووقف تهريب السلاح من مصر الى غزة''·
وفي وقت لاحق ، اعلن مسؤول كبير في وزارة الدفاع الاسرائيلية ان اسرائيل سترسل اليوم الخميس الى القاهرة عاموس جلعاد ، المستشار السياسي للوزير ايهود باراك للبحث في امكانية التوصل الى هدنة في المعارك في غزة·
من جهته ابلغ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس انه ''يرحب'' بالمبادرة المصرية·واعلن نبيل عمرو سفير فلسطين في القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية أن الرئيس الفلسطيني سيصل للقاهرة غدا الجمعة في زيارة لمصر يلتقي خلالها الرئيس المصرى السبت لبحث سبل إنهاء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ووضع التصورات وآليات لتنفيذ المبادرة المصرية لإنهاء التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة· وأضاف في تصريح امس أن السلطة الوطنية الفلسطينية والرئيس محمود عباس يرحبان بالمبادرة·
الى ذلك أكدت حركة حماس امس انها ستدرس الخطة المصرية لوقف الحرب في غزة بعدما عرضها المسؤولون المصريون على وفد من الحركة قام بزيارة للقاهرة استغرقت 48 ساعة·
وكان عضوا المكتب السياسي لحركة حماس عماد العلمي ومحمد نصر اجريا محادثات الثلاثاء في القاهرة مع رئيس المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان حول شروط انهاء الحرب في في غزة· وقال مسؤول في حركة حماس في دمشق ، طلب عدم ذكر اسمه ، ان العلمي ونصر اللذين غادرا القاهرة امس ، سيقدمان تقريرا عن مناقشاتهما في القاهرة الى قيادات الحركة· واضاف ان حماس ''ستدرس المبادرة المصرية''·
من جانبه ، اعرب الرئيس الفرنسي في بيان امس عن ارتياحه ''الشديد'' لتأييد اسرائيل والسلطة الفلسطينية المبادرة الفرنسية المصرية التي عرضها الرئيس المصري · واعلن قصر الاليزيه في بيان ان ''رئيس الجمهورية يرحب بشدة بموافقة اسرائيل والسلطة الفلسطينية على المبادرة الفرنسية المصرية التي عرضها الرئيس مبارك مساء امس(الاول) في شرم الشيخ''· واضاف البيان ان ''الرئيس يدعو الى تطبيق هذه الخطة في اقرب فرصة لوقف معاناة السكان''·
واشارت وزيرة الدولة الفرنسية للشؤون الخارجية المكلفة حقوق الانسان راما ياد وهي تتحدث امام الجمعية الوطنية ، الى ''ترحيب'' بالمبادرة المصرية الفرنسية ، وقالت ''ان ترحيب اسرائيل والسلطة الفلسطينية بهذه الخطة يثير لدينا ارتياحا كبيرا لأنها في الوقت الحاضر الطرح الوحيد الواقعي ويفترض ان تسمح بالتوصل بأسرع ما يمكن الى اعادة فتح المعابر'' بين قطاع غزة وكل من مصر واسرائيل· واضافت ''نسعى للتوصل الى توافق (في الامم المتحدة) من اجل ان يدعم مجلس (الامن) المبادرة المصرية''·
وفي واشنطن ، اعلن البيت الابيض امس انه منفتح على المبادرة المصرية-الفرنسية لإنهاء النزاع في قطاع غزة ، طالبا المزيد من التفاصيل بشأنها· وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو ''ان الاسرائيليين منفتحون على حد علمي على المبدأ ، لكنهم يريدون الاطلاع اكثر على التفاصيل ، ونحن ايضا، وهذا ما تعمل عليه وزيرة الخارجية (كوندوليزا) رايس في الوقت الحاضر في نيويورك'

اقرأ أيضا