الاتحاد

الاقتصادي

تراجع أرباح «كارفور» بنسبة 70% خلال 2009

المدير التنفيذي لشركة «كارفور»  يعلن نتائج الشركة لعام 2009

المدير التنفيذي لشركة «كارفور» يعلن نتائج الشركة لعام 2009

تراجعت أرباح شركة “كارفور”، ثاني أكبر سلسلة لمتاجر التجزئة في العالم، بنسبة 70% في أرباح 2009 بسبب خفض قيمة أصول وتخفيض في الأسعار لجذب المتسوقين. وقالت الشركة إنها تراجع عملياتها في بلجيكا.

وتعهدت “كارفور” التي تحتل المرتبة الثانية بعد متاجر “وول مارت” أمس بالحصول على نصيب أكبر من السوق ومواصلة خطط تحسين الأداء في 2010. كما أعلنت الشركة عن خطط لإطلاق عمليات في الهند هذا العام. وجاءت الأرباح أقل كثيراً من توقعات المحللين فيما تواجه المجموعة منافسة شرسة في الأسعار وسط ظروف اقتصادية صعبة. وأمضت “كارفور” معظم العام الماضي في خفض الأسعار لجذب المستهلكين الذي تحلوا بالحرص في إنفاقهم في أسواقها الرئيسية في فرنسا وأوروبا الغربية. كما أطلق الرئيس التنفيذي الجديد لارس أولوفسون برنامجاً لتوفير 4,5 مليار يورو بحلول 2012.
وقالت “كارفور” في بيان إنها ستلتقي مع ممثلين عن العاملين الأسبوع الحالي لبحث مستقبل عملياتها في بلجيكا. وأضافت أنها تعتزم البقاء في بلجيكا “بصورة مختلفة”. وأعلنت الشركة أن صافي أرباحها عن 2009 بلغ 385 مليون يورو بانخفاض 70 في المئة بسبب خفض قيمة أصول في إيطاليا وتنزيلات في الأسعار. وبلغت قيمة الأرباح قبل حساب الفوائد وخصم الضرائب بلغت 1,7 مليار يورو بانخفاض نسبته 39% مقارنة بعام 2008، غير أن قيمة المبيعات حققت على الرغم من ذلك 86,97 مليار يورو في فروعها بأنحاء العالم بانخفاض نسبته 1,2% مقارنة بعام 2008. وتوقع استطلاع أجرته “رويترز” وشمل عشرة محللين أن تسجل المجموعة انخفاضاً قدره 27 في المئة في الأرباح إلى 917 مليون يورو.

اقرأ أيضا

حظر تداول السجائر من دون الطوابع الضريبية الرقمية الحمراء الشهر المقبل