صحيفة الاتحاد

الإمارات

افتتاح مقر هيئة الإمارات للهوية في الشارقة


الشارقة - ''وام'': افتتح سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة أمس مقر هيئة الإمارات للهوية بمركز التعاون بالشارقة·
وقد قام سموه بقص شريط الافتتاح ثم قام بجولة في أقسام وإدارات المركز وقام بالتوقيع علي بطاقة الهوية التي ستخصص لسموه·
وقدم سعادة أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة عضو مجلس إدارة هيئة الإمارات للهوية درع الهيئة إلى سمو ولي العهد لتشريفه بافتتاح مقر الهيئة في الشارقة· وقال معالي الدكتور علي عبدالله الكعبي وزير العمل إن افتتاح هذا المركز يأتي ضمن البرنامج الموضوع من قبل الهيئة لافتتاح المراكز في الإمارات الشمالية وقد قمنا باستئجار هذا المركز ليقدم الخدمة لحين الانتهاء من المبنى المخصص حيث تم تخصيص مباني في كل إمارات الدولة خاصة لهيئة الإمارات للهوية·
وأضاف الكعبي أن بطاقة الهوية تعتبر البنية التحتية للحكومة الالكترونية وهي ليست ببطاقة تعريفية فقط وإنما بطاقة شاملة تغني عن باقي البطاقات مثل بطاقة العمل والبطاقة الصحية حيث سيتم الاستغناء عن كل تلك البطاقات في المستقبل لأنها تؤدي عملها مجتمعة وهي تحتوي على جميع المعلومات المطلوبة لدى كثير من الجهات الخدمية·
وأوضح معاليه أن مشروع الهوية سيكون بداية على مستوى تجهيز المباني على حسب عدد السكان في كل إمارة·
وأشاد وزير العمل بالهيئة وعلى ما تقوم به من خلال إنجازها عدد 175 ألف بطاقة هوية في زمن قياسي وقال إن مركز الشارقة سيخدم باقي الإمارات إلى ان يتم الانتهاء من تجهيز المباني في تلك الإمارات وان هناك خطة عمل لدى المراكز للسير في عملية التسجيل حيث قامت الهيئة بتسهيل عملية تسجيل المواطنين والمقيمين وكذلك الشركات التي يكون عدد الموظفين لديها كبير وهناك قسم لتسجيل العائلات وقسم للشخصيات المهمة بالإضافة إلى خدمة الهاتف وكذا التسجيل في المناطق النائية والجزر·
وقال سعادة أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة عضو مجلس إدارة الهيئة إن بطاقة الهوية هي وثيقة تطرحها الهيئة لتوفير وسيلة آمنة ودقيقة للتعريف بالشخصية وتأكيد الهوية وستساعد حاملها في الحصول على جميع الخدمات الحكومية في المستقبل وبعض الخدمات غير الحكومية والتجارية التي تتطلب إثبات الهوية·
وقال درويش أحمد الزرعوني مدير عام هيئة الهوية إن الهيئة وضعت خطة استراتيجية للتسجيل تبدأ من 2007 إلي 2010 ومن أهم ملامحها الوصول إلى اقرب ما يكون إلى المواطن أو المقيم والوصول إلى تسجيل أربعة ملايين مواطن ومقيم خلال هذه الفترة كما ستكون هناك حملة إعلامية في جميع وسائل الإعلام والمشاركة الاستراتيجية مع المؤسسات الخدمية في الدولة مثل وزارة العمل ووزارة العدل والبلديات وسوق الأوراق المالية·
شهد حفل الافتتاح الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي رئيس الديوان الأميري والشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية والادارية والشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة والشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك والأستاذ أحمد عبيد البح مدير مركز الشارقة للهوية·