صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

طيران الإمارات تدرب طياري الهليكوبتر بشرطة أبوظبي




وقع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية اتفاقية أمس خلال معرض أبوظبي الدولي للدفاع ''آيدكس ''2007 مع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني في دبي الرئيس الأعلى لطيران الإمارات والمجموعة، يتولى مركز طيران الامارات بموجب هذه الاتفاقية تدريب طياري شرطة أبوظبي على الطائرات العمودية ''الهليوكبتر'' من طراز بيل 412 باستخدام جهاز الطيران التشبيهي ''سميوليتر· وأكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان عقب التوقيع أن وزارة الداخلية تعد من المؤسسات التي تبحث عن الجودة في تدريب وتأهيل كوادرها ودعم الصناعة المحلية في دولة الإمارات، وقال سموه إن المختصين والخبراء فى مجال الطيران لديهم قناعة تامة بأن تدريب طياري شرطة ابوظبي بمركز تدريب طيران الامارات سيساهم فى الارتقاء بمستواهم·
من جانبه رحب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم بانضمام شرطة أبوظبي إلى قائمة عملاء المركز، وقال ''سيحصل الطيارون على تدريب وفق أرقى المواصفات العالمية وباستخدام أحدث الأجهزة والمعدات داخل الدولة وفي مكان قريب من مقر عملهم''·
ويحظى مركز طيران الإمارات'' سي ايه اي'' لتدريب الطيارين باعتماد الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطة الطيران الأوروبية المشتركة '' جى ايه ايه '' ووكالة الطيران المدني الفيدرالية الأميركية ''اف ايه ايه''·
وبموجب الاتفاقية التي تمتد لعدة سنوات ينضم جناح الجو في شرطة أبوظبي إلى مشغلين آخرين لطائرات هليوكبتر بيل 212 و412 في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج يحصلون على خدمات التدريب في مركز طيران الإمارات ''سي ايه اي'' ومن هؤلاء شرطة دبي وجناح الجو بدبي وهليوكبتر الخليج وأرامكو السعودية·
ويعد مركز طيران الإمارات أول منشأة مرخصة لتدريب طياري الطائرات العمودية ''الهليوكبتر'' من طراز بيل 412 في الشرق الأوسط وآسيا· ويقع مركز طيران الإمارات ''سي أيه اي'' لتدريب الطيارين بالقرب من مطار دبي الدولي وهو مشروع مشترك بين طيران الإمارات والشركة الكندية التي تتخذ من مدينة مونتريال مقرا رئيسيا لعملياتها في تصنيع أجهزة الطيران التشبيهي الكاملة وتوفير خدمات التدريب·
ويعد أول مركز لتدريب الطيارين معتمدا وفق معايير سلطة الطيران المشتركة الأوروبية ''جي ايه ايه '' ووكالة الطيران المدني الفيدرالية الأميركية ''اف أيه ايه''، وبالإضافة إلى سميوليتر الهليوكبتر بيل 412 يشغل المركز الذي يتسع لـ 14 جهازا تشبيهيا 10 أجهزة للتدريب على طائرات الإيرباص أ 320 أ سي جيه و''330/''340 البوينج 737 إن جي ''بي بي جيه جلف ستريم 4 و5 وهوكر ''800 800 إكس بي·
وتضم مجموعة الإمارات كلا من طيران الإمارات ودناتا التي تعد أكبر مزود لخدمات السفر في الشرق الأوسط وعددا من الشركات التجارية الأخرى، وتعد طيران الإمارات واحدة من أسرع الناقلات الدولية نموا في العالم وقد نالت أكثر من 300 جائزة عالمية وإقليمية منذ تأسيسها عام 1985 بفضل تميز خدماتها للركاب والشحن·
وتصنف حاليا من بين أكبر 20 ناقلة من حيث الحجم والثالثة من حيث الربحية عالميا وتسير رحلاتها انطلاقا من قاعدتها الرئيسية في دبي التي يعمل عبرها أكثر من 110 ناقلات إقليمية وعالمية في أجواء مفتوحة، وتعد الشركة الكندية ''سي ايه اي'' الاولى على مستوى العالم في تصنيع وتزويد أجهزة الطيران التشبيهي وتقنيات وحلول التدريب في قطاعات الطيران والدفاع والملاحة البحرية· وتزيد إيراداتها السنوية عن مليار دولاركندي ولها عمليات ومرافق تدريب في 17 دولة ضمن خمس قارات·