صحيفة الاتحاد

الإمارات

محمد الهاشمي: فضلت أن أكون مذيعا·· لا شاعراً


حوار- خديجة الكثيري:

عرف محمد الهاشمي مذيعا للأخبار الرياضية في تلفزيون أبوظبي، كما شارك في تقديم نشرات الأخبار، أما اليوم فقد عرف الهاشمي كمذيع مقدم لبرنامج ''شاعر المليون''، البرنامج الذي حظي بمتابعة جماهيرية عريضة على مستوى الوطن العربي، وشكل نقلة نوعية لجميع من شارك فيه، وساهم على خروجه بهذا الشكل والمضمون والمحتوى المتميز·
والذي لا يعرف عن محمد الهاشمي، فهو شاعر وله في مجال الشعر باع طويل يمتد منذ حوالي 12 عاما، وهو ما فسر تقديمه المتمكن لفقرات برنامج شاعر المليون، وإجادة تفاعله وتواصله مع الشعراء المشاركين، فضلا عن تقديمه لأبيات شعرية من شعره في بداية كل أمسية من أمسيات شاعر المليون، الأمر الذي يميزه عن غيره·
عن عدم مشاركة الهاشمي في البرنامج كشاعر، وهو المعروف أنه شاعر، وهل خاف الهاشمي من عدم التأهل، رد الهاشمي، في البداية أنا واثق في شعري، وأنا متأكد أن اللجنة سوف تجيزني منذ البداية لأنها من شجعتني كثيرا، ولكنني فكرت في أنني سوف أخرج من المراحل الأولى لا محالة، وذلك لأن جمهور المصوتين لي لا أقارنهم بجمهور المصوتين لكثير من الشعراء المشاركين، فرأيت أن أتسمك بوجودي في البرنامج كمذيع، وهو ما يضمن وجودي فيه حتى نهايته·
وقال الهاشمي: إنه اختير لتقديم برنامج شاعر المليون عن غيره من المذيعين لما وجدوا فيه من مميزات عديدة، وكان من أوائل من انضم لفريق برنامج شاعر المليون، فقد قدم الهاشمي جولات البرنامج الخاصة بالتصفيات الأولى في جولاته بمعظم الدول الخليجية، وهناك كان يجري الهاشمي حوارات سريعة مع الشعراء المشاركين في لجنة التقديم، فكان بعضهم يخرج متأهلا ويشكر الهاشمي، والبعض الأكثر يخرج غير مجاز من لجنة التحكيم، فيكشر في وجه الهاشمي، الأمر الذي كان يعرض الهاشمي لكثير من المواقف المحرجة والمضحكة، ومنها موقف يذكره الهاشمي مع أحد الشعراء غير المتأهلين منذ البداية، فقال: سألته حول ماقدمه، فرد المتسابق بسرعة ''إسأل عن اللي يخصك، ولا تسأل عن اللي ما يخصك'' مع العلم أن أسئلتي جميعها تدور حول البرنامج، وهو ما يخصني بالفعل!· وعن ما أضافه له برنامج شاعر المليون، قال الهاشمي لقد أضاف لي الكثير، ولا ينكر كل من شارك فيه، أنه وصل للآلاف وملايين المشاهدين في كل مكان، لما تحقق للبرنامج من نجاح وجماهيرية منقطعة النظير، وشخصيا أجد التفاعل والحماس من حضور مسرح شاطئ الراحة، وكذلك من خلال تفاعل أكثر من 2000 شخص يوميا هم زوار الموقع الإلكتروني الخاص بي·
وعن بعض الأخطاء التي يقع بها الهاشمي في تقديم البرنامج، رد الهاشمي هناك أخطاء تتعلق بمن سوف يقدم هذه الفقرة أنا أم زميلتي في البرنامج، وقد يلاحظ أننا في كثير من الأحيان غير منسجمين، لأن البرنامج بشكله الحالي لا يحتاج إلى أكثر من مذيع، على الأقل في المسرح، إلا أن عكس ذلك هو ما يفسر بعض الأخطاء التي قد يقع فيها المقدمان للبرنامج، كذلك عند تقديم لجنة التحكيم للتعليق على المتسابق، يحدث أن ننسى أحد الأعضاء ونضيع الدور، وهو أيضا ما يتسبب به دوران الدور، وعدم التزامه مع كل متسابق ببداية واحدة، الأمر الذي يضعنا في إحراج مع لجنة التحكيم، ولذلك أجد ان نضام البرنامج بشكله الحالي هو من ظلم المذيعين وجعلهم يؤدون بهذا الشكل، غير المنسجم في كثير من الأحيان، بل وأن الشكل عندما يصعد مذيعو البرنامج الثلاثة على المسرح يكاد يثير الضحك··!
لقد حقق البرنامج الالتقاء بشعراء كبار، ورموز في الشعر النبطي، وجعلني أحاورهم وأسعد بلقائهم، ومن ذلك الشاعر الذي يعد في نظري من أهم الشعراء في الإمارات الشيخ ماجد بن سلطان الخاطري، وكذلك استمتعت في حواري مع الشاعر العراقي عباس بن جيجان، واستمتعت بلقاء الأمير الشاعر خالد بن سعود الكبير·
أما لجنة التحكيم فأجدني أتوافق كثيرا مع البعض، ونتشاكس مع البعض، وقد قضيت معهم فترة طويلة في جولاتنا مع بداية البرنامج، ولكن يبقى الشاعر وعضو لجنة التحكيم حمد السعيد ''رقم ·''1
وجدير بالذكر أن الهاشمي ينتهز تقديمه لبرنامج شاعر المليون ليمرر مع بداية كل أمسية من أمسيات البرنامج بأبيات شعرية جميعها موقع باسم الهاشمي، مع إن أغلب الحضور والمشاهدين كانوا يظنون غير ذلك·
ومع استمرارية البرنامج، وهل سيبقى الهاشمي مذيعا له في نسخته القادمة، قال الهاشمي هذا يعتمد على أمور كثيرة سوف تتحدد مع نهاية النسخة الأولى من شاعر المليون، والإعلان عن بداية الثانية·