صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

مؤسسات إماراتية تدرس إقامة مشروعات في الأردن

العقبة- حسين الحمادي:

كشفت مصادر أردنية مسؤولة، عن وجود مباحثات مع عدة جهات وشركات ومؤسسات استثمارية إماراتية، للدخول في مشاريع في منطقة العقبة الاقتصادية خلال الفترة المقبلة، تشمل مشاريع صناعية وعقارية وخدمية·
وفي الوقت أكدت فيه هذه المصادر في تصريحات لـ ''الاتحاد''، أهمية الاستثمارات الإماراتية التي دخلت المنطقة مثل استثمارات (مجموعة الجميرا) التي تدير 3 فنادق بالعقبة والاستثمارات الأخرى· رفضت الكشف عن الجهات الإماراتية التي يتم التفاوض معها، مكتفية بالاشارة الى أهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه هذه الاستثمارات في تنشيط النمو الاقتصادي الذي تشهده منطقة العقبة الاقتصادية·
وقال عماد فاخوري رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة على هامش احتفالات سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بمرور 6 أعوام على اطلاقها، وردا على سؤال''الاتحاد'' حول تطورات العطاء الذي أعلنت عنه الشركة والخاص بنقل اجزاء من ميناء العقبة الى المنطقة الجنوبية بالمدينة مع حق ادارة المشروع لمدة 30 سنة في مشروع تصل استثماراته الى 3 مليارات دولار، رفض فاخوري التعليق على وجود عروض لشركات إماراتية وما اذا كانت تقدمت بعروضها للمشروع ومنها موانئ دبي، مشيرا الى انه ستتم ترسية المشروع مع نهاية العام الحالي ،2007 فيما كشف مسؤولون بالسلطة عن وجود 6 شركات منها شركات خليجية تتنافس على حق إدارة وإنشاء الميناء·
وكانت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية قد احتفلت أواخر الأسبوع الماضي بمرور ستة أعوام على بدايتها، وتمكنت حسب التقارير والتصريحات الرسمية، من جذب استثمارات فاقت التوقعات خلال السنوات الأولى لانشائها، حيث جذبت استثمارات بقيمة 8 مليارات دولار حتى الآن في مشاريع سياحية وعقارية وصناعية تنموية، فيما كانت الخطة التي وضعتها المنطقة هي تحقيق استثمارات بقيمة 6 مليارات دولار بحلول عام ،2020 وأعلن مسؤولون بالمنطقة خلال الحدث عن تغيير الخطط المستقبلية واستهداف تحقيق استثمارات بقيمة 12 مليار دولار بحلول ·2020
ونظمت السلطة بهذه المناسبة جولات ميدانية لما يقارب ال 200 صحافي من المؤسسات الاعلامية العربية والدولية تفقدوا خلالها أهم المشاريع التي يتم انشاؤها بالمنطقة، وقال المهندس نادر الذهبي رئيس مجلس ادارة مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة إن الخطة الاستراتيجية التي وضعتها السلطة تقوم على 3 أنشطة اقتصادية، حيث تم اعطاء السياحة الجزء الأكبر من حيث حجم المشاريع بالمنطقة وبنسبة 50%، تلتها الخدمات بنسبة 30%، والمشاريع الصناعية بنسبة 20%، مشددا على أن منطقة العقبة الاقتصادية تتمتع بموقع استراتيجي هام يقع بين 3 دول و3 قارات، الى جانب وجود بنية تحتية حديثة ومتكاملة تشمل مطار الملك حسين الدولي وموانئ العقبة المتعددة والتي تشمل ميناء الحاويات والاسمنت والميناء الرئيسي وميناء النفط والميناء الصناعي، اضافة الى شبكة الطرق الحديثة وشبكة من السكك الحديدية· واشار الذهبي الى انه بالنسبة للقطاع السياحي تتمتع المنطقة بموقع ساحلي مميز على خليج العقبة، الا أنها تشكل رأس المثلث الذهبي الذي يتكون من العقبة ومدينة البتراء المرشحة لأن تكون إحدى عجائب الدنيا ووادي رم الذي لا يوجد له مثيل في مجال السياحة الصحراوية·
وتناول نادر الذهبي أهم المشاريع بالمنطقة والتي تشمل مشروع تالابي على الشاطئ الجنوبي للعقبة وتنفذه الشركة الاردنية للمشاريع السياحية بمشاركة مستثمرين عرب، كما تمت مباشرة البناء في 3 فنادق سيتم الانتهاء من معظمها خلال العام الحالي مما سيزيد السعة الفندقية بحدود ألف غرفة، مشيرا الى انه تم التوقيع على انشاء فندق رابع لمجموعة (هيلتون) قبل عدة أيام، كما تم الانتهاء من انشاء 3 مراكز تسوق وعدد من المشاريع الأخرى، كما تم افتتاح فندق انتركونتيننتال خلال العام الماضي الى جانب بناء مركز الزوار في منطقة وادي رم وانشاء مركز شحن جوي حديث في مطار الملك الحسين الدولي·
واشار الى أن أهم ما قامت به السلطة خلال العامين الماضيين طرح عطاء دولي لادارة وتشغيل ميناء الحاويات والذي تم من خلاله رفع الأداء والتشغيل وانهاء ازمة الميناء وتوفير ما يعادل 100 مليون دولار سنويا على الدولة كان يتم دفعها كرسوم ازدحام للبواخر، فيما تستطيع البواخر حاليا الاصطفاف مباشرة لتفريغ حمولتها في ساعات معدودة، وبناء على ذلك تم توقيع اتفاقية استثمار مشترك لمدة 25 عاما لتطوير وادارة ميناء الحاويات باستثمارات 700 مليون دولار·
واضاف نادر الذهبي انه تم وضع مخطط شمولي لمنطقة الصناعات الجنوبية لاستيعاب مشاريع صناعية تستفيد من الغاز الطبيعي وتوفر موارد اولية لصناعة الاسمدة مثل البوتاس والفوسفات، فيما تم انشاء مدينة عمالية تتسع لـ 3500 عامل لعمال مشروع سرايا العقبة، الى جانب انشاء اول شركة مياه في الأردن·


