الاتحاد

الاقتصادي

بومبارديه تراهن على الطائرة الخضراء

 بومبارديه فئة سي  عن موقع بومبارديه دوت كوم

بومبارديه فئة سي عن موقع بومبارديه دوت كوم

بعد أن سادت صناعة السيارات حمّى التنافس على النظافة البيئية وتوفير الوقود، امتدت الآن إلى صناعة الطائرات· وبدأت الشركات الشهيرة بهذه الصناعة بإطلاق برامج للبحوث المعقدة لبناء ''طائرات خضراء'' أقل استهلاكاً للوقود وأكثر فعالية في حرقه·
وجاء في تقرير نشرته صحيفة ''فاينانشيال تايمز'' أن كبريات شركات الخطوط الجوية العالمية تبدي الآن اهتماماً كبيراً بهذا التحول؛ ويعود ذلك لأسباب عديدة؛ من أهمها الارتفاع القياسي في أسعار وقود الطائرات بعد أن تجاوز سعر برميل النفط الخام حاجز المئة دولار للبرميل لأول مرة في تاريخه·
وهذا ما يجعل من أي مشروع لتخفيض معدل استهلاك الوقود في الطائرات فكرة تستحق الاهتمام· ويكمن السبب الثاني في التوجّه القوي للرأي العام نحو اختيار أنواع السلع والخدمات التي تتصف بانخفاض معدلات تلويثها للبيئة· ويشير التقرير إلى أن النظافة والحفاظ على البيئة أصبحا من عوامل التنافس القوية بين شركات الخطوط الجوية العالمية· وهو الأمر الذي أصبح يحتل قمة الأولويات بالنسبة لصنّاع الطائرات·
وتتوقع شركة بومبارديه الكندية التي تصنف كثالث منتج للطائرات التجارية في العالم بعد بوينج وإيرباص، أن تطلق قريباً طائرتها المتوسطة التي طال انتظارها ''الفئة سي'' C-Series التي تتسع لـ 110 أو 130 راكباً حسب الطلب، بعد ورود مؤشرات قوية من أوساط شركات الخطوط الجوية العالمية تفيد بإحرازها اهتماما واسع النطاق·
وأشارت مصادر الشركة الكندية إلى أن عدداً من كبار الناقلين الجويين العالميين يتابعون تطور مرحلة إعداد ''الفئة سي'' للتسليم والانطلاق على الخطوط الدولية، من بينها لوفتهانزا الألمانية، والخطوط الجوية القطرية، وإنترناشيونال ليز فينانس التي تعد واحدة من أضخم شركات تأجير الطائرات في العالم·
وأطلقت بومبارديه مؤخراً خط مفاوضات لبيعها طائرة ''الفئة سي'' مع عدة شركات أميركية للخطوط الجوية تسعى لاستبدال أساطيلها الضخمة من الطائرات القديمة من طرازي ''إم دي-''80 و''دي سي-،''9 ومن أشهر هذه الشركات ''نورثويست'' و''ديلتا'' اللتان تتفاوضان الآن على الاندماج مع بعضهما لتأسيس شركة ناقلة عملاقة جديدة·
ونقل تقرير الفاينانشيال تايمز عن جاري سكوت المدير التنفيذي السابق لشركة بوينج ورئيس فريق تطوير ''الفئة سي''، إشارته إلى أن مشروع إنتاج الطائرة الجديدة واجه العديد من المصاعب قبل عدة سنوات بسبب قلّة اهتمام الناقلين الجويين بالفكرة، إلا أنه يحظى الآن بالكثير من الاهتمام بعد ارتفاع أسعار الوقود والتطور التكنولوجي الكبير الذي حققه الكنديون في مجال الطيران النظيف· وفيما يُنتظر أن يشهد التنافس المحتدم بين عملاقي صناعة الطائرات إيرباص وبوينج خلال السنوات القليلة المقبلة المزيد من التركيز على عامل الضخامة والعدد الأكبر من المقاعد، أعرب خبراء بومبارديه عن ثقتهم في أن ''الفئة سي'' سوف تستأثر بنصف أسواق الطائرات المتوسطة التي يتراوح عدد مقاعدها بين 100 و149 راكباً خلال السنوات العشرين المقبلة·
وتقدر أوساط بومبارديه أن تستأثر بالجزء الأكبر من مجمل الطلب العالمي على هذه الفئة والذي يقدر أن يبلغ 5900 طائرة خلال العقدين المقبلين، وبما يفتح المجال أمامها لإنتاج 220 طائرة سنوياً من ''الفئة سي'' خلال الفترة المذكورة·
وتم تصميم ''الفئة سي'' بحيث تستهلك وقوداً أقل بنحو 20% مع تخفيض التكاليف النقدية للتشغيل بمعدل 15% بالمقارنة مع الطائرات الأخرى التي تعمل الآن على الخطوط المحلية والدولية· ويكمن سرّ هذا التطور بالاستخدام المكثف للمواد التركيبية الخفيفة الداخلة في صناعة الطائرة والتطور الكبير الذي طرأ على محركيها في مصانع شركة ''برات آند ويتني''· وقال سكوت في معرض تعليقه على هذا التطور: ''لا شك أن الفئة سي سوف تكون الطائرة الأكثر اخضراراً في الأسواق كلها''·
وعمدت بومبارديه مؤخراً إلى زيادة المبلغ الإجمالي المخصص للبحث والتطوير المتعلق بالطائرة ''فئة سي'' من 2,1 إلى 2,5 مليار دولار· وبما يوحي بالمزيد من الثقة بالمستقبل المشرق الذي ينتظرها في الأسواق العالمية للطيران التجاري النظيف·

عن صحيفة فاينانشيال تايمز

اقرأ أيضا

تسوية "قروض المواطنين" تعتمد "الإيبور" بتاريخ تقديم الطلب