صحيفة الاتحاد

الإمارات

الأميرة هيا تكرم خريجات معاهد التمريض




دبي - بسام عبد السميع :
شهدت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الأميرة هيا بنت الحسين مساء الثلاثاء الماضي بقاعة الشيخ مكتوم بمركز دبي التجاري العالمي حفل تخريج دفعات معاهد التمريض لدفعات 2006,2005,2004 ، والذي أقامته وزارة الصحة بحضور معالي حميد القطامي وزير الصحة والدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم، ومعالي محمد سعيد الكندي وزير البيئة والمياه، وسعادة قاضي سعيد المروشد مدير دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي، ووكلاء وزارة الصحة ومدراء المناطق الطبية·
وقامت سموها بتسليم الشهادات إلى خريجات المعاهد البالغ عددهن 300 خريجة، منهم 60 مواطنة، وتبلغ نسبة الطالبات المواطنات بالمعاهد 70% من إجمالي طالبات التمريض·
وأوضح معالي حميد القطامي وزير الصحة أن معاهد التمريض الإماراتية من المعاهد الرائدة والسباقة في عملية الارتقاء بمستوى الخدمات التمريضية في الدولة، كما أن بناء مجتمع صحي أفضل يتطلب كوادر تمريضية عالية، مشيرا إلى أن المعاهد شهدت ازدياداً في عدد المتقدمات الراغبات في دراسة التمريض العام الجاري، حيث إن المواطنات يشكلن أكثر من 60% بالمئة من العدد المنتسب للمعاهد، كما أن عدد المواطنات الممرضات تبلغ 15 % من إجمالي الممرضات العاملات بالدولة·
معايير عالمية
وأضاف خلال كلمته أن الوزارة تدرك أهمية الدور الذي تلعبه الخريجات في تقديم الرعاية الصحية المميزة، فجعلت تطوير معاهد التمريض أحد أولوياتها، حيث إنها تتبنى خطة لتطوير المناهج والارتقاء بالمعاهد إلى أعلى المستويات التي تتماشى مع المعايير العالمية·
وأشاد الوزير برعاية سمو الأميرة هيا بنت الحسين للأعمال الإنسانية النبيلة، مما يكشف عن نبع أصيل ذات جذور عريقة مرتبطة بالإنسان والفكر والحراك الاجتماعي التنموي، لرفع المعاناة عن الإنسان والارتقاء به·
بطاقات الحب
وعبرت الخريجات عن مشاعر الفرح والغبطة والسعادة، مؤكدات أنها لحظات رائعة لا تعدلها عظمة ولا يوازيها شرف أن نرى فتاة الإمارات وقد سمت هامتها وعلت همتها وامتشقت راية المجد وحملت مع أخيها رجل الإمارات لواء الجد والعمل لتبني معه هذا الصرح العظيم وهذه الحضارة الباهرة· وقالت الخريجات في كلمة ألقتها إحداهن: ''ترفع الخريجات بطاقات الحب إلى كل من كان لهم الفضل والأيادي البيضاء في جعل يوم النجاح هذا حقيقة واقعة، البطاقة الأولى إلى رمز الوطن الغالي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه''، الذي يعود إليه الفضل في تأسيس معاهد التمريض، إيمانا منه بدور المرأة الإماراتية في بناء ونهضة الوطن والمواطنين· والثانية: إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ''حفظهما الله'' اللذين يقدمان لنا كل الرعاية والحب الأبوي، تعبيرا عن إيمانهما الراسخ بأهمية الدور الذي تلعبه الممرضة في بناء المجتمع وصحة المواطنين· البطاقة الثالثة: إلى سمو الأميرة هيا بنت الحسين حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي''·