سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

تتباين التكهنات بشأن المنسحبين من دوري الدرجة الأولى، مع وصول العدد إلى 11 فريقاً في الموسم الحالي، بإعلان البطائح انضمامه إلى منظومة «الهواة»، والتوقعات بمشاركة فريقين في الموسم المقبل، بالإشارة إلى الصاعدين من دوري الدرجة الثانية المنافسة المستحدثة أخيراً، إذ تمثل هذه الخطوات الإضافة المطلوبة لتطوير المستوى الفني، وتعزيز الحضور الجماهيري، بالنظر إلى المعطيات المرتبطة بالفرق التي يتوقع أن تشكل الإضافة القوية.
وأكد فهد عبدالله بن جمعة، نائب رئيس مجلس إدارة نادي الرمس، أن قرار المشاركة في دوري الدرجة الأولى الموسم الجديد على صلة بتوجه النادي للمرحلة المقبلة، بالنظر إلى الأسباب التي تؤدي لتوفير الظروف المناسبة التي تمنح الرمس فرصة إظهار المستوى الفني، الذي يلبي طموحه ويعزز تاريخه المشرف على مستوى رأس الخيمة.
وأوضح ابن جمعة، أن ارتفاع عدد الفرق في أي بطولة، من شأنه أن يؤدي للتطور الفني المنتظر، من خلال زيادة عدد المباريات في مرحلتي الذهاب والإياب والاحتكاك القوي بين اللاعبين، في ظل التوقعات بارتفاع مستوى المنافسة، بوجود عدد أكبر من الفرق في الدوري.
ووصف محمد سرور، مشرف فريق دبا الحصن، الخطوة المرتقبة بارتفاع عدد الفرق المشاركة في دوري «الأولى»، بأنها تمثل الإضافة القوية، التي يمكن أن تؤدي لتعزيز التطور الفني الذي يرجوه الوسط الرياضي، على مستوى منافسة قوية مهمة للغاية لمصلحة الكرة الإماراتية، بالنظر إلى العناصر الجيدة من اللاعبين الشباب، الذين يمكن أن نعول عليهم في الفترة المقبلة، في ظل تعاظم الاهتمام بمنح الفرصة للاعبي المراحل السنية بالوصول إلى الفريق الأول، على نحو ما يفعل نادي دبا الحصن باستراتيجية متطورة تلامس المستقبل.
ودعا سرور، لتوفير الأجواء الإيجابية التي تؤدي لتطور الدوري، من خلال العمل على تطوير البنية التحتية وصيانة الملاعب والاهتمام بتلفزة المباريات، لأن هذا الأمر من شأنه أن يساهم بشكل كبير في تحقيق الغايات المطلوبة.
وأكد محمد حميدان الزعابي، رئيس مجلس إدارة الجزيرة الحمراء، أن هناك الكثير من الإيجابيات المرتبطة برفع عدد الفرق المشاركة في الدوري، على نحو يؤدي للكثير من المخرجات، التي من شأنها العمل على رفع مستوى التطور، من خلال زيادة عدد المباريات في مرحلتي الذهاب والإياب والاحتكاك القوي بين اللاعبين، في ظل التوقعات بارتفاع مستوى المنافسة بوجود عدد أكبر من الفرق في الدوري.
وتوقع عبدالعزيز منقوش، المدير التنفيذي لنادي التعاون، مرحلة جديدة من التطور على مستوى دوري الدرجة الأولى في الموسم المقبل، مع تزايد الاحتمالات الخاصة بعودة المنسحبين مع فريقي الدرجة الثانية، المتوقع وجودهما في المنافسة، بعد استحداث هذه المنافسة في الفترة الماضية، مشيراً في الوقت نفسه إلى ضرورة العمل على تطوير البنية التحتية، ومساعدة الأندية في رفع مستوى الإعداد، لاستضافة المباريات على صعيد الملاعب والإضاءة والأمور الطبية لمواجهة التحدي الجديد، لأن التطور في المستوى الفني يجب أن يقترن بالعمل على العناصر المكملة للجهود الرامية من اتحاد الكرة بالوصول إلى دوري الأولى، إلى أفضل المراحل لمستقبل الكرة الإماراتية.