صحيفة الاتحاد

الرياضي

بطولة العرب الفردية للشطرنج تنطلق اليوم في أبوظبي

جانب من المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن تفاصيل البطولة (تصوير مصطفى رضا)

جانب من المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن تفاصيل البطولة (تصوير مصطفى رضا)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)
برعاية نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي تنطلق اليوم بطولة العرب الفردية للشطرنج السابعة للفئات العمرية بين (8 و20 سنة)، بفندق نوفوتيل البستان بمشاركة 85 لاعباً يمثلون 14 دولة عربية، وتستمر فعالياتها حتى السبت المقبل.
وتدشن الفعاليات الرسمية للبطولة التي ينظمها نادي أبوظبي للشطرنج بالتعاون مع الاتحادين الإماراتي والعربي، بالاجتماع الفني للبطولة في الفترة الصباحية، بينما يسبق المنافسات في الخامسة مساء احتفال مبسط قبل انطلاقة الجولة الأولى، وتشارك الدولة بأكبر وفد 16 لاعباً بالإضافة للاعبة روضة السركال أصغر المشاركين سناً (5 سنوات) بجانب فتاة من تونس حيث تسمح اللوائح بمشاركة ثلاث فتيات في مسابقات الذكور.
وتشارك في البطولة 14 دولة يمثلها 85 لاعباً وهي الإمارات (17 لاعباً)، مصر (8 لاعبين) اليمن (9 لاعبين)، الجزائر (7 لاعبين)، فلسطين (7 لاعبين)، العراق، (7 لاعبين)، (لبنان 6 لاعبين)، الكويت (4 لاعبين)، الأردن (6 لاعبين)، البحرين (5 لاعبين)، قطر (3 لاعبين)، ولاعبان من كل من ليبيا والمغرب وتونس.
وكانت اللجنة المنظمة قد كشفت التفاصيل الكاملة للبطولة في مؤتمر صحفي عقد بفندق نوفوتيل البستان نهاية الأسبوع الماضي وحضره إبراهيم المرزوقي عضو مجلس إدارة نادي أبوظبي للشطرنج وفاضل المنصوري ممثل أبوظبي الرياضي، وأحمد خليفة آل ثاني ممثل الاتحاد العربي، وراشد الظاهري ممثل اتحاد الشطرنج بجانب إسماعيل خوري نائب المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للشطرنج.
وأكد المرزوقي في المؤتمر على سعادتهم في نادي أبوظبي للشطرنج عن عودة البطولة من جديد إلى أبوظبي بعد أن كان النادي قد نظمها في نسختها الأولى، مثمناً الرعاية الكريمة لسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي ودعمه الكامل في استضافة هذا الحدث العربي بالعاصمة أبوظبي، وشكر الاتحادين العربي والمحلي للشطرنج على تعاونهم التام في تنظيم البطولة التي تتضمن منافسات لـ 7 فئات سنية.
وقال: «مما لا شك فيه أن مشاركة 14 دولة في هذه البطولة يبرهن على ثقة العرب في الأسلوب التنظيمي الذي تنتهجه الإمارات في استضافتها للأحداث الشطرنجية، وبعد النجاح الكبير الذي حققه نادي أبوظبي كمنظم لأولى بطولات المراحل السنية في عام 2008، بجانب حرص النادي على تبني العديد من البطولات والأحداث الشطرنجية العربية والدولية، حيث دأب النادي على تنظيم مهرجان أبوظبي السنوي منذ عام 1990».
وأضاف: «السياسة التي ينتهجها النادي تتواءم مع التوجه العام لجعل مدينة أبوظبي عاصمة شطرنجية لتصبح قبلة كافة لاعبي رياضة الأذكياء في العالم، كما أن الأسلوب الذي ينتهجه النادي محليا يغذي قاعدة اللعبة من خلال اهتمامه وحرصه على رعاية المواهب الناشئة».
وأكد المرزوقي اكتمال كافة الأمور التنظيمية والإدارية وهو ما يجعل النجاح المتوقع للحدث كبيراً على جميع الأصعدة وتمنى التوفيق للجميع.
من جانبه، قال فاضل المنصوري إن مجلس أبوظبي الرياضي وبتوجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس المجلس، يسير وفق رؤية واستراتيجية واضحة المعالم وتعنى في تطور الرياضة في إمارة أبوظبي وإساهم المجلس ودعمه لكل ما من شأنه أن يساعد على هذا التطور، ونحن سعداء بدعم هذا الحدث العربي بالذات لأنه يهتم بالناشئين والمراحل السنية وهو ما يعزز ويقوى القاعدة ويساهم في تطور الشطرنج.
من جانبه آخر أكد أحمد خليفة آل ثاني أن الاتحاد العربي يعتبر هذه البطولة من أهم بطولاته لأن مستقبل اللعبة في المراحلة السنية، وهي تساهم في تطوير اللعبة والارتقاء بها من خلال تطوير قدرات الأجيال الجديدة.
وأضاف: «نشكر الإمارات قيادة وشعباً ونادي أبوظبي للشطرنج واتحاد الشطرنج على استضافة ودعم هذا الحدث الذي يجمع 14 دولة وهذا العدد من المشاركين يؤكد على قوة المنافسة وان الجميع سيخرج بمكاسب عديدة على الصعيد الفني، كما أن الثقة كبيرة في أن النجاح الكبير سيكون عنوان البطولة لما عرف عن نادي أبوظبي والإمارات في تنظيم الفعاليات والبطولات الرياضية بتميز كبير، ونتمنى أن يوفق الجميع.
من جهته أكد راشد الظاهري أن اتحاد الشطرنج يشكر الدولة على اهتمامها الكبير بدعم الرياضة بشكل عام والشطرنج على وجه الخصوص مشيرا إلى أن اتحاد الشطرنج سعيد بتنظيم نادي أبوظبي لهذه الفعالية وشكر اللجنة المنظمة على جهودها من أجل إخراج الحدث في أبهى صورة.
وقال: «ليس غريبا على نادي أبوظبي تنظيم مثل هذه البطولات، ونحن على ثقة كبيرة في تنظيم مميز للبطولة التي نتمنى لها النجاح الكبير وأن تحقق الأهداف المرجوة منها، وأن تعود بالمكاسب على الشطرنج في الدولة والمنطقة العربية».