الكرامة بديل لـ الشلالة

تعمل سلطة منطقة العقبة الاقتصادية على انشاء مشروع تحت اسم (حي الكرامة) ويتألف من 935 مبنى سكنيا ومدارس ومسجد ومركز صحي ويتوقع أن ينتقل السكان اليه ابتداء من أواخر يوليو المقبل·
وقال نادر الذهبي إن المشروع سيكون بديلا لمنطقة (الشلالة)، مشيرا الى أن (الشلالة) تعد منطقة سكنية بنيت بطريقة غير قانونية حيث قام السكان ببناء البيوت عليها بأنفسهم منذ سنوات طويلة، مشيرا الى ان المشروع الجديد سيقام بتمويل من صندوق أبوظبي للتنمية ومن خلال قرض سيتم تسديده على فترات طويلة· ويتوقع أن يواجه المشروع بعض الصعوبات خصوصا ان عددا من سكان (الشلالة) يرفضون تغيير مناطق سكنهم، فيما شدد الذهبي على أن حي الكرامة سيكون مشروعا متكاملة يوفر بيئة صحية مناسبة للسكن بعكس منطقة الشلالة القديمة، وقال: قام سكان المنطقة بالاعتداء على الأرض والبناء عليها بدون اذن الحكومة، الا أننا سنعمل على توفير بيئة ملائمة في المشروع الجديد قبل نقلهم اليه، مشيرا الى انه لم يتم وضع معايير بشأن كيفية انتقال السكان حتى الآن وما اذا كانت هذه العملية ستتم مقابل تسديدهم مبالغ مالية ام لا، الا انه المح الى انه سيتم التشاور معهم وقد يتم بيع المساكن لهم بأسعار تقل عن سعر التكلفة·

70ألف فرصة عمل

يتوقع ان توفر المشاريع في منطقة العقبة الاقتصادية 70 ألف فرصة عمل بحلول عام ،2020 وشدد نادر الذهبي رئيس مجلس المفوضين بسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة على ان اغلب المشاريع الاقتصادية الجديدة التي تنفذها شركات خاصة بالمنطقة سيشكل الأردنيون نسبة 30% منها خصوصا تلك التي تتطلب مهارات تقنية وتخصصية لا تتوفر بالأردن مقابل 70% للاجانب، مشيرا الى انه سيتم وضع خطط لتدريب المواطنين الأردنيين لتتم زيادة نسبتهم في هذه الأعمال بشكل تدريجي، في الوقت الذي يصل فيه عدد سكان المدينة الى أكثر من 100 ألف نسمة·

مشاريع متعددة

تضم منطقة العقبة عددا من المشاريع الاستثمارية منها مشروع آيلة وهو مشروع سياحي متكامل يتوقع ان يسهم في توسيع الشاطئ بمساحة 19 كيلو مترا وسيضم عددا من الفنادق الراقية والوحدات السكنية تضم 2800 وحدة سكنية و1500 غرفة فندقية وسيتم الانتهاء من انشاء المشروع خلال 9 سنوات بتكلفة اجمالية تقدر بحوالي 1,2 مليار دولار، كما تضم المنطقة مشروع سرايا العقبة الذي اطلقته شركة تطوير العقبة والذي يعد احد اكبر المشاريع العقارية والسياحية بالمنطقة ويضم عددا من الفنادق منها 3 فنادق ستديرها مجموعة الجميرا الإماراتية المتخصصة في مجال الضيافة والفنادق، وسينفذ المشروع على مساحة 610 آلاف متر مربع وبتكلفة تقدر بمليار دولار ويتوقع انجازه قبل نهاية عام ·2009
وهناك مشاريع صناعية مثل المنطقة الصناعية الجنوبية حيث تم وضع مخطط شمولي لمنطقة الصناعات الجنوبية حيث يمكن الاستفادة من الغاز الطبيعي والمواد الأولية لصناعات الأسمدة مثل البوتاس والفوسفات، وقامت شركة تطوير العقبة بدعوة الشركات لتقديم عروض لبناء وتشغيل محطة تكرير للسكر، كما ستخصص المنطقة الجنوبية باستثناء الميناء الصناعي كمدينة صناعية وتبحث عن شركاء للقيام بتنفيذ المشاريع والخدمات المساندة لهذه المنطقة·