صحيفة الاتحاد

الإمارات

الرئيس الجورجي: أبناء الإمارات حققوا معجزة حضارية




إبراهيم العسم:
وصف فخامة الرئيس ميكيل ساكا سفيلي رئيس جمهورية جورجيا النهضة العمرانية والاقتصادية الضخمة التي تشهدها الإمارات في الوقت الحالي بأنها معجزة حقيقية تحققت وفق إستراتيجيات ورؤى مستقبلية ثاقبة لأبناء هذا البلد المعطاء، مشيراً إلى أن تجربة الإمارات الوحدوية هي تجربة تستحق الاحترام، ومثال يحتذى به بعد أن كانت الإرادة والإصرار شعار العمل في الفترة الماضية· جاء ذلك خلال لقاء فخامته مع الصحافة المحلية والأجنبية أمس الأول لدى استقبال سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة مساء أمس الأول في قصر سموه بالظيت·
ودعا الرئيس الجورجي الشركات ورجال الأعمال الإماراتيين للاستثمار في بلاده، وذلك لما تتمتع به جورجيا من مقومات سياحية واقتصادية وموقع إستراتيجي يضعها في المنتصف ما بين الشرق والغرب، مشيراً إلى الزيارة الأولى له إلى الإمارات والتطور العمراني والاقتصادي، وكذلك المقومات السياحية العديدة التي شاهدها هي عوامل جذب كبيرة لزيارة الإمارات والاستفادة من تجربتها في هذا المجال·
وأضاف: أن العلاقة التي تربط جورجيا بالإمارات خصوصا إمارة رأس الخيمة كبيرة جداً وبدأت من خلال علاقات تجارية متمثلة في مصنع سيراميك رأس الخيمة، وأن من خلال هذه الزيارة التي التقى بها مع كبار المسؤولين في الدولة فتحت عينه على كثير من الأمور والتي تشجع لتبادل الخبرات ما بين البلدين والاستفادة من تجربة الإمارات الاقتصادية، مشيراً إلى أنه ينظر بإعجاب إلى العقلية الإماراتية المواطنة التي تتمتع بنظرة مستقبلية ثاقبة والتي رسمت وتقود هذه النهضة بكل ثقة نحو مستقبل مشرق، والتي كانت السبب المباشر في المشاريع التطويرية والتنموية سبقت عصرها ووصلت إلى العالمية وأصبحت مقصداً للسائحين·
وأشار فخامته إلى أن المسافة من الإمارات إلى جورجيا قصيرة جداً وهي 3 ساعات وتشجع على تنشيط السياحة ما بين البلدين، كما أن المسافة المقطوعة ما بين جورجيا وبقية الدول الأوروبية لا تتعدى 3 ساعات أيضاً، مما يدل على الموقع الإستراتيجي لجوريجا، وبالتالي سهولة الاستثمار فيها من قبل المستثمرين، مشيراً إلى أن تقارب بعض العادات ما بين الإمارات وجورجيا وبعض الألفاظ المشابهة يشجع كثيراً على تقارب وتبادل الثقافات والخبرات التجارية والسياحية وغيرها من الأمور ما بين البلدين·
وأضاف أن جورجيا تتميز بصناعة الحرير، وتسعى لأن تكون محطة عالمية مهمة في هذه التجارة كاشفاً عن مشروعات تجارية ضخمة يتم التخطيط لها بالتعاون مع شركة راكين، وأن هناك قريةً كبيرةً ستُبنى في عاصمة جورجيا ''تبليس'' ستبنى فوق 1800 متر فوق مستوى البحر وتضم ألف فيللا وشقة سكنية، بالإضافة إلى فنادق 5 نجوم ومستشفى كبير وسلسلة من الخدمات اللوجستية، بالإضافة إلى ''مول كبير'' سيتم بناؤه·
وأضاف: لقد تغيرت جورجيا عما كانت عليه في السابق، وأصبح هناك استقرار وبنية تحتية جيدة، وكذلك أجواء استثمارية إيجابية تشجع المستثمر على القدوم إلى جورجيا، أضف إلى ذلك أن الموقع المتميز ما بين الشرق والغرب له مردود إيجابي أيضاً·
وأبدى فخامة الرئيس الجورجي إعجابه بالإمــكانات الطبيعية لإمارة رأس الخيمة والتي تتميز بقرب البحر من الجبل والصحراء مشيداً بكرم الضيافة الذي لقيه خلال زيارته إلى الإمارات،
وأضاف: أن سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة يتمتع برؤية مستقبلية رائعة، وأنه من المهم أن تعمل مع شخصيات مثل هذا النوع الذين يتمتعون بقدرة على العمل والتخطيط للمستقبل بما يساهم ورفعة شعبهم ودولتهم إلى الأعلى·