الاتحاد

الإمارات

العويس: الإمارات من أفضل الأمثلة عالمياً في التعايش السلمي بين الثقافات

أكد معالي عبدالرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ان دولة الإمارات تعتبر من أفضل الأمثلة عالميا في التعايش السلمي بين الثقافات والشعوب بفضل رؤى القيادة الرشيدة ووجود جهاز شرطي يعمل بشفافية ونزاهة·
واوضح العويس على هامش توقيعه أمس مذكرة تفاهم مع الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي والتي من شأنها ان تؤسس لشراكة بين الجانبين في مجال ''ابراز الهوية الوطنية ودعم برامج التنمية المجتمعية''، ان لدى الوزارة دراسات تعزز الهوية الوطنية وتنمية المجتمع وتأصيل التعايش على ارض الدولة التي يتواجد فيها ما يزيد على 200 جنسية·
وشدد العويس على ان عمل وزارة الثقافة يقوم أساساً على دعم برامج التنمية المجتمعية عبر استراتيجيات ثقافية هادفة وطموحة تسير الوزارة بخطى ثابتة في مسار بناء المفاهيم والقيم وترسخيها في المجتمع الاماراتي·
ومن بين اهداف الاتفاقية توطيد أواصر التعاون بين الجانبين لترسيخ العلاقة في مجالات الثقافة وتنمية المجتمع والوعي الامني لخدمة المجتمع وتحقيق المصلحة العامة بما يحقق الاهداف الاستراتيجية للطرفين·
وقال العويس ''ان توقيع الاتفاقية مع شرطة دبي يأتي انطلاقا من التكامل والتنسيق المتميز في الأداء بين الوزارات والهيئات الحكومية الاتحادية والمحلية لما تتيحه من فرص دعم أداء كل طرف بخبرات متوافرة لدى الطرف الآخر وبما توفره من إمكانات التعاون والتبادل المعرفي والثقافي في خدمة الشريحة المستهدفة لعمل كل منهما من شرائح وفئات المجتمع المحلي مشيداً بدور القيادة العامة لشرطة دبي في خدمة المجتمع ونشر الوعي بأولويات الأمن وثقافة الأمان ترسيخاً لمقومات وطن ذي هوية وطنية أصيلة''·
ولفت وزير الثقافة وتنمية المجتمع '' الى ان مذكرة التفاهم من شأنها العمل على نشر الوعي والثقافة بين مختلف فئات واعمار المجتمع وخصوصا الشباب والنشء معتبرا في رده على سؤال بهذا الصدد ان المذكرة تسهم في خفض معدلات الجريمة نظرا لما ينبثق عنها من فعاليات وانشطة وبرامج·
وتنص المذكرة في بنودها على إقامة الأنشطة والبرامج المشتركة بين الوزارة وشرطة دبي من حيث المؤتمرات والندوات والدورات تدريبية في مجال الثقافة وتنمية المجتمع والمجال الأمني والعمل على توفير المواد الثقافية والدعائية والإعلامية المطبوعة لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في مراكز القيادة العامة لشرطة دبي أمام مرتادي هذه المراكز وزوارها·
من جانبه، اعتبر القائد العام لشرطة دبي على هامش توقيع الاتفاقية الذي جرى في مبنى وزارة الثقافة في دبي ''ان الأمن الفكري يعتبر أحد مقومات النجاح والتقدم في أي مجتمع موضحا أهمية تعميق المشاعر الوطنية لدى الأجيال عبر تكامل الأدوار بين مختلف الجهات''·
وقال الفريق ضاحي خلفان ''ان الشراكة التي تبنيها مذكرة التفاهم بين الجانبين ودورها في ايصال الرسائل الى الشباب والأجيال القادمة بما يجعلهم مدركين وقادرين على استيعاب رؤى القيادة الرشيدة والحكومة فيما يتعلق بالتعاطي مع وجهات النظر الأخرى بعقلانية واحترام وشفافية وبما يتوافق مع القوانين والأنظمة وهو ما يميز دولة الإمارات عن كثير من الدول الأخرى''·
وتقضي المذكرة بمشاركة الطرفين في حضور والمشاركة في المناسبات والفعاليات المتعلقة بمجالات الثقافة وتنمية المجتمع والأمن التي ينظمها أحدهما، وتهيئة المرافق الخاصة بالطرفين لإقامة الأنشطة المشتركة بينهما من مؤتمرات وندوات ودورات تدريبيـــة تخدم أهداف إبرام مذكرة التفاهم حول الشراكة بينهما

اقرأ أيضا