الاتحاد

الإمارات

مسؤولون إندونيسيون يشيدون بمبادرات الإمارات الإنسانية لإغاثة منكوبي تسونامي

أشادت جهات حكومية في إندونيسيا بالمبادرات الإنسانية والخيرية لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا لتقديم مختلف وسائل الدعم اللازم لمساعدة المتضررين وإغاثة المنكوبين من المد البحري الذي اجتاح إقليم نانجرو أتشيه دار السلام مثمنين جهود هيئة الهلال الأحمر المتواصلة لتحسين الظروف الإنسانية والمعيشية للمنكوبين وتبني مشاريع تنموية طموحة للمساهمة في تأهيل البنية التحتية بما في ذلك بناء مدن سكنية ومدارس وعيادات صحية ودور لرعاية الأيتام وغيرها من المرافق والمنشآت الحيوية لصالح سكان المناطق المنكوبة·
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده وفد هيئة الهلال الأحمر برئاسة الدكتور صالح موسى الطائي مدير ادارة الاغاثة والطوارئ أمس مع عدد من كبار المسؤولين بوزارة شؤون رفاهية الشعب الإندونيسية التي تضم 12 وزارة تحت إدارتها بحضور سوني جويوونو الأمين العام لوزارة رفاهية الشعب ·
كما حضر الاجتماع سعادة أحمد الخاجة المستشار بسفارة دولة الإمارات بجاكرتا والمهندس مبارك الخيلي رئيس القسم الهندسي بهيئة الهلال الأحمر والمهندس محسن رجب مهندس المشاريع الخارجية للهيئه حيث تم استعراض المشاريع التنموية والعمرانية التي تعتزم الهيئة تنفيذها في إطار برنامجها الإنساني المستمر لإغاثة المنكوبين والمتضررين من كارثة تسونامي·
وأكد المسؤول الاندونيسي أهمية الدور الإنساني الكبير لدولة الإمارات تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في سبيل الارتقاء بمستوى البرامج الطموحة والخدمات الإنسانية المقدمة لإغاثة المنكوبين في جزيرة سومطرة التي اجتاح الفيضان عددا من قراها المجاورة للساحل الشمالي في السادس والعشرين من ديسمبرالماضي مسببا الكثير من الأضرار تركز معظمها في إقليم نانجرو أتشيه دار السلام·
كما أعرب عن الشكر والتقدير للدور الإنساني الرائد الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر في ظل المتابعة المباشرة لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس هيئة الهلال الأحمر مثمنا متابعة سموه للخطط الطموحة التي تسعى الهيئة من خلالها للمساهمة في المشاريع الرامية لتأهيل القرى والمرافق التي دمرها الفيضان·
وقال: إن مواد الإغاثة والمساعدات الإنسانية العاجلة التي قدمتها هيئة الهلال الأحمر منذ بدء الأزمة بما في ذلك المواد الغذائية والأدوات الطبية والتجهيزات التي وفرتها للمستشفيات الميدانية ساهمت في تحسين الوضع المعيشي والصحي لسكان المناطق المتضررة الأمر الذي كان محل تقدير كبير من الأوساط الرسمية والشعبية·
إلى ذلك أكد الدكتور صالح موسى الطائي حرص الهيئة على تبني احتياجات الشرائح الضعيفة والمعوزة وتقديم المبادرات الإنسانية لصالح المنكوبين والمتضررين وتنفيذ عدد من المشاريع العمرانية والصحية والتعليمية لصالح السكان المتضررين من كارثة تسونامي بما في ذلك الأسر المشردة والأيتام والأطفال الذين تهدد مصيرهم أخطار مختلفة في ظل عدم وجود العائل والمعين وانهيار الكثير من المدارس·
وقال الطائي: إن الهيئة أقرت مؤخرا عددا من المشاريع التنموية في الجوانب الاجتماعية والصحية والتعليمية والعمرانية لصالح المتضررين من المد البحري في إندونيسيا من بينها إنشاء مدينة سكنية متكاملة عبارة عن 500 دار وبناء وتجهيز خمس عيادات صحية و بناء خمسة ملاجئ للأيتام و تجهيز وحدة مياه لتوفير المياه الصالحة للشرب·
واستعرض رئيس وفد الهلال الأحمر الجهود الإنسانية التي قامت بها الهيئة منذ الساعات الأولى لوقوع كارثة المد البحري الذي اجتاح عددا من دول جنوب وجنوب شرق آسيا لافتا إلى الخطط والمشاريع التنموية التي تعتزم الهيئة تنفذها لصالح المتضررين في الدول المنكوبة موضحا أن القيمة الإجمالية للبرامج الإغاثية والمشاريع التي قيد التنفيذ جاوزت حتى الآن 88 مليون درهم·
