الرياضي

الاتحاد

ابن هندي بطل العمالقة والهاملي في المركز الثاني

فئة الحركات الاستعراضية شهدت مشاركة واسعة

فئة الحركات الاستعراضية شهدت مشاركة واسعة

توج الإماراتي نادر بن هندي بطلاً لفئة جالس سوبر ستوك لغاية 1600سي سي في الجولة الثالثة من بطولة الإمارات للدراجات المائية، التي أقيمت أمس على كاسر الأمواج، ليتصدر الترتيب العام للفئة عبر هذه الجولة.
وجاءت نتائج الجولة لترسم الكثير من الإثارة والمتعة عبر فئاتها الست، حيث تمكن الكويتي محمد بو ربيع من الفوز بلقب فئة جالس ستوك لغاية 1600 سي سي، وحصد الفرنسي كامونت لودوفيس المركز الأول في فئة واقف محترفين لغاية 900 سي سي، وحل أولاً في فئة واقف ناشئين الإماراتي عبدالله نادر بن هندي، أما فئة واقف محدود فقد شهدت تألق الإماراتي المر محمد بن حريز ليحرز المركز الأول، وفي فئة الحركات الاستعراضية توج خالد القبيسي باللقب، لتختلط بذلك المراكز في الترتيب العام للبطولة في أغلب الفئات.
وكانت بداية السباق مع فئة جالس ستوك التي شهدت منافسة كبيرة بين الثماني عشرة دراجة المشاركة، ليتمكن محمد بو ربيع من الفوز بالمركز الأول، وجاء البريطاني كريس ويلكينسون ثانياً، وذهب المركز الثالث للكويتي محمد جاسم الباز، وهي النتيجة التي حافظت للباز على صدارته للترتيب العام بوصوله إلى النقطة رقم 168، بفارق نقطتين عن بو ربيع الذي استفاد من إحرازه للمركز الأول في هذه الجولة.
أما فئة واقف محترفين فقد استمرت السيطرة الأوروبية على مراكزها بفوز كامونت لودوفيس بلقب الجولة، وحلول الفرنسي ستيفن دولياك ثانياً، والبريطاني كريس ويلكينسون ثالثاً، وهي النتيجة التي خلقت تقارباً شديداً في الترتيب العام، حيث لا يزال ستيفن في الصدارة برصيد 166 نقطة مع اقتراب دولياك منه ووصوله إلى النقطة رقم 144، وشهدت الجولة تراجع الأميركي أليكس كيم للمركز الرابع وتراجع ترتيبه العام للمركز الثالث.
عبدالله نادر أول فئة واقف ناشئين
انتزع الإماراتي عبدالله نادر بن هندي لقب فئة واقف ناشئين، وجاء شامس راشد الشامسي في المركز الثاني، ومنصور راشد القبيسي في المركز الثالث، ولم تتأثر نتيجة شامس في الترتيب العام، حيث لا يزال متصدراً برصيد 161 نقطة، وخلفه منصور ب152 نقطة، وثالثاً خليفة القبيسي الذي أحرز المركز الرابع في الجولة.
وفي فئة واقف محدود تفوق الإماراتي المر محمد بن حريز بإحراز المركز الأول، وجاء عمر عبدالله راشد في المركز الثاني، وراشد عبدالله العويص ثالثاً، لتبقى حظوظ بن حريز قوية في هذه الفئة، حيث يتصدر الترتيب العام برصيد 173 نقطة، وعمر عبدالله في المركز الثاني برصيد 128 نقطة، وثالثاً عبدالله الحويطي برصيد 128 نقطة، والذي احتل المركز الخامس في السباق.
“الاستعراضية” لـ”القبيسي”
المتعة والجمال كانا حاضرين عبر فئة الحركات الاستعراضية، التي أبدع خلالها الإماراتي خالد القبيسي بتقديم أروع وأجمل الحركات البهلوانية، ليحتل المركز الأول بعد حصوله على أعلى رصيد من النقاط من قبل لجنة التحكيم، وحل ثانياً محمد سعيد الرميثي، وثالثاً أحمد الهاملي، لتبقى صدارة الترتيب العام في هذه الفئة لصالح محمد الرميثي برصيده 173 نقطة مع ختام الجولة.
وشهد الفئة الأخيرة من السباق فئة العمالقة جالس سوبر ستوك لغاية 1600 سي سي منافسة حادة مع عودة أحمد الهاملي إلى سباقات الدراجات المائية هذا الموسم، حيث تصدر السباق منذ البداية بعد منافسة شرسة مع نادر بن هندي، ولكن تمكن ابن هندي من تجاوز الهاملي في منتصف السباق، ويبقى في الصدارة حتى الختام ليفوز بلقب هذه الجولة، ويحل ثانياً الهاملي، وثالثاً الكويتي محمد بوربيع، وهي النتيجة التي غيرت من الترتيب العام بتأخر راشد الطاير الذي كان متقدماً قبل هذه الجولة إلى المركز الثاني برصيد 152 نقطة، بعد أن حل خامساً في السباق، وتصدر ابن هندي للترتيب العام برصيد 168 نقطة.
وفي الختام قام ناصر الظاهري مشرف عام السباق، ومحمد الهاملي ضابط السباق ومشرف التحكيم، وسكوت جيلمان مدير السباقات في نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية بتتويج الفائزين.
من ناحية أخرى، أعرب ناصر الظاهري عن ارتياحه الكبير للظروف التي أقيمت فيها الجولة الثالثة من البطولة، وقال: “الاعتماد على مرحلة واحدة وإلغاء المرحلة الصباحية جاء حرصاً منا على إنجاح السباق وإظهاره بالشكل الذي يليق بسمعة النادي التنظيمية”.

