الاتحاد

الإمارات

«دبي للصحافة» يباشر إعداد «تقرير نظرة على الإعلام العربي»

دبي (الاتحاد) - كشف نادي دبي للصحافة أمس عن بدئه في إعداد الإصدار الرابع من تقريره “نظرة على الإعلام العربي”، والذي يرصد التطور في المشهد الإعلامي العربي ويتوقع أشكال النمو فيه لخمس سنوات مقبلة.
وقالت مريم بن فهد المديرة التنفيذية للنادي، إن الإصدار الجديد سيرصد بشكل عملي ودقيق كل التغييرات الحاصلة في القطاع الإعلامي في 17 دولة عربية والذي اتسع نطاق بحثه ليضم لأول مرة كلاً من العراق وليبيا، إضافة إلى البحرين، ومصر، والأردن، والكويت، ولبنان، والمغرب، وعمان، وفلسطين، وقطر، والمملكة العربية السعودية، وسوريا، والسودان، وتونس، والإمارات، واليمن، مشيرة إلى أن غالبية الدول قد شهدت تحولات كبرى في القطاع الإعلامي، حيث تأثرت بشكل متفاوت بالحراك السياسي والاجتماعي والاقتصادي بما فيها من قضايا وظواهر ترتبط بعمل وسائل الإعلام الجديدة والتقليدية على حد سواء”.
وأكدت أن النادي اختار هذا التوقيت المهم لبدء جهده البحثي لرصد التغيرات المتسارعة في صناعة الإعلام، وليقدم قراءة شاملة في شكل ونوع التبدل في نمط عمل وحجم الاستثمارات في الصحف المطبوعة والإذاعات ومحطات التلفزة والوكالات ووسائل الإعلام الجديدة. وإلى جانب الدراسة المسحية، سيقوم التقرير بإجراء مقابلات مع نخبة من وسائل الإعلام في الوطن العربي، لتقدم ملخصاً لآراء القيمين على تلك المؤسسات للتعرف على أبرز توقعات حول التحديات التي تواجه واقع صناعة الإعلام في الوطن العربي.
وقالت: سيخصص التقرير دراسة منفردة حول أنماط الاستهلاك الإعلامي في أربع دول هي الإمارات والسعودية ومصر والمغرب، حيث ستبحث في أشكال الاستهلاك الإعلامي عبر مختلف المنصات الإعلامية. وستقيم مدى التأثير الذي أحدثه انتشار خدمات الإنترنت ذات النطاق العريض، وزيادة استخدام شبكات الإعلام الاجتماعية على توجهات المستهلكين؛ وستركز على الفرص المتاحة أمام نشر المحتوى وطرق الاستفادة منها.
وقام النادي بتعيين “ديليوت”، الشركة العالمية المختصة في مجال التدقيق والاستشارات والبحوث من أجل الإشراف على عمليات البحث الإحصائي للإصدار الرابع.
وستتم مناقشة أبرز مخرجات التقرير المرتبطة بواقع تطورات المشهد الإعلام العربي خلال الدورة الحادية عشرة لمنتدى الإعلام العربي، لتفتح المجال للخبراء والأكاديميين للتوسع في النقد والتحليل والنقاش للمعطيات ولأرقام والحقائق التي ترصد التطورات الأخيرة في الوطن العربي والعالم.

اقرأ أيضا