صحيفة الاتحاد

الرياضي

منتخبنا الأولمبي يختتم تجاربه بالخسارة أمام إيران بثلاثية




منير رحومة:

قدم منتخبنا الأولمبي مستوى متواضعا في تجربته الاخيرة استعداداً لملاقاة اوزبكستان 28 الجاري ضمن تصفيات اولمبياد بكين، وخسر امام نظيره الإيراني بثلاثية نظيفة سجل منها هدفين في الشوط الاول عن طريق عادل كولاه من ركلة جزاء في الدقيقة ،8 وميلاد ميدافودي في الدقيقة ،18 وفي الدقيقة 90 أضاف إحسان خورساندي الهدف الثالث، بينما عجز لاعبونا عن الوصول الى شباك المنافس بسبب ضعف خط الهجوم وعدم الانسجام بين خطي الوسط والهجوم، مقابل ظهور الاولمبي الايراني أكثر تنظيما، وشهدت المباراة مستوى متوسطا، وكشفت عن العديد من النقاط التي تحتاج الى تعديل بالنسبة لمنتخبنا الوطني، وذلك قبل السفر الى اوزبكستان 26 الجاري·
اعتمد منتخبنا الاولمبي على خطة 4-4-2 التي تكونت من الحارس يوسف عبدالله، وفي الدفاع رضوان صالح وطلال عبدالله ووليد عباس وفوزي فايز، وفي خط الوسط سالم مسعود ويوسف جابر وعادل صقر ومحمود خميس، بينما لعب في الهجوم كل من عبدالله قاسم ومحمد الشحي، وظهر منذ البداية تفوق المنافس على مستوى الانتشار على الملعب والقدرة على حسم المواجهات الثنائية، الأمر الذي تسبب في اهتزاز شباك منتخبنا مبكرا منذ الدقيقة الثامنة من ركلة جزاء تسبب فيها طلال عبدالله، ونفذها عادل كولاه، وبعد الهدف تقدم لاعبو الإمارات للهجوم قصد تعديل النتيجة والعودة في المباراة، حيث كاد محمد الشحي أن يصل الى شباك الحارس مكاني في الدقيقة 17 لكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب·
وإثر ركنية هدد هجوم الاولمبي الإماراتي مرمى ايران بخطورة، معطيا الانطباع بالقدرة على إحراز الاهداف، لكن المنافس استغل غياب الرقابة على مهاجميه بالشكل الجيد، وانفرد ميلاد ميدافودي في الدقيقة 18 ليحرز الهدف الثاني، بعد أن راوغ الدفاع وصوب بدقة رافعا الفارق الى هدفين، وأربك الهدف الثاني حسابات الجهاز الفني لمنتخبنا الاولمبي، حيث ارتفعت معنويات لاعبي ايران مقابل غياب التركيز عن لاعبينا، مما ساعد المنافس على صد أغلب الهجمات والسيطرة على وسط الملعب، وفي الدقائق الاخيرة من الشوط الاول استفاق لاعبونا وضغطوا على المنافس وتحصلوا على العديد من الكرات الثابتة الخطيرة ابرزها تسديدة يوسف جابر في الوقت بدل الضائع التي مرت جانب القائم، لتنتهي الفترة الاولى بتقدم إيران بثنائية نظيفة·
في الشوط الثاني أشرك الكس ديبون اللاعب علي حسين مكان محمود خميس، وذلك لمزيد تنشيط خط الوسط ومد المهاجمين بالمزيد من الكرات، كما غيَّر بعد ذلك عبدالله قاسم بأحمد خميس رضوان صالح بعدنان حسين، والحارس يوسف عبدالله بعلي خصيف، وكان بإمكان منتخبنا إحراز هدف مبكر في الدقيقة الاولى من الفترة الثانية لكن محمد الشحي صوب خارج المرمى بالرغم من موقعه المناسب·
واختتم ديون تغييراته بنزول ناصر خميس في الهجوم، لكن النتيجة لم تتغير بالرغم من الفرص التي تحصل عليها لاعبونا والكرات الثابتة التي لم يتم استغلالها، وفي المقابل رفع المنتخب الايراني الفارق الى ثلاثة في الدقيقة 90 بهدف احسان خورساندي، لتنتهي التجربة الأخيرة بفوز ايران بثلاثية نظيفة مثلت بمثابة الانذار للقائمين على الاولمبي حتى يعالجوا السلبيات في اسرع وقت ممكن قبل انطلاقة التصفيات·
غياب لاعب النصر عامر مبارك
تغيب لاعب الناصر عامر مبارك عن المشاركة مع المنتخب الاولمبي في مباراته الودية مع ايران، وذلك بسبب ارتباطات دراسية، حيث تواجد في القائمة 17 لاعبا، فقد أشرك المدرب عددا كبيرا منهم من اجل اعطائهم الفرصة للعب، واكتساب اجواء المنافسات باعتبار ان اغلب العناصر احتياطية مع انديتها وتحتاج الى المزيد من المباريات القوية·
ميتسو ومساعده يتابعان المباراة
تواجد الفرنسي برونو ميتسو في مدرجات ملعب نادي الشباب لمتابعة مباراة منتخبنا الاولمبي مع نظيره الإيراني امس، وذلك من أجل الوقوف على مستوى اللاعبين ودعم التعاون بين الأجهزة الفنية العاملة باتحاد الكرة، وسيسافر ميتسو ايضا ومساعده الى اوزبكستان لحضور المباراة الاولى لمنتخبنا في التصفيات الاسيوية المؤهلة الى اولمبياد بكين ·2008