الاتحاد

الإمارات

مجموعة الإمارات للبيئة تطلق مسابقة حافظ على المياه لطلاب المدارس

دبي-محمد المنجي:
أعلنت مجموعة الإمارات للبيئة عن اطلاق مسابقة المياه، تحت عنوان 'حافظ على المياه والربح الثمين' وخصصت المسابقة لطلاب المدارس في الدولة للفئة العمرية من 12 إلى 14 سنة، وتم تخصيص خمسة آلاف دولار للطلاب الفائزين، وحددت المجموعة يوم 14 ابريل المقبل آخر موعد لتلقي الطلبات وسيتم السحب على الاجوبة الصحيحة في الأول من مايو القادم·
جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقدته امس حبيبة المرعشي رئيسة المجموعة، بحضور عدنان نقي نائب الرئيس التنفيذي لقطاع خدمات المتعاملين بهيئة كهرباء ومياه دبي، والسيد اليكس حلبي المدير الاقليي لشركة 'جرو' لتكنولوجيا المياه·
وقالت المرعشي إن مجموعة الإمارات للبيئة تعمل على نشر الوعي البيئي بين جميع شرائح المجتمع، وتنتهج في ذلك التعاون مع كافة القطاعات والمؤسسات الحكومية والخاصة، وبناء شراكة دائمة مع تلك المؤسسات من أجل الحفاظ على البيئة عن طريق ابتكار وتنفيذ البرامج التوعوية والتعليمية، مشيرة إلى أن تضافر الجهود في حماية البيئة اصبح من الضروريات التي تقع على عاتق الجميع، لاسيما فيما يتعلق بالحفاظ على المياه التي تدخل في التركيب الحيوي للكائنات الحية بنسبة تفوق 75 بالمئة من مكوناتها، كما انها تشغل النسبة ذاتها من مساحة الكرة الارضية، في حين نجد ان نسبة المياه الصالحة للاستهلاك البشري لا تشكل الا جزءاً قليلاً، الامر الذي يدعونا إلى تكثيف الجهود والبحث عن السبل والوسائل التي نقلل فيها من نسبة الهدر في المياه·
وأكدت بأن المياه تشكل مورد نادر وثمين لاسيما في مناطق تمتاز بالطبيعة الصحراوية الجافة، وقالت: يبدو لنا من الوهلة الاولى بان مشكلة نقص وشح موارد المياه لا يمكن مواجهتها ولكن بالعمل الجاد والمسؤول فإن هذه المشكلة لا يمكن التقليل من خطورتها والحد منها ولهذا فإن المياه تأتي على رأس اولويات عمل المجموعة فكل انشطتنا من محاضرات عامة وورش عمل الطلبة ومسابقات الخطابة البيئية بين مختلف المراحل التعليمية ومطبوعات المجموعة المختلفة من ملصقات جدارية ومطبقات ومنشورات ومقالات مختلفة في الصحف المحلية والعالمية تحتوي في مجملها على مواضيع من شأنها المحافظة على المياه والسبل المتبعة والممارسات البييئية المسؤولة من اجل حماية هذا المورد الهام من التدهور والاستنزاف ونتيجة لهذه الانشطة وغيرها تم اعتماد المجموعة من قبل برنامج هيئة الامم المتحدة لمكافحة التصحر كاحدى المجموعات التي تعمل على مكافحة التصحر من جذوره ومعالجة اسبابه من اساسها ونظرا لاهمية موضوع المياه تعتبر مسابقة المياه باكورة انشطتنا لهذا العام·
من جانبه قال عدنان نقي ان هيئة كهرباء ومياه دبي تحرص على دعم انشطة مجموعة الإمارات للبيئة باعتباره واجبا وطنيا، وسبق للهيئة ان قامت بدعم مشروع الملصق الجداري (الماء هو اكسير الحياة فلنحافظ عليه)، اضافة إلى دعم وتشجيع انشطة المجموعة في البرامج التعليمية والتثقيفية· واشار اليكس حلبي إلى أن الحفاظ على المياه يعتبر من اكبر التحديات التي تواجه الشرق الاوسط في القرن ،21 فعدد السكان يتزايد بخطى سريعة في جميع بلدان المنطقة، وفي المقابل هناك تناقص تدريجي في موارد المياه الجوفية، الامر الذي يستدعي تحركا مجتمعيا للحفاظ على الثروة المائية·
وقال ان شركة (جرو) استفادت من التكنولوجيا في الحفاظ على المياه في الشرق الاوسط من خلال توفير اجهزة تقلل من نسبة هدر المياه بنسب تتراوح بين 30 إلى 70 بالمئة، وتعمل الاجهزة على ضبط تدفق المياه من الحنفيات، من خلال المقبض المنفرد أو استخدام الحنفيات التي تعمل بالاشعة تحت الحمراء، والتي توقف تدفق الماء (اوتوماتيكياً) بعد الاستخدام·
واضاف أن الشركة خصصت جوائز للطلاب الفائزين تصل قيمتها إلى 5000 دولار، عبارة عن منح دراسية للطلاب الفائزين·

اقرأ أيضا

سيف بن زايد يستقبل وزيرة السلام الإثيوبية