صحيفة الاتحاد

الإمارات

نشر ثقافة التميز يعزز الأداء المؤسسي



دبي - علي مرجان:
افتتح معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم والمهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير تطويرالقطاع الحكومي الندوة التعريفية التي عقدتها وزارة تطوير القطاع الحكومي بديوان وزارة التربية في دبي صباح أمس حول برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي، بمشاركة مسؤولين بوزارة التربية والتعليم·
تأتي هذه المبادرة في إطار الخطط التي تعدها وزارة تطوير القطاع الحكومي لنشر مفاهيم ثقافة التميز في الأداء الحكومي وتعميمها بين الموظفين والمسؤولين في الوزارات الاتحادية على مستوى الدولة·
واستمع المشاركون في الندوة إلى شرح مفصل عن البرنامج قدمه كل من الدكتور علي بن عبود وكيل وزارة تطوير القطاع الحكومي وأحمد نصيرات منسق عام برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، والدكتور عبد الرحيم جلاد خبير الجودة والتميز في وزارة تطوير القطاع الحكومي·
تخلل الندوة مناقشات واسعة واستفسارات حول مضمون وأهداف البرنامج، انتهت إلى تأكيد الحضور على الالتزام الكامل بتطبيق معايير البرنامج وبذل كافة الجهود والدعم من أجل تحقيق ثقافة التميز الحكومي·
وأكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير تطوير القطاع الحكومي أن البرنامج الذي تم تأسيسه في يونيو الماضي يأتي تجسيداً لرؤى وتطلعات صاحب السمو الشيخ خليفة ابن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، وللتوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ليكون برنامجاً وطنياً متطوراً ومتكاملاً يطبق معايير عالمية للجودة والتميز، بهدف تطوير وترسيخ ثقافة الريادة والإنجاز لدى كافة الوزارات والجهات الحكومية بالدولة·
وأضاف: هذه الندوة التعريفية بالبرنامج تأتي في إطار استراتيجية الوزارة الرامية إلى شرح وتعميم رسالة البرنامج لكافة الموظفين الاتحاديين العاملين في الوزارات الاتحادية في الدولة، ويساهم تبني وزارة التربية والتعليم لمعايير البرنامج في تحسين أدائها المؤسسي من خلال نشر ثقافة التميز لدى كافة مستويات العاملين، في كل من جهازيها الأكاديمي والإداري بما يوفر بيئة عمل يتعايش معها كافة المتعاملين من أولياء الأمور وطلاب، بما سيعزز فيهم قيم الولاء والانتماء كضمانة رئيسية لاستمرار التنمية والازدهار في الدولة''·
معايير التميز
ونبه معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم إلى أنه لا يمكن لأي مؤسسة أن تحقق التميز بمفهومه العلمي الحديث دون الالتزام باستمرارية التعليم والابتكار وتطوير الموارد البشرية والتجديد ووضوح الرؤية وبناء الشراكات مع مؤسسات المجتمع·
وأضاف: برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي من شأنه تمكين القطاع الحكومي من التفوق في الأداء والخدمات والنتائج ويشجع روح التعاون والشراكة بين مختلف مؤسسات الدولة، وتقديرا للتجارب المتميزة والإنجازات المبدعة·
قفزة نوعية
وأشار الدكتور علي بن عبود وكيل وزارة تطوير القطاع الحكومي إلى ان البرنامج يعد محركا رئيسيا لإحداث القفزة النوعية في أنظمة وأداء وخدمات ونتائج القطاع الحكومي بالدولة، من خلال العمل على رسم استراتيجيات طموح وإطلاق مجموعة متنوعة من المبادرات التطويرية ووضع الخطط التنفيذية ومتابعة تطبيقها بفعالية من قبل الجهات الاتحادية، بالإضافة إلى مراقبة القياس الدوري لمدى تحقيق النتائج المستهدفة، ومتابعة سير دورة التحسين المستمر في الأداء، وتعزيز ثقافة المعرفة والإبداع والتميز في الأداء الحكومي لدى كافة موظفي الخدمة المدنية بمستوياتهم المختلفة، وتعميق مفاهيم المسؤولية والولاء وترسيخ قيم العمل والنزاهة المؤسسية لديها·
ولفت ابن عبود إلى أن الوزارة من خلال تطبيق البرنامج إلى تجذير فكر وثقافة التميز والجودة في القطاع الحكومي وتعميق الوعي بمفاهيم وتطبيقات الجودة الشاملة·