من جهة أخرى اختتم وفد هيئة الهلال الأحمر زيارته لباكستان حيث قام بتوزيع عشرات الاطنان من المساعدات للمحتاجين فى منطقة 'باسني' بإقليم بلوشستان التي دمرت بفعل الفيضانات·
وقال خميس محمد السويدي رئيس وفد الهيئة مدير فرع هيئة الهلال الاحمر بالشارقة والوفد الذي يضم السادة عبدالله سالم الظاهري مدير ادارة الامداد والتموين بالهيئة والمتطوعان سالم الجنيبي وسيف بن خادم المنصوري ان الوفد استطاع الوصول الى هذه المنطقة بصعوبة حيث استغرقت الرحلة من كراتشي الى باسني حوالى 12 ساعة عبر الجبال والوديان والجسور المكسرة والتي تحطمت من جراء الفيضانات والسيول التي أصابت المنطقة حيث قام وفد الهلال بتوزيع المواد الاغاثية من الخيام والبطانيات والمواد الغذائية على المتضررين في اماكن تجمعاتهم بباسني ·
وذكر السويدي انه تم توزيع أكثر من 450 خيمة وأكد ان المساعدات الاغاثية مستمرة للشعب الباكستاني في اطار العمل الخيري الذي تنظمه هيئة الهلال الاحمر لدعم الشعب الباكستاني في مختلف القطاعات الانسانية ·
من جانبه قال عبدالله سالم الظاهري مدير ادارة الامداد والتموين ان الوفد قام بالعديد من المهام الموكولة له بتقديم المساعدات الاغاثية للمحتاجين في أماكن إقامتهم حيث قام بزيارة المنطقة المنكوبة وتفقد الدمار والجسور المكسرة التي قطعت الطرق الرئيسية لايصال المساعدات الى المنطقة المنكوبة حيث ان وفد هيئة الهلال الاحمر اول فريق اغاثي دولي يصل الى تلك المنطقة لتقديم المساعدات للمتضررين وذلك حسب قول السكان والمسؤولين في منطقة باسني بإقليم بلوشستان ·
وكان وفد هيئة الهلال الاحمر قد عقد قبل توزيع المساعدات على المتضررين اجتماعا مع معالي شيرجان بركان البلوشي وزير الموانئ البحرية بإقليم بلوشستان وبحضور اللفتنانت محمد طارق قائد المنطقة العسكرية بباسني حيث أطلع الوفد المسؤولين الباكستانيين على ماتحمله القافلة التى وصلت من كراتشى وسيرتها هيئة الهلال الاحمر وتضم 12 سيارة من مساعدات إغاثية لتوزيعها على المتضررين من الفيضانات والامطار في منطقة باسني ·
وقال معالي وزير الموانئ البحرية الباكستاني بإقليم بلوشستان ان الدمار لحق بأكثر من 50 قرية وتشريد حوالى 8 آلاف نسمة في المنطقة وتقوم الجهات المعنية في الحكومة الباكستانية بإيصال المساعدات للمتضررين في أماكن إقامتهم·
ووجه الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة ولحكومة وشعب دولة الامارات على هذه المساعدات القيمة التى جاءت فى وقتها لايواء المشردين وتخفيف المعاناة ·
ووجه الجنرال ارشد ممثل جمعية الهلال الاحمر الباكستانية الذي شارك في التوزيع ومرافقة الوفد من كراتشي الى باسني بالشكر والتقدير لدولة الامارات على هذه المساعدات القيمة التي جاءت في وقتها لايواء المتضررين في تلك المنطقة ووعد برفع تقرير الى جمعية الصليب والهلال الاحمر الدولي لاطلاعهم على دور دولة الامارات في مساعدة الشعب الباكستاني في هذه الظروف ·
وقال ان هيئة الهلال الاحمر لدولة الامارات كانت سباقة دائما لنجدة الملهوف وتقديم المساعدات الاغاثية العاجلة للمنكوبين والمتضررين في مختلف دول العالم·
من جانبهم توجه أفراد الشعب الباكستاني الذين استلموا المساعدات بالدعاء الى الله ان يحفظ صاحب السمو رئيس الدولة وشعب دولة الامارات على هذه المواقف الوطنية والمساعدات الخيرة التي جاءت لنجدتهم من اخوانهم المسلمين من دولة الامارات داعين الله ان تكون في ميزان حسناتهم ·(وام)

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: مبادرة وطنية لترسيخ التسامح وتكريسه في برامج الحكومة