الاتحاد

الرياضي

أبوظبي تكشف عن هوية المتأهلين إلى «أولمبياد ريو» اليوم

من منافسات الشراع الحديثة بآسيوية أبوظبي(الصور من المصدر)

من منافسات الشراع الحديثة بآسيوية أبوظبي(الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تختتم اليوم منافسات بطولة آسيا للشراع الحديث المؤهلة لأولمبياد ريو دي جانيرو 2016، وهي البطولة التي استمر تنظيمها بنجاح على كورنيش أبوظبي، بمشاركة 130 بحاراً من 20 دولة توزعوا على فئات البطولة الخمس، وأقيمت بإشراف الاتحاد الآسيوي، والاتحاد المحلي. ويشهد اليوم تحديد الـ9 المتأهلين للمشاركة في الأولمبياد، وأيضاً تتويج الأبطال والفائزين في المنافسات الآسيوية التي احتضنها نادي أبوظبي للشراع واليخوت.
ويتجه التفوق في فئة ليزر ستاندرد نحو الماليزي محمد أفندي، وتأتي ثانية التايلاندية كيراتي بولونج، وثالثاً الصيني كياو جيان، وقد شارك في منافسات السباق 41 متسابقاً.
وفي فئة آر إس إكس فتيات تصدرت التايلاندية سيريبون كوان، وحلت ثانية سين لام لو من هونج كونج وثالثة مواطنتها واي يان ناج، وتصدر فئة ليزر راديال التايلاندية كامو شاني وحل ثانياً الماليزي نور شازرين محمد، وثالثاً الكوري جيان لي.
وفي فئة آر إس إكس رجال، يتصدر المنافسة حتى اللحظة الكوري شاو وونوااو، وثانياً، التايلاندي نات بونك، وثالثاً شون تون لي من هونج كونج، وفئة فورتي ناينر رجال يتصدر الياباني يوكو ماكينو، ويأتي ثانياً التايلاندي دون وايتكرافت، وثالثاً الهندي جانباتي كيلاباندا، أما في فئة النساء فإن الصدارة حتى اللحظة في المراكز الثلاثة لفتيات اليابان وكل من ساكي ماتسوني وسيكا هاتي وكيوكو مياجوا.
وتغيب دول غرب القارة عن المراكز الأولى، في ظل اكتساح شرق القارة لكل المراكز الأولى، وعلى الرغم من مشاركة خليجية كبيرة، ومن الهند وكازاخستان وباكستان، لا تزال هناك العديد من السباقات، حيث يتمسك متسابقونا بالأمل في المنافسة والتحدي.
من جانبه، جدد ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي الدولي للشراع واليخوت ثقته في أن يتمكن أبطالنا من المنافسة على إحدى بطاقات التأهل عن فئة ليزر ستاندرد، والتي تشهد مشاركة إماراتية كبيرة، وأكد أن حظوظ بحارتنا ستظل قائمة على اللحظات الأخيرة من المنافسة.
وقال: المنافسة تختتم اليوم، ومشاركة منتخبنا تأتي ضمن فئة الليزر ستاندرد، نأمل في أن يتفوق بحارتنا ويتمكنوا من حصد بطاقة التأهل عن هذه الفئة، والتي يتأهل من خلالها متسابقان اثنان إلى الأولمبياد.
وأضاف: حتى لو لم يكتب لنا التأهل، فإن المشاركة واكتساب الخبرة ستظل إيجابية أيضاً لمتسابقينا عبر هذه المنافسة، ونحن على ثقة بأن المشاركة قد حققت أهم أهدافها بالنسبة لمتسابقينا، وهي حصد الخبرة من خلال الاحتكاك مع أفضل البحارة في آسيا، والمنافسة مع المدارس المختلفة للشراع في أبوظبي، فلدينا العديد من المتسابقين والبحارة الشبان الذين ينتظرهم مستقبل باهر بكل تأكيد في المنافسات الأولمبية والعالمية.
وتوجه المهيري بالشكر إلى اتحاد الشراع والتجديف الحديث لدوره المهم في تنظيم المنافسات، كما شكر أيضاً مجلس أبوظبي الرياضي والذي يدعم كل الأنشطة والبطولات التي ينظمها النادي في أبوظبي، وقال: حضور ووجود المجلس داعم أساسي لنا في الأنشطة والمنافسات المحلية والعالمية كافة، والوجود عبر البطولة الآسيوية لمجلس أبوظبي الرياضي يؤكد القيمة الكبيرة والأهمية لهذه البطولة.

