الاتحاد

الاقتصادي

شركة بريطانية تدرس جدوى مشروع أنابيب مصافي أبوظبي

كلفت شركة أبوظبي للتكرير (تكرير) شركة (بينسبين) الاستشارية من المملكة المتحدة، بإنجاز دراسة الجدوى المتعلقة بالمرحلة الثانية من مشروع مدّ شبكة أنابيب داخلية تصل بين مصافي النفط في الإمارة· وهو المشروع الذي سبق لشركة (تكرير) أن خططت له·
وقالت مجلة ميد إن خط الأنابيب الذي يبلغ طوله 230 كيلومتراً سينقل العديد من أنواع المشتقات النفطية الناتجة عن عملية التكرير، بين الرويس والمصفح ومدينة أبوظبي·
ومن المنتظر أن تحدد الدراسة نوعية الأنابيب وأعداد الخطوط التي ستستخدم في بناء الشبكة، فضلاً عن تحديد المسار الذي ستتبعه والطاقة المثالية للضخ والميزانية الابتدائية للمشروع· وسيتبع هذه الدراسة طرح مناقصة لإنجاز أعمال التصميم والإعداد الهندسي للمشروع في شهر أبريل المقبل حالما تنتهي دراسات الجدوى· وكانت شركة (دودسال) فازت في عام 2005 بعقد إنجاز المرحلة الأولى من المشروع الذي اشتمل على إنشاء خطين يصل الأول الرويس بالمصفح ويصل الثاني أم النار بالرويس· وتكفلت بتموين المشروع شركة (إنجينيرز إنديا ليمتد) فيما اسندت إدارة المشروع لشركة (تيبودين) الهولندية·

اقرأ أيضا

يونكر يدافع عن "المركزي الأوروبي" ضد "هجمات" ترامب