صحيفة الاتحاد

الرياضي

الاتفاق يستضيف القادسية ··والتحكيم إماراتي


عيسى الجوكم:

يلتقي الاتفاق السعودي مع القادسية الكويتي بإستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام اليوم في إياب نهائي بطولة الأندية الخليجية لكرة القدم، وكان لقاء الذهاب في الكويت انتهى لصالح الاتفاق بهدف دون مقابل سجله محمد السهلي، ويدير المباراة الحكم الإماراتي محمد الجنيبي·
ويعاني القادسية مشاكل جمة، ولم يعد للكويت عقب خسارته من الزمالك المصري 2-4 الخميس الماضي في دوري أبطال العرب، ومن أبرز مشاكله غياب اثنين من أبرز لاعبيه بداعي الإيقاف: وهما: مساعد ندا، والسنغالي كيتا، وهما ''عمود فقري'' في الفريق، مما سيربك أوراق مدرب الفريق المحلي محمد إبراهيم·
ويعول القادسية كثيرا على مهاجمه الدولي بدر المطوع الذي سيجد مساندة من خلف السلامة، وهذا الثنائي خطير ومزعج، لاسيما أن المحترف العماني فوزي بشير يدعمهما من الخلف كمهاجم متقدم، وهو صاحب مواهب كثيرة أبرزها التسديد من خارج خط الـ،18 ومعظم أهدافه تأتي من التسديدات مثل هدفه في مرمى الإمارات في مباراة الافتتاح في ''خليجي ·''18
ويعتمد القادسية في الدفاع على خبرة الدولي السابق جمال مبارك الذي يقود هذا الخط بأمان، ولكن مشكلته في هذا اللقاء افتقاده إلى مساعد ندا في خانة الظهير الأيسر، وندا يمثل خبرة جيدة في هذه المناسبات، بالإضافة إلى الحارس نواف الخالدي الذي يعاني من إصابة ولم يتدرب مع الفريق في معسكر الدمام منذ القدوم من القاهرة الجمعة الماضي، وعدم مشاركته في المواجهة ستصعب من مهمة فريقه كثيرا، ولكن المدرب محمد إبراهيم أكد مشاركته وقال: ''إن فريقه لا يتأثر بغياب لاعب أو لاعبين في إشارة إلى ندا وكيتا''، مؤكدا ''أن القادسية حضر لإحراز اللقب''، وقلل من تأثر لاعبي فريقه بالخسارة من الزمالك، وشدد على عدم تكرار ما حدث للفريق في مباراة الذهاب، مشيرا إلى ''أن لاعبيه عاقدون العزم على المحافظة على اللقب''·
أما الاتفاق- الذي يدخل اللقاء بفرصتي الفوز أو التعادل أو اللجوء إلى أوقات إضافية في حالة خسارته بهدف دون مقابل- فقد لعب آخر مباراة له في الدوري السعودي الخميس الماضي أمام الخليج وفاز بهدفين دون مقابل، ويملك الفريق هجوما لا يقل عن هجوم القادسية بوجود الدولي صالح بشير، والمغربي خالد السويهلي، ومن خلفهما عب دالرحمن القحطاني الذي برز في الآونة الأخيرة بشكل لافت للأنظار، مما حدا بمدرب المنتخب السعودي باكيتا لاختياره ضمن قائمة ''خليجي ''18 ،ويجيد القحطاني الانطلاقات من الجهة اليسرى والتسديد من مسافات بعيدة بقدمه اليسرى·
وسيلعب مدرب الفريق التونسي عمار السويح بمحورين هما: التونسي وجيه الصغير، وعلي الشهري لعدم الاندفاع للأمام وللمحافظة على الشق الدفاعي من أجل عدم ولوج هدف في مرماه وهو الهدف الذي سيوصله للقب، أما الدفاع في صفوف أصحاب الأرض فهو متماسك رغم غياب أحمد البحري الذي مازالت قضية انتقاله لنادي النصر تبحث في لجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي لكرة القدم، ويلعب سياف البيشي وماجد العمري في متوسط الدفاع، والأخير شارك في إحدى مباريات ''خليجي ،''18 وفي الظهيرين وليد الرجا وراشد رهيب، وقد يعود للمشاركة يسري الباشا مهاجم الفريق المبتعد عن الفريق منذ فترة طويلة بداعي الإصابة·
مدرب الاتفاق التونسي عمار السويح أكد ''أن نتيجة الذهاب لا تعكس مستوى الفريق الضيف وأن لاعبي فريقه لديهم هذه المعلومة بشكل سليم بحكم معرفتهم بلاعبي القادسية بحكم الجوار، كما توقع السويح ''أن يكون اللقاء مثيرا بين الطرفين، لأن نتيجة 1- صفر لا تسبب قلقا للمهزوم ولا تعطي الاطمئنان للفائز''·
يذكر أن الاتفاق عادة ما تفوق على الأندية الكويتية في بطولات الخليج للأندية، حيث فاز الاتفاق باللقب الخليجي الأول في تاريخه عام 1984 أمام العربي الكويتي، وأخرج السالمية الكويتي في مسابقة العام الحالي في الدور نصف النهائي بعدما تعادل معه ذهابا 3-3 وفاز عليه إيابا 3- صفر، وكان الاتفاق قد تأهل ثاني المجموعة الثانية، وفاز على قطر القطري 2-صفر، ومع الجزيرة الإماراتي خسر صفر -،1 وفاز النصر العماني 2-،1 أما القادسية فتأهل أول المجموعة الأولى عقب فوزه على العربي القطري 3-،2 وفاز على الشارقة الإماراتي 3-،2 وتعادل مع المحرق البحريني 1-،1 وفي الدور نصف النهائي تعادل في الإمارات 2-،2 وفاز في الكويت 1-صفر·
ويقود اللقاء طاقم تحكيم إماراتي يتكون طاقم من محمد الجنيبي (حكم ساحة)، ويساعده صالح المرزوقي، ومحمد سليمان، وحكم رابع: محمد عبدالكريم الزرعوني·