صحيفة الاتحاد

الرياضي

الزواوي في حديث صريح إلى الاتحاد الرياضي : لا مانع من تدريب أحد المنتخبات العربية



حوار ـ أسامة احمد:

لا يختلف اثنان على أن التونسي يوسف الزواوي مدرب الشعب يعتبر احد أفضل المدربين في الدوري الإماراتي حيث ظهرت بصماته واضحة على فرقة الكوماندوز بعد أن أعاد للفريق شخصيته ليختلف أداؤه شكلاً ومضموناً عن المواسم الأخيرة وبالتالي جعل الفريق محط أنظار المراقبين ·
''الاتحاد الرياضي'' التقى المدرب التونسي في حديث الصراحة والوضوح حيث تحدث عن أهم الأسباب التي أدت إلى عدم محافظة الفريق الشعباوي على الصدارة وملاحم المنافسة في الدوري الثاني وأكثر الفرق حظوظاً للوصول إلى منصة التتويج وماذا طلب من الإدارة الشعباوية وأكثر ما يعيب فريقه وحكاية المحترف الإيراني جواد كاظميان وما يردده البعض أن غياب سامرة كشف الشعب حيث ظهر ذلك في مباراة الجزيرة الأخيرة ·
وتطرقنا في حديثنا مع الزواوي حول حقيقة العروض التي تلقاها ومطالبة الشعباوية له بالاستمرار مع الفريق خلال المواسم المقبلة ·
ü سألت الزواوي في البداية عن تقييمه لفريقه في الدور الأول·
üü راضٍ كل الرضا عن نتائج الشعب في الدور الأول حيث استطاع الفريق تحقيق الفوز في 6 مباريات والتعادل 4 مرات، بينما تجرع مرارة الهزيمة مرة واحدة في ختام الدور الأول ليسجل رماة الشعب 26 هدفاً بينما ولجت مرماه 16 هدفاً·
وتعتبر هذه النتائج بكل المقاييس إيجابية جداً في ظل الإمكانات الموجودة لنحقق معظم الأهداف التي رسمناها قبل انطلاق الموسم ·
ü ماذا تقول عن المركز الثالث ؟
üü المركز الثالث يعد مركزاً جديداً حيث لم يستطع الفريق الشعباوي منذ سنوات طويلة اعتلاء الصدارة على الرغم من الظروف التي يمر بها الشعب فإنني أؤكد أن فريقي في مرحلة انتقالية وخاصة أن مقاليد تدريبه آلت إليً في الدور الثاني من دوري الموسم الماضي ليحقق هذا المركز والذي اعتبره خطوة ممتازة على الطريق الصحيح حيث تتطلب المرحلة المقبلة المزيد من المثابرة للمحافظة على ما قدمناه منذ صافرة البداية ·
مكاسب
ü ما أهم مكاسب الشعب في الدور الأول ؟
üü العمل الدؤوب بعد أن أظهر اللاعبون جدية والتزاماً خلال الفترة الماضية، وقد ظهر جلياً في تطور معظم اللاعبين بشكل كبير في لعبهم وولائهم وعقليتهم وتعاملهم مع الأهداف المرسومة مما انعكس إيجاباً على الفنيات حيث كانت النتائج الايجابية ثمرة الاهتمام الكبير من قبل مجلس الإدارة واجتهاد اللاعبين حيث يسير الفريق على الطريق الصحيح على الرغم من التراجع في المستوى الذي حدث في المباراة الأخيرة أمام الجزيرة في نهاية الدور الأول ·
ü ما مشكلة الكوماندوز ؟
üü التفريط في الفوز في بعض المباريات في الزمن القاتل حيث كنا الأقرب لحصد نقاط المباراة الثلاث إضافة الى مشكلة'' دوامة الدوام '' التي بعثرت أوراقي في بعض المباريات حيث يشارك اللاعب مع فريق جهة عمله والجهاز الفني آخر من يعلم فاللاعب ليس سوبرمان حيث من الطبيعي أن يظهر بمستوى سيئ في ظل ما يحدث فإما كرة أو دوام ·
ü غياب سامره كشف الفريق ما تعليقك ؟