العبيدلي: نجاح كبير لأبوظبي
أبوظبي (الاتحاد)

أكد عبدالله العبيدلي أمين عام اتحاد الشراع والتجديف الحديث، أهمية البطولة التي حققت نجاحاً وتفوقاً كبيراً، وقال: أن يجتمع في أبوظبي وفي وقت واحد 130 متسابقاً من 20 دولة، هو أمر ليس بالهين، ويعكس التفوق والمكانة التي تتميز بها أبوظبي وقدرتها على استضافة مثل هذا الحدث العالمي.
وأشاد العبيدلي بمستوى البطولة والمشاركين، وما قدم من مستويات متميزة، خلال الأيام الماضية، والمستوى الفني العالي للبطولة، خاصة وأن الفائزين ضمنوا الوصول إلى الأولمبياد. وأضاف: متسابقونا قادرون على المنافسة وانتزاع بطاقة التأهل، إلى الأولمبياد، ونحن نعمل على تحقيق ذلك في ظل مشاركة أبنائنا الأكثر تميزاً وتفوقاً في رياضة الشراع الحديث، في فئة الليزر ستاندرد.
وتابع: الموقع الاستراتيجي لنادي أبوظبي خدم البطولة كثيراً، وقدم لها الكثير من الفوائد من ناحية الإعدادات والتجهيزات والخدمات المختلفة، بالإضافة إلى موقع السباق الفريد من نوعه، والذي قدم للمتسابقين أجواء مثالية، ساهمت في جذب عدد من الدول الأوروبية، وبالتأكيد هذه الدول رأت بأن المشاركة ستعود عليها بالفائدة قبل الانتقال إلى الأولمبياد.

تجديد الثقة في شروف لدورة جديدة
أبوظبي (الاتحاد)

جددت الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للشراع الثقة في رئاسة الهندي الدكتور مألوف شروف لدورة قادمة، فيما اتسمت انتخابات نواب الرئيس الأربعة بالحيوية وروح المسؤولية، حيث تم انتخاب العماني راشد الكندي بدعم من اتحاد الإمارات، وباكستان وكوريا بجانب سيدة حسب اللائحة التنظيمية والتي تم انتخابها ممثلة الاتحاد السنغافوري، واحتفظت الإمارات بعضويتها ومناصبها القارية.
ترأس الاجتماع الذي عقد بفندق روتانا الخالدية في أبوظبي الدكتور الهندي مألوف شروف رئيس الاتحاد، بحضور عبدالله العبيدلي أمين عام اتحاد الشراع وأعضاء وممثلي الدول.
كما تم اعتماد الجدول الزمني للمسابقات، وتضمنت الروزنامة استضافة الإمارات لبطولة كأس آسيا للشباب أبريل المقبل بمشاركة 14 دولة، بعد أن تحددت المسابقات والفئات العمرية وتشارك الإمارات بفئة الناشئين للشراع.
وسجل الاجتماع في أول جلسة الشكر والتقدير للإمارات على حسن استضافة وتنظيم البطولة برعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وضيافة نادي أبوظبي للرياضيات الشراعية واليخوت، وأشاد الدكتور مألوف باستضافة الإمارات بشكل مستمر للرياضات البحرية، ما ساهم في اتساع رقعة المشاركة على مستوى الدولة والمنطقة.

اقرأ أيضا

خصومات مميزة لسباق "فورمولا - 1"