الاتحاد

عربي ودولي

ماليزيا تعتقل امرأة ثانية للاشتباه بصلتها بمقتل أخ زعيم كوريا الشمالية

ألقت الشرطة الماليزية القبض على امرأة ثانية اليوم الخميس للاشتباه بصلتها بما يعتقد أنها جريمة اغتيال الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.
وقالت وكالة برناما الرسمية للأنباء إنه تقرر حبسها احتياطيا لمدة سبعة أيام إلى جانب امرأة ألقي القبض عليها بمطار كوالالمبور الدولي يوم الأربعاء بعد يومين من مقتل كيم جونج نام هناك بما يعتقد أنه سم سريع المفعول.
وقالت الشرطة إن اعتقال المرأة الثانية جرى في الساعة 20:00 بتوقيت جرينتش يوم الأربعاء وإنها تحمل جواز سفر إندونيسياً بينما تحمل المشتبه بها الأولى وثائق سفر فيتنامية.
وكان مشرعون من كوريا الجنوبية نقلوا عن جهاز المخابرات في بلادهم قوله إنه يشتبه أن عميلتين من كوريا الشمالية قتلتا كيم جونج نام. وقالت مصادر بالحكومة الأميركية إنها تعتقد أن عناصر من كوريا الشمالية مسؤولة عن مقتله.
وقالت الشرطة في بيان إن المرأة التي ألقي القبض عليها في الساعات الأولى من صباح الخميس بالتوقيت المحلي كانت بمفردها عندما ألقي القبض عليها. وحمل جواز سفرها الإندونيسي اسم ستي عائشة وتاريخ الميلاد المسجل فيه هو 11 فبراير شباط 1992.
وقال بيان الشرطة «التحقيق مستمر. ستتخذ الإجراءات ضد المشتبه به/بهم بما يتفق مع القانون».
وقال نائب رئيس وزراء ماليزيا اليوم الخميس إن كوالالمبور قد تسلم جثة الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية إلى أقاربه وذلك عبر سفارة بيونجيانج.
وقتل كيم جونج نام -الذي كان على خلاف مع أخيه الأصغر كيم جونج أون- في محاولة اغتيال على ما يبدو يوم الاثنين في مطار كوالالمبور الدولي.
وقال أحمد زاهد حميدي نائب رئيس وزراء ماليزيا للصحفيين «بعد استكمال كل الإجراءات الطبية وتلك التي اتخذتها الشرطة قد نسلم الجثة لأقارب من خلال السفارة».

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يهدم منزلاً في بيت لحم ويتوغل في غزة