ترويسة - 9
يدير مباريات البطولة طاقم برئاسة الحكم الدولي الفلسطيني هشام الأدهمي، ويضم طاقماً دولياً إماراتيا من طارق محمد عبدالله وسعيد أحمد محمود ومنصور التميمي.


خوري: نقل مباشر للمباريات على الإنترنت
أبوظبي (الاتحاد)
أكد إسماعيل خوري نائب المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للشطرنج أن جميع مباريات البطولة ستنقل على شبكة الإنترنت مباشرة عبر عدد من المواقع الإلكترونية، وأن جميع حكام البطولة من الدولة باستثناء رئيس فريق التحكيم. وقال: «يشرفنا أن ننظم مثل هذه الفعالية العربية الكبيرة للمرة الثانية، ونشكر مجلس أبوظبي الرياضي واتحاد الشطرنج على الدعم الكبير الذي قدماه والذي سيكون سببا في النجاح الكبير المتوقع لها، وهي بطولة ذات طابع خاص وتدعم الخدمة الوطنية ومبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، (شكرا حماة الوطن). وتابع إسماعيل خوري عضو اللجنة المنظمة: «سيكون حفل الافتتاح مبسطا بينما ستكون هناك برامج ترفيهية مصاحبة حيث ستزور الوفود المشاركة جميعها المعالم السياحية في العاصمة أبوظبي وشواطئها وسيخصص يوما للتسوق بينما يؤدي كل المشاركين والمنظمين صلاة الجمعة المقبلة في مسجد الشيخ زايد بأبوظبي». وأعرب خوري عن سعادة اللجنة المنظمة الكبيرة بمشاركة الكويت للمرة الأولى في بطولة للمراحل السنية، وهو ما يعكس التطور الذي تعيشه رياضة الشطرنج فيها.


نظام البطولة
أبوظبي (الاتحاد)
تقام البطولة بنظام الدوري الكامل من مرحلة واحدة إذا كان عدد اللاعبين في اي فئة من 7 إلى 10 لاعبين، وحسب نظام الدوري الكامل (ذهاب وإياب) إذا كان عدد اللاعبين (من 5 أو 6)، ويحصل على وقت تفكير أساسي للمباراة قدره 90 دقيقة، بالإضافة إلى 30 ثانية عن كل نقلة يلعبها من بدء المباراة (نظام فيشر).


الجوائز حسب اللائحة
أبوظبي (الاتحاد)
توزع جوائز البطولة للفئات العمرية المالية حسب اللائحة بالدولار وتشمل فئة تحت سن 20 سنة 650 للأول و350 للثاني و250 للثالث، ولبطولة تحت سن 14 و16 و18، 350 و200 و150، ولبطولات تحت سن 8 و10 و12 (300 و200 و150)، ويقدم الجوائز المالية الاتحاد العربي، بجانب كأس يقدم للفائز بالمركز الأول في كل بطولة وميداليات ذهبية وفضية وبرونزية لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى، من اتحاد الإمارات الذي يقدم أيضا جائزة جائزة خاصة وميدالية ذهبية للدولة الفائزة بأكبر عدد من الميداليات في الترتيب العام وتكون الأولوية للميداليات الذهبية (وفقا للنظام الأولمبي) وعند التعادل يتم الاحتكام للميداليات الفضية ثم البرونزية.