üü لابد من التأكيد أن الشعب يلعب بروح الفريق الواحد وهو احد الفرق المكافحة وكرة القدم لعبة جماعية حيث يعتبر محترفنا الإيراني علي سامرة ومواطنه جواد كاظميان من أفضل المحترفين بالدولة وظهرت بصماتهما على الفرقة ومثلا إضافة كبيرة للفريق حيث تأثر الفريق بغياب سامرة في مباراة الجزيرة وعلى الرغم من ذلك يفتقد الشعب للنجوم واللاعب السوبر الذي يظهر الفرق ·
ü هل ظل الجهاز الفني يجازف بكاظميان على الرغم من إصابته في المباريات الأخيرة ؟
üü كاظميان يعاني من إصابة في الانكل قبل شهر حدثت مع منتخب بلاده حيث ظل اللاعب يفكر دائماً في الاصابة ولم يجازف الجهاز الفني به في المباريات الأخيرة ·
الدرع
ü متى نشاهد الكوماندوز على منصة التتويج ؟
üü إن وصول الشعب إلى منصة تتويج الدوري مرهون بتوافر بعض العوامل في القلعة الشعباوية على رأسها الإمكانات وقاعدة الناشئين الصلبة حتى ينجح الجهاز الفني في التعامل مع الأهداف المرسومة حيث ينبغي أن نملك لاعبين قادرين على الوصول بالفريق إلى الهدف المنشود إضافة إلى وجود البديل الجاهز الذي لا يقل عن الأساسي والقادر على سد النقص في أي لحظة، وهذا لا يتأتى بين ليلة وضحاها، فالفريق الشعباوي حالياً لا يملك مقومات الصدارة ولكنه قادر للوصول إليها باجتهاد لاعبيه ·
ü هل فكر الجهاز الفني في تدعيم الفريق بلاعبين مواطنين خلال المرحلة المقبلة ؟
üü طلبت من مجلس الإدارة منذ الموسم الماضي بتدعيم العناصر الحالية بلاعبين جدد في مراكز وسط الملعب والهجوم حتى يملك الفريق الاحتياطي الجاهز وألا يقل مستوى الاحتياطي عن الأساسي، فالشعب حالياً بحاجة ماسة إلى لاعبين على الأقل بغية مواصلة المشوار حتى النهاية ·
ü كيف ترى ملاحم خريطة المنافسة في الدور الثاني ؟
üü تراجع فرق صدارة القائمة في ختام مباريات الدور الأول سيجعل المنافسة في الدور الثاني على صفيح ساخن وأن باب المنافسة سيكون مفتوحاً لنصف فرق الدوري تقريباً والتي تملك النقاط ما بين 23 ·17
وارى أن الشعب إذا استمر على نفس المستوى الذي ظهر به في الدور الاول ستكون النتائج الايجابية من نصيبه فعلى اللاعبين تجاوز أحزان الخسارة الأولى في الدوري واستعادة الثقة والتعامل مع المباريات المقبلة بجدية مع التأكيد أن الخطورة العنابية قادمة على كل فرق الصدارة وخاصة أن فريق الوحدة يملك مقومات البطولات ·
ü طالب الشعباوية باستمراريتك لموسم جديد وكان آخرهم عبد الرحمن إبراهيم ما تعليقك ؟
üü الحديث عن مسألة تجديد عقدي من عدمه في القلعة الشعباوية سابق لأوانه وخاصة أن عقدي ينتهي في الثلاثين من يونيو المقبل
ü ما حقيقة تلقيك بعض العروض بعد نجاحك في الشعب ؟
üü المدرب المحترف يتلقى من الحين للآخر مثل هذه العروض فأنا مرتبط بعقد مع نادي الشعب واحترم هذا العقد ·
ü يتردد أن الزواوي سينتقل من محطة تدريب الأندية إلى المنتخبات ما حقيقة ذلك ؟
üü لا مانع من تدريب احد المنتخبات العربية إذا وجدت العرض المناسب الذي يتناسب مع طموحاتي وخاصة أنني اطمح إلى تدريب منتخب عربي بعد أن خضت تجربة سابقة مع تونس ·
ü كيف ترى مباراة العين في ربع نهائي الكأس ؟
üü التأهل إلى نصف نهائي كاس صاحب السمو رئيس الدولة شغلي الشاغل مع كل الاحترام إلى العيناوية فالبنفسجي فريق بطولات وجدير بالاحترام ·