سلطان بن خليفة يشيد بنجاح السباق


أشاد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية بالمستوى الفني الكبير الذي ظهرت من خلاله الجولة الثالثة من بطولة الإمارات للدراجات المائية.
وقال سموه: “البطولة رسخت لدى المتسابقين جميع عناصر وعوامل نجاح السباق، وأصبح للبطولة قاعدة ثابتة وشكلت مصدر جذب لمختلف المتسابقين والنجوم عبر هذه الرياضة من خلال الإقبال على المشاركة”.
وتابع سموه: “فخورون بأن تساهم البطولة في تطوير رياضة الدراجات المائية بشكل عام، وفي الاستمرار في تخريج أجيال إماراتية تشارك في كبريات البطولات العالمية”.
وأكد سموه “ان الدراجات المائية انضمت وبنجاح إلى سلسلة السباقات التي تروج لإمارة أبوظبي وتدعم متابعتها للسياح والحضور المكانة التي وصلت إليها الإمارات في تنظيم مختلف البطولات وفي جميع المجالات”.
وقال سموه: “أرسى النادي أهم القواعد والأساسات لتنظيم مختلف السباقات البحرية، والتي مزجت بين الموقع الفريد والمميز لكاسر الأمواج لتكون من أهم الوجهات الترويجية لإمارة أبوظبي، لا سيما أن توقيت إقامة هذه البطولات في فترة الشتاء الذي يساهم في زيادة الإقبال الجماهيري”.


خطط لتطوير فئة الحركات الاستعراضية

هنأ سالم الرميثي مساعد مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية جميع الفائزين في السباق، مؤكداً أن الدراجات المائية مستقرة من الناحيتين الفنية والتنظيمية. وقال: “نفكر حالياً في تطوير فئة الحركات الاستعراضية بشكل أفضل للجولات المقبلة بعد الإقبال الجماهيري الكبير على هذه الفئة ومساهمتها في جذب أكبر عدد من الحضور”.
وأكد أن مستوى جميع المتسابقين كان مميزاً في جميع فئات السباق، متمنياً
أن يرى إقبالاً أكبر للمواطنين في فئة الواقف محترفين، حيث قال: “المشاركة
الفعالة للمتسابقين الإماراتيين في مختلف الفئات أكسبتنا الكثير من الأبطال وأصحاب منصات التتويج، ونتمنى أن نرى المشاركة بشكل أكبر في فئة واقف محترفين، وهناك الكثير من الأسماء والنجوم الذين ننتظر عودتهم في هذه الفئة”. وشكر الرميثي سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية لدعمه المتواصل والمستمر من أجل إنجاح مختلف الأحداث والبطولات التي ينظمها النادي، كما شكر مختلف الجهات التي ساهمت في إنجاح الحدث وفي مقدمتها جهاز حماية المنشآت، مجلس أبوظبي الرياضي والمركز الوطني للأرصاد والزلازل.

الشراعية تنتظركم 6 مارس المقبل

لن تغيب الإثارة طويلاً عن مياه كاسر الأمواج، وسيعود الصخب مجدداً مع سباق القوارب الشراعية 43 قدماً 6 مارس المقبل.

اقرأ أيضا

ترامب: أريد عودة المشجعين إلى الملاعب