أرشيف دنيا

الاتحاد

مي عز الدين: لم أنتقم من تامر حسني

مي عز الدين

مي عز الدين

عبرت مي عز الدين عن استيائها من الشائعات التي تؤكد وقوع خلاف شديد بينها وبين المطرب تامر حسني مما تسبب في استبعادها من مشاركته بطولة فيلمه الجديد “نور عيني”، واستعانته بمنة شلبي بدلا منها وأنها قبلت المشاركة في فيلم محمد سعد “المهنج” للرد على تامر حسني.

وتقول مي: العلاقة بيني وبين تامر تعدت حدود الزمالة إلى الأخوة فهو أخي الأكبر الذي استشيره في أموري ويعتبرني شقيقته الصغرى التي يخاف عليها.
وعن ترشيحها لبطولة فيلم “نور عيني” ثم استبعادها منه قالت مي: لم يتم ترشيحي وما نشر حول هذا الترشيح مجرد اجتهادات تناقلتها وسائل الاعلام فليس معنى أن تامر حسني يقوم ببطولة فيلم سينمائي أن ميّ لا بد أن تكون متواجدة في العمل.
وأضافت مي: لا أعرف مصدر هذه الشائعات التي ذكرت أن هناك خلافا بيني وبين تامر وأني قبلت بطولة فيلم آخر لأنتقم من استبعاده لي.
وقالت مي: هناك الكثير من الثنائيات في السينما المصرية مثل شادية وعبدالحليم حافظ، ولكن هناك أيضًا أعمالا افترقا فيها ومثّل كل منهما في عمل مختلف وهذا بديهي.
وحول رأيها في ترشيح منة شلبي أمام تامر في “نور عيني”، قالت إن منة فنانة موهوبة، ولا يختلف عليها اثنان وتتمنى لها النجاح ولتامر أيضًا. وعن تجربتها الثانية مع محمد سعد من خلال فيلم “المهنج” قالت: جمعني مع سعد فيلم “بوحة” قبل خمس سنوات وهو فنان له جماهيرية عريضة ومنذ أن شاركته “بوحة” تمنيت تكرار التجربة معه.
وعن عودتها للتليفزيون بعد غياب أربع سنوات منذ قدمت “بنت بنوت” قالت: خلال السنوات الماضية عُرض عليّ كثير من الأعمال لكن لم تعجبني إلى أن عثرت على ورق مسلسل “قضية صفية” فجذبني الدور. والمسلسل تأليف أيمن سلامة وإخراج أحمد شفيق، ويشاركني بطولته طارق لطفي وأحمد السعدني وصلاح عبدالله وياسر جلال وأجسد فيه شخصية فتاة ريفية تدعى “صفية” يتوفى والدها ويترك لها ميراثاً كبيراً، ثم يظهر في حياتها رجل يدعي أنه شقيقها ويجسد دوره طارق لطفي، وتتصاعد الأحداث إلى أن يقتل وتتهم “صفية” بقتله وتفاجأ قبل صدور حكم الإعدام عليها بأنه مازال حياً.
وعن صعوبة شخصية الفلاحة التي تظهر بها قالت: إنها شخصية غاية في الصعوبة، لكن بمجرد ارتدائي الجلباب أتقمص الدور على الفور، وجلست مع الفتيات الريفيات لأعرف طريقة حديثهن

اقرأ أيضا